الحية: الجزائر ستدعونا لاستكمال مساعي المصالحة نهاية الشهر الجاري

كشف نائب رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة، خليل الحية، اليوم السبت، عن لقاء ستدعو إليه الجزائر نهاية الشهر الجاري؛ لاستئناف مساعي المصالحة الفلسطينية.

جاء ذلك في مؤتمر "رؤى استراتيجية: فلسطين 2022"، الذي عقده "المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية" (مسارات) في قطاع غزة، تحت عنوان "التحولات المحلية والإقليمية وانعكاساتها على القضية الفلسطينية".

وأكد الحيّة "وجود ثلاثة عناوين كفيلة بترتيب البيت الفلسطيني، وإنهاء الانقسام، وهي بناء برنامج وطني، وقيادة وطنية موحدة، وإعادة تعريف ماهية السلطة الفلسطينية".

وكشف عن  وجود خلاف طويل على الرؤية والبرنامج والسياسي، وقال: "إننا نريد استعادة وحدتنا بناء على برنامج ورؤية مقاومة، تنطلق من كوننا حركة تحرر، تريد إنهاء الانقسام".

وأضاف: "لسنا مختلفين على كعكة حكومة أو سلطة، بل على رؤية وطنية ومؤسسات مغيّبة"، وأوضح أن "وثيقة الوفاق الوطني التي أبرمت عام 2006، كانت من أهم ما بنيّت عليها بقية الوثائق".

وأردف "نحتاج لقيادة وطنية جامعة تجمع شتاتنا، ونعتقد أنها تتمثل في منظمة التحرير عند تطويرها وإعادة بنائها".

وتابع الحية أن "نقطة البداية، هي كيف نعيد بناء بيتنا الفلسطيني المعنوي.. ونعتقد أنها بالانتخابات".

وأشار إلى ضرورة التوافق على مرحلة انتقالية، يجري فيها تشكيل لجنة تنفيذية، وبرنامج وطني فلسطيني توافقي، وإعادة بناء المرجعية الوطنية، بالترافق مع بناء القيادة الفلسطينية".

وبين أن "الأوضاع التي تعيشها المنطقة، تفرض سؤالا مهما حول ضرورة تعريف ماهية الشخصية الفلسطينية، وهل نحن دولة، أم شعب مهجرّ، أم ماذا".

وذكر أن "حماس ترى أن الشعب الفلسطيني لا يزال يئن تحت الاحتلال، وتصنف الأعداء والحلفاء، وفق مواقفهم من شعبنا وقضيته ومظلوميته".

وتساءل الحية "من سيمثل الشتات في الخارج، والشعب الفلسطيني في الداخل، وكيف ينبغي أن نعمل على حمايتهم".

ووقعت الفصائل الفلسطينية، في 14 تشرين أول/أكتوبر الماضي على “إعلان الجزائر” لتحقيق الوحدة الوطنية، بمشاركة 14 فصيلاً فلسطينياً، برعاية جزائرية.

وأكد “إعلان الجزائر” في بنوده على “أهمية الوحدة الوطنية كأساس للصمود والتصدي ومقاومة الاحتلال؛ لتحقيق الأهداف المشروعة، وتعزيز وتطوير دور منظمة التحرير الفلسطينية، وتفعيل مؤسساتها بمشاركة جميع الفصائل الفلسطينية”.

كما دعا لانتخاب “مجلس وطني فلسطيني في الداخل والخارج حيث ما أمكن، بنظام التمثيل النسبي الكامل، وفق الصيغة المتفق عليها”.

وطالب بـ”الإسراع بإجراء انتخابات عامة رئاسية وتشريعية في قطاع غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس عاصمة الدولة الفلسطينية”.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"الحوثيون" يعلنون استهداف أسدود وحيفا وسفينة في البحر الأحمر
يونيو 12, 2024
أعلنت جماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيون)، الأربعاء، أن قواتها البحرية والقوة الصاروخية وسلاح الجو المسيّر في القوات المسلحة اليمنية، نفذوا "عملية نوعية استهدفت سفينة (TUTOR) في البحر الأحمر". وقالت الجماعة، إن العملية تمت بواسطة "زورق مسيّر وعدد من الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية، وأدت إلى إصابة الصفينة إصابة بالغة وهي معرضة للغرق". وأضافت أنه "تم استهداف
استطلاع: 61% من سكان غزة فقدوا شخصا على الأقل في الحرب
يونيو 12, 2024
أظهر استطلاع للرأي، أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية (غير ربحي مقره رام الله)، أن نحو 80% من سكان قطاع غزة فقدوا قريبا أو أصيب قريب لهم في العجوان على غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر. ونشر المركز الفلسطيني نتائج دراسة استطلاعية أجراها في كل من قطاع غزة والضفة الغربية في الفترة ما بين 26
"الأورومتوسطي": الاحتلال مستمر في ارتكاب جرائم التعذيب بحق آلاف الفلسطينيين
يونيو 12, 2024
قال المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان (مستقل مقره جنيف)، الأربعاء، إنه تلقى شهادات جديدة من معتقلين فلسطينيين مفرج عنهم من سجون الاحتلال ومراكز الاعتقال "الإسرائيلية"، تؤكد "استمرار ارتكاب جرائم التعذيب العنيف والمعاملة اللاإنسانية والحاطة بالكرامة بحق آلاف المدنيين الفلسطينيين على نحو منهجي ممن اعتقلوا في إطار جريمة الإبادة الجماعية التي ينفذها الجيش الإسرائيلي في غزة". وطالب
"الأوقاف الأردنية": نبذل جهدا لتسهيل عبور حجاج أراضي الـ48 للديار المقدسة
يونيو 12, 2024
أكد رئيس الوعظ والإرشاد في المسجد الأقصى المبارك خالد العيساوي، الأربعاء، أن وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية "تبذل جهدا كبيرا في تسهيل عبور الحجاج الفلسطينيين من الأراضي المحتلى عام 48 إلى الديار المقدسة لإتمام شعيرة الحج، وإن تلك الجهود نابعة من اهتمام ومتابعة الملك عبدالله الثاني". وقال العيساوي، إن "الأردن يسعى باستمرار للمحافظة على
"حماس": سياسة التجويع إمعان في جريمة الإبادة
يونيو 12, 2024
قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأربعاء، إن "سياسة التجويع إمعانٌ في جريمة الإبادة وعلى الدول العربية والإسلامية الضغط لفتح المعابر وإدخال المساعدات". وأضافت الحركة في بيان صحفي، أنه "في الوقت الذي تواصل فيه حكومة الاحتلال الفاشية مجازرها البشعة ضد المدنيين العُزَّل في قطاع غزة؛ يواجه شعبنا الفلسطيني بالتوازي، تصعيدا لحرب التجويع الوحشية، وتفاقُماً للكارثة الإنسانية
قبيل العيد.. أسواق الأضاحي في تراجع والحل بالاشتراك بـ"سُبع العجل"
يونيو 12, 2024
"هذه المرة الأولى التي لا أستطيع أن أوفر ثمن خاروف لذبحه كأضحية في العيد. لقد قفز سعره كثيرا مقارنة بالعام الماضي، هذا إضافة لكوني فقدت جزءا كبيرا من دخلي المادي جراء الأزمة الاقتصادية وعدم انتظام الرواتب لنا نحن الموظفين الحكوميين، لكن هذه سُنة عن رسول الله صل الله عليه وسلم، ولن اوقفها بإذن الله، لذلك