"نيوتن غزة".. طفل فلسطيني أضاء عتمة خيمة النزوح بأبسط الإمكانيات

"نزحنا من منطقة بيت لاهيا إلى النصر، ومن ثم إلى خان يونس مشيا على الأقدام، حتى انتهى بنا المطاف في المحجر برفح"، هي تفاصيل نكبة فلسطينية وتغريبة جديدة لم تتوقف فصولها منذ العام 1948، يرويها "عبقري فلسطيني"، أو من عرف بأوساط مخيمات النزوح بـ"نيوتن غزة" (نسبة إلى المخترع والمكتشف إسحاق نيوتن).

يشار إلى أن العدوان الإسرائيلي المستمر على غزة، أدى إلى ارتقاء أكثر من 26 ألفا و900 شهيد، وإصابة 65 ألفا و949 شخصا، إلى جانب نزوح أكثر من 85 بالمئة (نحو 1.9 مليون شخص)، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

الطالب الفلسطيني، من مدرسة "جبل المكبر" شمالي غزة، حسام العطار، فجأة ودون سابق إنذار أصبح وعائلته دون مأوى، يقول لـ"قدس برس": "نظرت إلى أبناء أخي التوأمين ووجدت الخوف في عينيهما، حيث وحشة ظلام وعتمة الخيمة، ففكرت أن أدخل السرور إليهما، وأنير لهما المكان".

"قدحت فكرة الاستفادة من برودة الجو والهواء، الذي يتسلل في أجساد الأطفال لينهكه تعبا ومرضا، إلى تحويله مصدر دفء وحرارة"، وفق "نيوتن فلسطين"، الذي "استطاع رغم شح الإمكانيات، إنشاء مراوح تولد الكهرباء، ولو بالنزر اليسير، عبر توليد الطاقة عن طريق الهواء".

تقف والدة الطفل صاحب العينين الخضراوين، فخورة بما حققه نجلها، وتقول لـ"قدس برس" إن "موهبته ظهرت منذ الصغر، إذ كان يحب اللعب بكل ما يقع تحت يديه، ويصنع من لا شيء شيئا يستفاد به، كما أن الأهالي يلجأون إليه لإصلاح أدواتهم الكهربائية".

تتمنى والدة حسام أن تراه مخترعا عظيما، يفيد مجتمعه وقضيته، وتقول: "هذا جيل فلسطيني لن يهزم، فهو يبحث عن الحياة من وسط الظلام والموت".

يختم الطفل "العطار" ذو (15 عاما) حديثه: " أنا أحب الحياة، وأعشق تفاصيلها، أتمنى أن أكون مخترعا ومكتشفا، ولكن من المستحيل أن تموت فلسطين في داخلي".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
العفو الدولية: إسرائيل فشلت في ضمان وصول السلع لمن هم على حافة المجاعة بغزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قالت منظمة العفو الدولية: إنه "بعد شهر من حكم محكمة العدل الدولية، فشلت إسرائيل في ضمان وصول ما يكفي من السلع والخدمات المنقذة للحياة إلى سكان غزة المعرضين لخطر الإبادة الجماعية والذين هم على حافة المجاعة". وقالت المنظمة في بيان لها: أن دولة الاحتلال "فشلت في اتخاذ الحد الأدنى من التدابير المؤقتة لحماية الفلسطينيين". وكانت</div>
استشهاد 3 شبان فلسطينيين وإصابة 3 آخرين برصاص الاحتلال في طوباس ومخيم "الفارعة"
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال وأصيب ثلاثة آخرون في مدينة طوباس بالضفة الغربية، ومخيم الفارعة جنوب المدينة. وأفادت مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني، باستشهاد الشاب أحمد دراغمة من طوباس، وأسامة جبر الزلط، ومحمد سميح بيادسة، من مخيم الفارعة، الى جانب اصابة ثلاثة آخرين بعد إصابتهم برصاص الاحتلال في المخيم. وكانت قوات الاحتلال اقتحمت</div>
"حماس": الطيار الأميركي "بوشنل" خلّد اسمه مدافعا عن مظلومية الفلسطينيين
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أعربت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الاثنين، عن تعازيها الحارّة، وتضامنها الكامل مع عائلة وأصدقاء الطيار الأميركي آرون بوشنل. وقالت الحركة في بيان لها، إنها "تعرب عن تعازيها الحارّة وتضامنها الكامل مع عائلة وأصدقاء الطيار الأمريكي آرون بوشنل، الذي خلّد اسمه كمدافع عن القيم الانسانية ومظلومية الشعب الفلسطيني المكلوم بسبب الإدارة الأمريكية وسياساتها الظالمة، كما الناشطة</div>
البنك الدولي: كل مواطن في غزة سيعيش حالة من الفقر
فبراير 26, 2024
<div style="text-align:right">سلط تقرير صادر عن البنك الدولي، الاثنين، الضوء على أن النشاط الاقتصادي في غزة توقف، وأن كل مواطن تقريبا سيعيش في فقر على الأقل في المدى القصير. وبحسب التقرير، فإن "الاقتصاد الفلسطيني شهد إحدى أكبر الصدمات في التاريخ الحديث، حيث انخفض الناتج المحلي الإجمالي في غزة أكثر من 80 بالمئة في الربع الأخير من 2023،</div>
"حماس": ندعو الدول الأوروبية إلى اتخاذ مواقف "جدية" لوقف العدوان على غزة
فبراير 26, 2024
<div style="text-align:right">دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الدول الأوروبية، والاتحاد الأوروبي بشكلٍ خاص، إلى "اتخاذ مواقف عملية وجدية في منع الكيان النازي من الاستمرار في حربه الإجرامية ضد شعبنا". وأكّدت في بيان تلقته "قدس برس" اليوم الإثنين، على "ضرورة العمل كذلك بمضمون مقررات محكمة (العدل الدولية)، التي طالبت الكيان بوقف جريمة الإبادة والتطهير العرقي ضد شعبنا الفلسطيني".</div>
عباس يقبل استقالة "حكومة اشتية"
فبراير 26, 2024
<div style="text-align:right">أكّد مراسلنا أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قبل استقالة حكومة اشتية وكلفه بتسيير الأعمال حتى تشكيل حكومة جديدة. وكان رئيس حكومة السلطة الفلسطينية، محمد اشتية، قد قدّم استقالة حكومته لرئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، حسبما أعلن، اليوم الإثنين. وقال اشتية عبر صفحته على "فيسبوك": "أود أن أُبلغ المجلس الكريم، وشعبنا العظيم أنني وضعت استقالة</div>