الأردن.. منتدون يناقشون واقع حق العودة في ضوء نتائج الانتخابات الإسرائيلية

أكد منتدون، اليوم الأربعاء، ضرورة تفعيل الجهود الشعبية في الدفاع عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم، في ضوء نتائج الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة، التي أفرزت فوز تحالف اليمين المتطرف.

وأشار المشاركون في ندوة "اللاجئون وحق العودة في ضوء نتائج الانتخابات"، التي نظمتها الجمعية الأردنية للعودة واللاجئين، بالتعاون مع المنتدى العالمي للوسطية في عمان، إلى "أهمية الخيار الشعبي في الدفاع عن حق العودة".

ومن جهته، قال المحلل السياسي عريب الرنتاوي إن "الأدوار المنوطة بمجتمع اللاجئين الفلسطينيين كبيرة، والخيارات المتاحة متعددة ومؤثرة، لكنها تحتاج إلى المبادرة وتحمل المجتمع لمسؤولياته".

وأوضح الرنتاوي أن "وصول الأحزاب الإسرائيلية الأشد تطرفًا، سيتسبب بمزيد من السياسات الإسرائيلية المتطرفة، والتوّسع في ملف الاستيطان، ومصادرة الأراضي الفلسطينية".

وبدوره، أكد المحلل السياسي عاطف الجولاني، أن "الأدوار الشعبية والدبلوماسية والإعلامية في التصدي لسياسات الاحتلال، تشكل تكاملًا مع الجهود الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل المحتل".

وبين الجولاني أهمية استثمار كل أشكال التضامن مع القضية الفلسطينية في وسائل الإعلام، ومخاطبة المؤسسات المجتمعية والحقوقية، لإظهار معاناة الفلسطينيين، وسياسات الاحتلال التنكيلية.

ومن جانبه، تناول الخبير القانوني محمد الموسى، مخاطر قانون "قومية الدولة اليهودية"، وانعكاساته على الأردن وقضية اللاجئين الفلسطينيين وحقهم في العودة، وتقرير المصير.

وحذر الموسى من أخطاء قانونية يقع فيها ناشطون وباحثون خلال تناولهم ملفات حق عودة اللاجئين الفلسطينيين وتستغلها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتمرير سياساتها، وتنفيذ برامجها الاحتلالية.

وأعلن الجمعة الماضية، عن توقيع اتفاق بين حزب "ليكود" بزعامة بنيامين نتنياهو، و“القوة اليهودية” برئاسة إيتمار بن غفير، يتعلق بانضمام الأخير للحكومة الإسرائيلية الجديدة.

ونص الاتفاق على منح “بن غفير” وزارة الأمن القومي، وتتضمن صلاحيات واسعة في المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية، وتشكيل حرس خاص، والإشراف على “حرس الحدود”، وإدارة السجون، وكذلك المناطق التراثية، وعلى منطقتي النقب (جنوب فلسطين المحتلة)، والجليل والمثلث (شمال).

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة
مواضيع ذات صلة
"أونروا": الآلاف ينزحون من خان يونس وسط قصف "إسرائيلي" متواصل
يوليو 22, 2024
قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، إنّ "آلاف العائلات في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة تنزح من الهجمات العسكرية (الإسرائيلية)". وأضافت في منشور على حسابها عبر منصة "اكس" (تويتر سابقا) اليوم الإثنين، أن "العائلات في خان يونس تلقت مجدداً أوامر الإخلاء من (السلطات الإسرائيلية)، واضطرت إلى حزم ما تبقى من ممتلكاتها
الرئيس الكولومبي: يجب ألا ننسى "الإبادة الجماعية" بحق أطفال غزة
يوليو 22, 2024
قال الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، "يجب ألا تنسى الإنسانية الأطفال الذين عانوا من الإبادة الجماعية في غزة". وأوضح عبر منصة "اكس" (تويتر سابقا)، اليوم الإثنين، أنه "إذا تجاهلنا هذه الجريمة ضد الإنسانية، فسيكون أطفالنا هم من سيتم قصفهم". يذكر أن بيترو انتقد مرارا حرب الإبادة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، كان آخرها حين
الأردن: "إسرائيل" تحاول قتل "أونروا" واغتيالها سياسيا
يوليو 22, 2024
أدانت وزارة الخارجية الأردنية، الاثنين، قرار كنيست الاحتلال الإسرائيلي، المتضمن "تصنيف وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) منظمة إرهابية". وقالت الوزارة في بيان تلقته "قدس برس"، إن ذلك يعد "محاولة لقتل الوكالة واغتيالها سياسيا، واستهداف رمزيتها التي تؤكد حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة والتعويض وفق القانون الدولي". ‏وأضافت أن "الادعاءات والإجراءات الإسرائيلية المتواصلة
"المنبر الديمقراطي الكويتي" يحيي المقاومة باليمن ولبنان لإسنادها غزة
يوليو 22, 2024
قال المنبر الديمقراطي الكويتي (ليبرالي)، اليوم الإثنين، إن "العدوان الصهيوني السافر الذي طال اليمن كما طال لبنان في اليوم ذاته، ليس إلا استمرارا لمسلسل الجرائم التي ترتكب طوال العشرة شهور الماضية". وأضاف في بيان، تلقته "قدس برس"، أن "الانتهاكات التي يمارسها الكيان الصهيوني ليست إلا انعكاسا علي الانتهاك المرتبط بوجوده، والذي طال أمده نتيجة دعم
"الجهاد الإسلامي": تصنيف "أونروا" منظمة "إرهابية" يهدف إلى تجويع اللاجئين الفلسطينيين
يوليو 22, 2024
قالت حركة "الجهاد الإسلامي"، إن "مصادقة كنيست الاحتلال، بالقراءة الأولى، على مشروع قانون يعتبر وكالة الأونروا منظمة إرهابية، يُنذر بأن الكيان المجرم يعدّ لشن حرب تجويع تطال اللاجئين الفلسطينيين، ليس في قطاع غزة فحسب، بل وفي مخيمات الضفة المحتلة والقدس كذلك". وأضافت في بيان تلقته "قدس برس"، مساء اليوم الإثنين، "إننا نرى في هذا القرار
"الأورومتوسطي": "الجنائية الدولية" الجهة الوحيدة القادرة على وضع حد لـ"إسرائيل"
يوليو 22, 2024
طالب المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان (مستقل مقره جنيف)، الاثنين، المحكمة الجنائية الدولية، بإصدار مذكرات توقيف بحق المسؤولين في "إسرائيل" عن الجرائم المرتكبة في قطاع غزة. وقال مدير المكتب الإقليمي للمرصد محمد المغلط في بيان، إن "الجنائية الدولية الجهة الوحيدة التي تستطيع وضع حد للانتهاكات الإسرائيلية في غزة". ودعا المغلط، إلى "محاسبة الدول الشريكة لإسرائيل في