الدفاع المدني بغزة: 69 شهيدا من كوادرنا قتلهم جيش الاحتلال

أعلن الدفاع المدني الفلسطيني في قطاع غزة، أنه فقد 69 شهيداً من رجال الدفاع المدني، قتلهم جيش الاحتلال الإسرائيلي، في إطار القضاء على الجهود التي يقوم بها.

وقالت المديرية العامة للدفاع المدني، في بيان صحفي، تلقته "قدس برس" اليوم الثلاثاء: إنه "على مدار الساعة تواصل طواقم المديرية العامة للدفاع المدني القيام بواجبها الإنساني تجاه أبناء شعبنا الفلسطيني، بالتزامن مع استمرار جيش الاحتلال الإسرائيلي في حرب الإبادة الجماعية ضد شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة للشهر الثامن على التوالي".

وأضافت: "إننا ندخل اليوم في الشهر الثامن بشكل متواصل من حرب الإبادة الجماعية، ولم تتوقف جهود طواقم الدفاع المدني الإنسانية التي نبذلها في جميع محافظات قطاع غزة، حيث أننا وعلى مدار حرب الإبادة الجماعية قمنا بتنفيذ 37,500 مهمة إنسانية وهو ما يعادل 24 عاماً من العمل في الوضع ما قبل الحرب، وهو ما أدى إلى زيادة تهالك وتلف المركبات والمعدات".

وأشارت إلى "نقص المعدات والمركبات والآليات اللازمة لانتشال الشهداء والمفقودين من تحت أنقاض المنازل والبنايات المدمرة بفعل قصف الاحتلال، وتدمير الاحتلال وقصفه للآليات الثقيلة والبواقر، وربما الأخطر في هذه المرحلة وهو انعدام الوقود بشكل كامل، وهو ما يترتب عليه حالة العجز الكبير وتشكل أزمة إنسانية عميقة، وسيؤدي كل ذلك بشكل واضح إلى فقدان آلاف المواطنين حياتهم نتيجة تعذر الوصول إليهم وتعذر إنقاذهم من تحت الركام، لاسيما أن هذه المرحلة الخطيرة تتزامن مع فقدان 10 آلاف مفقود لا زالوا تحت أنقاض مئات البنايات المدمرة منذ بدء العدوان وحتى اليوم، ولم تتمكن طواقمنا من انتشال جثامينهم، وما زالت هذه الأعداد في ازدياد".

وأدانت المديرية "قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي لـ69 من طواقم الدفاع المدني، واستهداف وإصابة أكثر من 250 منهم، بينهم العشرات عادوا إلى العمل، ومنهم من أصيب أكثر من مرة".

وأشارت أنه في ظل عدم توفر المعدات الثقيلة كالبواقر والحفارات وتلف مركبات الدفاع المدني؛ ستبقى هذه الجهود غير كافية ولا تسد الحد الأدنى من الاحتياجات اللازمة لانتشال جثامين آلاف الشهداء، وإن العمل بهذه الآلية البدائية سيستغرق 6 أعوام، خاصة وأن مسؤولين أمميين قدروا بأن قصف الاحتلال خلّف ما لا يقل عن 37 مليون طناً من الأنقاض والركام في جميع محافظات قطاع غزة.

ونوهت إلى أن "صمت الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والأممية بعدم إلزام الاحتلال بتزويد قطاع غزة بالوقود، فإن هذا يعني حكماً بالإعدام على جهاز الدفاع المدني، وبالتالي القضاء على كل جهود الإغاثة والطوارئ والإنقاذ التي يشرف عليها، وهذه جريمة ضد القانون الدولي والتي تتعلق بمخالفة الحق في الحياة وإنقاذ الأرواح، وإننا نطالب الأمين العام للأمم المتحدة وكل المنظمات الدولية بتزويد طواقم الدفاع المدني بالوقود اللازم لإنهاء هذه الأزمة الإنسانية العميقة التي أوجدها الاحتلال الإسرائيلي".

وجددت المديرية العامة للدفاع المدني مناشدتها لجميع الجهات ذات العلاقة، وعلى رأسها هيئة الأمم المتحدة، ومنظمة الصحة العالمية، واللجنة الدولية للحماية المدنية والدفاع المدني، وجميع العاملين والمعنيين في المجال الإنساني؛ من أجل التدخل العاجل والضغط باتجاه السماح بإدخال المعدات الثقيلة اللازمة لتمكين طواقمنا من إنقاذ حياة المصابين بفعل القصف الإسرائيلي المستمر لشعبنا في قطاع غزة، وكذلك استخراج جثامين الشهداء التي تتحلل تحت الركام، وباتت تتسبب في كارثة صحية جديدة للسكان.

وطالبت منظمة الصليب الأحمر الدولي "بالضغط على الاحتلال للسماح لطواقم الدفاع المدني لإجراء التدخلات الإنسانية في مناطق العمليات العسكرية والتي تصلنا منها نداءات استغاثة عن مواطنين ومصابين وعالقين تحت الأنقاض، مما يجعلنا بعد أيام نفقدهم ويدخلوا في سجلات الشهداء".

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
في مجزرة جديدة للاحتلال…استشهاد فلسطيني وزوجته وأولاده في قصف منزلهم بغزة
مايو 21, 2024
ارتكبت طائرات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية مجزرة جديدة في مدينة غزة بعد قصفها بناية سكنية ما أدى لاستشهاد عائلة فلسطينية تضم الزوج والزوجة وأولادهما وإصابة آخرين. وقال مراسل "قدس برس" في غزة أن طائرة إسرائيلية أطلقت صاروخين تجاه بناية من عدة طوابق تعود لعائلة قنديل، في حي الصبرة جنوب غرب مدينة غزة، ودمرتها بالكامل وتسببت
استشهاد 7 فلسطينيين وإصابة 11 آخرين برصاص قوات الاحتلال في جنين ومخيمها
مايو 21, 2024
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن استشهاد سبعة فلسطينيين وإصابة أحد عشر آخرين برصاص قوات الاحتلال، بمدينة جنين ومخيمها، شمالي الضفة الغربية. وأفادت مصادر طبية أن من بين الشهداء الطبيب أسيد كمال جبارين أخصائي الجراحة في مستشفى جنين الحكومي، وعُرف منهم محمود أمجد حمادة، وعلام جرادات وهو أستاذ مدرسة، وأمير عصام أبو عميرة، ومعمر أبو عميرة
مسؤول أممي أمام مجلس الأمن: الوضع في رفح أصبح يائسا وخطيرا
مايو 20, 2024
قال المنسق الأممي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، الاثنين، إن "الوضع في رفح أصبح يائسا وخطيرا بشكل متزايد بالنسبة للسكان المحاصرين بالفعل". وأضاف وينسلاند خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن التطورات في رفح (جنوب غزة)، أنه "منذ الأسبوع الأول من أيار/مايو الجاري، يتدهور الوضع الأمني في رفح بسرعة مع تكثيف عمليات الجيش
"المقاومة الإسلامية" في العراق تعلن استهداف "إيلات" بطائرتين مسيرتين
مايو 20, 2024
أعلنت المقاومة الإسلامية في العراق، الاثنين، استهداف هدف حيوي في منطقة "إيلات" (أم الرشراش)، جنوب الأرض الفلسطينية المحتلة. وقالت "المقاومة الإسلامية" في بيان مقتضب، إنه "استمرارا بنهجهم في مقاومة الاحتلال، ونُصرة لأهالي غزة، وردا على المجازر التي يرتكبها الكيان الغاصب بحق المدنيين الفلسطينيين من أطفال ونساء وشيوخ، استهدف مجاهدونا في العراق هدفا حيويا في إيلات
"كتيبة جنين": استهدفنا مستوطنات ومعسكرا للاحتلال شمال الضفة
مايو 20, 2024
أعلنت "كتيبة جنين" التابعة لـ"سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، أن "مقاتليها استهدفوا (معسكر سالم) التابع لجيش الاحتلال، و3 مستوطنات في محافظة جنين، شمال الضفة الغربية، بوابل كثيف من الرصاص وعادوا سالمين". وقالت في بيان تلقته "قدس برس"، مساء اليوم الإثنين، إنها "نفذت هذه العمليات ردا على اغتيال الاحتلال القائد سلام خمايسة بمخيم جنين".
الاتحاد الأوروبي: نشعر بقلق عميق إزاء الهجمات "الإسرائيلية" على مشافي غزة
مايو 20, 2024
قال الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، الاثنين، إن "الاتحاد الأوروبي يشعر بقلق عميق إزاء الهجمات الإسرائيلية على البنية التحتية الطبية والمدنية في قطاع غزة والضفة الغربية". وأضاف بوريل، أن "31 مستشفى من أصل 36 تعرضت لأضرار أو للتدمير منذ بداية الحرب، من بينها مستشفى الشفاء، وهو أكبر مجمع طبي في