"حماس": ما يقوم به إخواننا في اليمن ترجمة للمواقف الأصيلة في نصرة فلسطين

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الجمعة، إن "ما يقوم به إخواننا في حركة أنصار الله والقوات المسلحة اليمنية الباسلة من إسناد لشعبنا ومقاومته، هو امتداد وترجمة عملية للمواقف التاريخية للشعب اليمني الأصيل في نصرة فلسطين".

وأضافت الحركة في بيان تلقته "قدس برس"، أنها "تثمن عاليا المواقف الشجاعة التي أعلنها الإخوة في قيادة حركة أنصار الله والقوات المسلحة في اليمن الشقيق، انتصارا ودفاعا عن الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لحرب إبادة وتطهير عرقي على يد جيش الاحتلال الصهيوني النازي".

ولفتت الحركة، إلى أن "المواقف اليمنية تهدف إلى قطع خطوط الإمداد عن الكيان المحتل المارق، حتى يتوقف عدوانه وحصاره للشعب الفلسطيني في قطاع غزة".

وتابعت الحركة في البيان: "بكل اعتزاز وفخر نحيي إخواننا في حركة أنصار الله والقوات المسلحة اليمنية، والشعب اليمني الشقيق وكافة أطيافه ومكوناته التي كانت على الدوام نصيراً لشعبنا وحقه في الحرية وتقرير المصير".

ودعت "الأمة العربية والإسلامية لتوحيد جهودها في محاصرة الاحتلال، والتضامن مع الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس".

وكان زعيم جماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيون) عبد الملك الحوثي، أعلن الخميس، أنهم يحضرون لـ"جولة رابعة من التصعيد إذا استمر عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة".

وقال الحوثي، إنه "إذا استمر العدو الصهيوني متعنتا ومعه الأميركي، ضد الشعب الفلسطيني، فهناك جولة رابعة نحضر لها من التصعيد في مواجهة هذا العدو الغاصب".

وتابع أن "الشعب اليمني قطع شوطا في التصعيد والتطوير للقدرات العسكرية في مواجهة قوى الهيمنة والاستكبار العالمي بقيادة أميركا وبريطانيا والكيان الصهيوني، وعدوانهم على الشعبين اليمني والفلسطيني".

وأشار إلى أنه "إذا نجحت جولة المفاوضات في غزة، وهدأت الأوضاع فذلك لا يعني نهاية المعركة، وإنما يعني اكتمال جولة من التصعيد".

وأوضح الحوثي، أنه "عندما نصل إلى نهاية هذه الجولة، فسيبقى الصراع مع العدو الإسرائيلي مستمرا".

وأكد أن "الصراع مع العدو الإسرائيلي حتمي، لأنه في حالة احتلال واغتصاب وعدوان، ولن ينتهي الصراع معه إلا بزواله من على كل أرض فلسطين، وتطهيرها".

وبعد ذلك، أعلنت القوّات المسلحة اليمنية (جماعة أنصار الله - الحوثي)، الجمعة، بدء تنفيذ "المرحلة الرابعة من التصعيد انتصارا لمظلومية الشعب الفلسطيني واستجابة لنداءات المقاومة".

وقالت في بيان لها، إن المرحلة الرابعة من التصعيد ستستهدف "كافةِ السُّفُنِ المخترِقةِ لقرارِ حظرِ الملاحةِ الإسرائيلية والمتجهةِ إلى موانئِ فلسطينَ المحتلةِ في البحرِ الأبيضِ المتوسطِ في أيِّ منطقةٍ تطالُها أيدينا" على حد تعبير البيان، الذي أكد أن تلك المرحلة بدأت بالفعل.
وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مستشفى العودة: نعاني من نقص حاد في الدواء والمستلزمات الطبية والوقود والمياه
مايو 28, 2024
قال القائم بأعمال مدير مستشفى العودة في غزة، محمد صالحة، الثلاثاء، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي يواصل حصاره المشدد على المستشفى لليوم العاشر على التوالي منذ بدء العدوان على مخيم جباليا شمال قطاع غزة. ودعا صالحة في بيان صحفي، المنظمات الدولية ومنظمة الصحة العالمية "للتدخل العاجل وإدخال المستلزمات من مياه وغذاء ومستلزمات طبية إلى المستشفى الوحيد
"الصحة العالمية": 11 آلاف شخص في غزة يحتاجون إلى إجلاء طبي عاجل
مايو 28, 2024
أعلنت منظمة الصحة العالمية (تابعة للأمم المتحدة)، الثلاثاء، أن عمليات الإجلاء لدواع طبية، التي تشتد الحاجة إليها من غزة والتي كانت محدودة في الأساس، "توقفت تماما بعد هجوم إسرائيل العسكري على رفح قبل ثلاثة أسابيع". وقالت المتحدثة باسم المنظمة مارغريت هاريس، إنه "منذ أن شنت إسرائيل هجومها العسكري على مدينة رفح الجنوبية المكتظة مطلع ايار/مايو،
"الإعلام الحكومي" في غزة: الاحتلال قتل 72 نازحا خلال 48 ساعة
مايو 28, 2024
قال المكتب الإعلامي الحكومي بغزة اليوم الثلاثاء، إن "جيش الاحتلال قتل 72 نازحا خلال 48 ساعة بقصف خيامهم في مناطق زعم أنها آمنة". بدوره أفاد الدفاع المدني بغزة، أن "أغلب شهداء مجزرة (مواصي رفح)، جنوب قطاع غزة، أطفال ونساء". وقال الناطق باسم الدفاع المدني بقطاع غزة في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، إن "عدد الشهداء في
مجزرة إسرائيلية جديدة تستهدف خيام النازحين برفح
مايو 28, 2024
قالت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، إن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب مجزرة جديدة في "مواصي رفح"، استهدفت خيام نازحين، وراح ضحيتها أكثر من 20 شهيدا وعشرات الجرحى. وقالت الصحة، في بيان مقتضب: إن "المجزرة الجديدة بالمواصي تضاف لسجل الاحتلال الإرهابي الذي تجاهل أوامر محكمة العدل الدولية". ولليوم 235، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي، عدوانه على قطاع غزة،
"العفو الدولية": الهجوم الإسرائيلي على مخيم برفح جريمة حرب
مايو 28, 2024
أعلنت منظمة العفو الدولية، أن "الهجوم العشوائي الذي شنه الجيش الإسرائيلي على مخيم للنازحين الفلسطينيين في رفح جريمة حرب، ويجب التحقيق فيها". جاء ذلك في بيان للمنظمة على منصة /إكس/، اليوم الثلاثاء، تعليقا على المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي على مخيم برفح جنوب قطاع غزة. وأكدت المنظمة على أن "الضربات الجوية المرعبة على المدنيين
مئات المصريين يشيعون جثمان "الشهيد المشتبك" مع قوات الاحتلال
مايو 28, 2024
شيع المئات من المصريين في محافظة الفيوم وسط مصر، جثمان الجندي رمضان عبد الله، الذي استشهد في اشتباك مع جيش الاحتلال الإسرائيلي على حدود قطاع غزة. وردد المشيعون هتاف "لا إله إلا الله.. الشهيد حبيب الله"، في وقت قال رمضان عشري والد الشهيد: الحمد لله ابني شهيد فدا الوطن. وقالت أسرة الشهيد، إنها ستقيم العزاء،