"القسام" تعلن تصديها لقوات الاحتلال المتوغلة في محيط مجمع الشفاء

أعلنت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأربعاء، مواصلة تصدي مقاتليها لقوات جيش الاحتلال المتوغة في قطاع غزة، في اليوم الـ165 للعدوان المستمر على القطاع.

وقالت "القسام"، إن مجاهديها أكدوا بعد عودتهم من خطوط القتال، استهداف ناقلة جند صهيونية بقذيفة (الياسين 105) في منطقة القرارة شمال مدينة خان يونس".

ونشرت "القسام"، مقطع فيديو يُظهر تصدي مقاتليها لقوات جيش الاحتلال المتوغلة في محيط مجمع الشفاء الطبي، شمال مدينة خان يونس.

وأوضحت أن "مجاهديها أكدوا تفجير فتحة نفق في قوة صهيونية وإيقاع أفرادها بين قتيل وجريح في منطقة القرارة شمال مدينة خان يونس".

كما أكدوا "استهداف ناقلة جند صهيونية في مدينة الزهراء شمال غرب المحافظة الوسطى".

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي إصابة 9 عسكريين في معارك قطاع غزة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأشار في بيان له إلى أن "291 عسكريا لا يزالون يخضعون للعلاج بعد إصابتهم في معارك القطاع، 26 منهم جروحهم خطيرة".

وبذلك يرتفع العدد المعلن للإصابات في صفوفه منذ بداية العدوان على غزة إلى نحو 3100 جريح من الضباط والجنود، منهم 485 إصاباتهم بالغة الخطورة، بحسب بيانات الجيش، التي كذبتها المقاومة الفلسطينية وأكدت أن "عدد القتلى والجرحى في صفوف جيش الاحتلال، أكثر من ذلك بكثير".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 31 ألفا و923 شهيدا، وإصابة 74 ألفا و96 شخصا، إلى جانب نزوح نحو 85 بالمئة من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مقررة أممية: "إسرائيل" ارتكبت 3 جرائم إبادة جماعية على الأقل في غزة
أبريل 16, 2024
قالت مقررة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، فرانشيسكا ألبانيزي، الثلاثاء، إن المجتمع الفلسطيني يواجه إبادة جماعية. ونددت ألبانيزي، "بازدواجية المعايير في أوروبا بشأن القضية الفلسطينية"، مشددة على "ضرورة مواجهة ما تقوم به إسرائيل ضد الفلسطينيين، خاصة في قطاع غزة". ولفتت إلى أن "إسرائيل ارتكبت 3 جرائم إبادة جماعية على الأقل في القطاع المحاصر". وتابعت
"الصحة العالمية": يجب تجنب استهداف القوافل والعاملين الإنسانيين في غزة
أبريل 16, 2024
جددت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، نداءها لوقف إطلاق النار، من أجل إدخال المساعدات الإغاثية إلى غزة والمساعدة في إعادة بناء المستشفيات المدمرة. وقال المتحدث باسم المنظمة طارق ساريفيتش، إن "الثلث فقط من مستشفيات غزة البالغ عددها 36 مستشفى، ما تزال عاملة، مما يؤكد ضرورة الحفاظ على ما تبقى من النظام الصحي في القطاع". وأضاف ساريفيتش،
الاتحاد الأوروبي يعتزم توسيع عقوباته على إيران
أبريل 16, 2024
أعلن مسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الثلاثاء، أن الاتحاد يعتزم توسيع دائرة عقوباته التي سبق أن فرضها على إيران، بعد الهجوم الذي شنته على "إسرائيل" ليل السبت/الأحد. وقال بوريل خلال اجتماع طارئ عبر الفيديو ضم وزراء خارجية دول الاتحاد، إنه يجري "تقضي الفكرة بتوسيع نظام العقوبات الموجود فيما يتعلق بالمسيرات الإيرانية". ووجهت
"يونيسف": أجساد الأطفال الممزقة شهادة على وحشية الاحتلال
أبريل 16, 2024
 قالت المتحدثة باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، تيس انغرام، الثلاثاء، إن "الأجساد الممزقة والحياة المحطمة لأطفال غزة، شهادة على الوحشية التي تفرض عليهم". وأضافت انغرام خلال حديثها أمام الصحفيين في جنيف، بعد عودتها من بعثة إلى غزة، أنه "مع مقتل أو إصابة طفل كل 10 دقائق، فإن السبيل الوحيد لوقف قتل وتشويه الأطفال هو
مراسلنا: إطلاق 10 قذائف صاروخية من لبنان باتجاه شمال فلسطين المحتلة
أبريل 16, 2024
قال مراسل "قدس برس"، في لبنان، إن 10 قذائف صاروخية أطلقت اليوم الثلاثاء، من لبنان باتجاه منطقة ميرون شمال فلسطين المحتلة. وأضاف أن أصوات انفجارات سمعت في مناطق مختلفة في الجليل الأعلى عقب دوي صفارات الإنذار. بدوره أعلن "حزب الله" اللبناني، قصف "مقر قيادة اللواء الشرقي 769 في كريات شمونة بصواريخ الكاتيوشا". وأضاف في بيان
الأمم المتحدة: الهجمات على مدارس وجامعات غزة ممنهجة
أبريل 16, 2024
قال مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالأراضي الفلسطينية، في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، إن "الهجمات على مدارس غزة التي يقوم بها الجيش (الإسرائيلي) كانت ممنهجة، وخاصة الجامعات". وكان المكتب الأممي قد نشر في وقت سابق تقريرا أكد فيه ، أنه "يتم استخدام حوالي 92 بالمئة من جميع المباني المدرسية في غزة ملاجئ للنازحين،