الأردن يدخل مساعدات إلى شمال غزة عبر معبر "بيت حانون" وسط اعتداءات المستوطنين

أكدت "الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية" (رسمية غير ربحية)، أن قافلتي مساعدات تابعة لها، تمكنت من الدخول إلى قطاع غزة، اليوم الأربعاء، لأول مرة عبر معبر "بيت حانون - إيريز" شمال قطاع غزة، فيما كشفت وزارة الخارجية أن القافلتين تعرضتا لاعتداءات من "مستوطنين إسرائيليين متطرفين".
 
واعتبرت وزارة الخارجية الأردنية، أن فشل الحكومة الإسرائيلية في حماية قافلتي المساعدات "خرقا غاشماً لالتزاماتها القانونية، بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، ولالتزاماتها السماح بدخول المساعدات إلى غزة".
 
وأوضحت "الخيرية الهاشمية" أنه "لأول مرة يتم إدخال المساعدات إلى شمال قطاع غزة عبر معبر بيت حانون... كما ستدخل 31 شاحنة من خلاله، ليصبح المنفذ بوابة عبور جديدة لإدخال المساعدات الأردنية للأهل في غزة".
 
وكشف البيان أن القافلة الأردنية تضم 48 شاحنة أخرى ستعبر من خلال معبر كرم أبو سالم ليصبح إجمالي الشاحنات المسيرة لهذا اليوم 79 شاحنة.
 
وقال الناطق باسم الخارجية الأردنية، سفيان القضاة، إن "اعتداء المتطرفين على القافلتين وفشل السلطات الإسرائيلية في تأمين الحماية لهما ينسفان كل ادعاءات الحكومة الإسرائيلية والتزاماتها السماح بدخول المساعدات إلى غزة، بما في ذلك من خلال معبر بيت حانون".
 
وحمّل القضاة، "السلطات الإسرائيلية، المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة"، ودعا المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف دولي واضح "يدينها ويفرض على إسرائيل تلبية التزاماتها القانونية، وتأمين حماية قوافل المساعدات والمنظمات الأممية التي تعمل على استلامها وتوزيعها".
 
وكانت قافلتا المساعدات نظمتهما "الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية" بالتعاون مع "تكية أم علي" ومقرها الأردن، و"برنامج الأغذية العالمي WFP"، ومنظمة "Human Appeal" ومقرها بريطانيا، ومنظمة "الإمداد الخيرية" ومقرها جنوب أفريقيا، ومنظمة "IMC" ومقرها الولايات المتحدة، تعرضتا، فجر الأربعاء، إلى اعتداء من متطرفين إسرائيليين على طريقهما نحو معبر إيريز ومعبر كرم أبو سالم، وإلقاء بعض من حمولتهما في الشوارع ما سبّب أضراراً مادية للشاحنات.
 
وقال القضاة، إن القافلتين تابعتا مهمتهما، بعد ذلك رغم الاعتداء، "انطلاقاً من الحرص على إيصال المساعدات إلى غزة في ضوء الكارثة الإنسانية التي تواجهه، ووصلتا وجهتيهما".
 
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
تظاهرة في العاصمة البلجيكية إحياء للنكبة وتضامنا مع الفلسطينيين
مايو 19, 2024
شهدت العاصمة البلجيكية بروكسل، الأحد، تظاهرة حاشدة تضامنا مع الشعب الفلسطيني وتنديدا بعدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وإحياء للذكرى الـ76 للنكبة الفلسطينية. وانطلقت التظاهرة التي نظمتها أكثر من ثلاثين منظمة أوروبية وبلجيكية، بالتعاون مع الجالية الفلسطينية في بلجيكا، من محطة القطارات الشمالية باتجاه مقرات المفوضية الأوروبية في العاصمة
غانتس يهدد وبن غفير يرد.. ما مصير حكومة الحرب "الإسرائيلية"؟
مايو 19, 2024
يشتد التجاذب السياسي يوما بعد يوم داخل حكومة الحرب "الإسرائيلية"، فبعد تهديد الوزير في حكومة الحرب بيني غانتس مساء أمس السبت بالاستقالة إذا لم يوافق نتنياهو بحلول الثامن من حزيران/يونيو على خطة بشأن الوضع في غزة، تتضمن كيفية حكم القطاع بعد انتهاء الحرب مع حماس، هاجم وزير الأمن القومي للاحتلال إيتمار بن غفير غانتس متهما
برنامج أممي: نحتاج وصولا "مستداما" للمساعدات لمنع "المجاعة" شمال غزة
مايو 19, 2024
أكّد برنامج "الأغذية العالمي" (تابع للأمم المتحدة) على الحاجة لوصول "آمن ومستدام" للمساعدات، من أجل منع المجاعة في شمال قطاع غزة، "لكن أوامر الإخلاء (الإسرائيلية) تحول دون ذلك". وحذر البرنامج الأممي في بيان تلقته "قدس برس"، مساء اليوم الأحد، من أن "تصعيد القتال في شمال غزة سيعرّض الوصول إلى معبر بيت حانون للخطر، ويهدد التقدم
"أونروا": الادعاء بوجود مناطق آمنة أو إنسانية في غزة كاذب
مايو 19, 2024
قال المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني، الأحد، إن "800 ألف شخص من النازحين الذين كانوا يقيمون في رفح، أجبروا على النزوح مرة أخرى بعد أن بدأت القوات الإسرائيلية العملية العسكرية في المنطقة". وأضاف لازاريني عبر حسابه على موقع "إكس"، أنه "استجابة لأوامر الإخلاء التي طلبت من الناس الفرار إلى ما
آلاف الفلسطينيين واللبنانيين يشيّعون جثمان قياديّ في "القسام" شرقي لبنان
مايو 19, 2024
شيّع الآلاف من الفلسطينيين واللبنانيين في لبنان، اليوم الأحد، جثمان القيادي البارز في كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس" في لبنان، شرحبيل السيد، الذي اغتاله جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم الجمعة الماضي، في إحدى المناطق اللبنانية القريبة من الحدود السورية. ‏‎وانطلق موكب التشييع من مستشفى بلدة تعنايل البقاعية، مروراً ببلدة الصويري وصولاً إلى بلدة المنارة قبل
الأمم المتحدة: المعبر البحري ليس بديلا للممرات البرية في غزة
مايو 19, 2024
أوضح نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، الأحد، أن "الممر البحري لا يمكن أن يكون بديلا عن المعابر البرية في غزة". وقال حق، إنه "نظرا للاحتياجات الهائلة في غزة، فإن الغرض من الرصيف العائم هو إكمال عمل المعابر البرية الحالية للمساعدات التي تدخل غزة، ولا يُقصد منه أن يحل محل أي من