الاحتلال يرفع حالة التأهب ويفرض إغلاقاً كاملاً على الضفة

ذكرت مصادر عبرية أن الجهاز الأمني الإسرائيلي أعلن  حالة التأهب القصوى، في ظل استمرار حالة التصعيد الأمني في الضفة الغربية، وتواصل عمليات إطلاق النار باتجاه أهداف إسرائيلية.

وقالت صحيفة /يسرائيل هيوم/ العبرية، اليوم الثلاثاء، إن الجيش سيفرض طوقا أمنيا على الضفة الغربية ابتداء من منتصف الليلة، ولن يسمح بدخول الفلسطينيين إلى أعمالهم، بمناسبة حلول ما يسمى عيد الغفران العبري.

وقالت سلطات الاحتلال إن المعابر التي تصل الضفة الغربية وقطاع غزة مع “إسرائيل” ستغلق، مع السماح بعبور الحالات الإنسانية فقط.

وأوضحت اللجنة الرئاسية لتنسيق البضائع إلى قطاع غزة، في تصريح صحفي مقتضب، أن معبر كرم أبو سالم التجاري مع قطاع غزة، سيعاد فتحه يوم الخميس المقبل.

وتحتفل “إسرائيل” منذ غروب شمس اليوم الثلاثاء بيوم الغفران أو “يوم كيبور” باللغة العبرية، ويستمر حتى غروب شمس الأربعاء.

وتتجمد خلال “الغفران” الحياة في دولة الاحتلال بشكل كامل، حيث تُعطل جميع الدوائر والمؤسسات والخدمات العامة، ووسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية.

وأشارت الصحيفة إلى أن قسم العمليات في هيئة الأركان الإسرائيلية، أعلن أنه سيعزز من قواته في يوم الغفران بـ26 كتيبة، حيث سيتواجد الآلاف من الجنود  في الضفة الغربية وعلى خط التماس، وفي المستوطنات لحمايتها، وستركز جهود قوات الجيش على خلية “عرين الأسود” بمنطقة نابلس شمال الضفة الغربية، التي تقوم بعمليات إطلاق نار وتوثيقها.

ويؤثر الطوق الأمني على عشرات الآلاف من العمال الفلسطينيين الذين يعملون بتصاريح صادرة عن سلطات الاحتلال، حيث يمنعون من الوصول لأماكن عملهم، كما يمنع مواطنو قطاع غزة من الوصول للداخل المحتل للعلاج بالمستشفيات.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مسؤول أمني إسرائيلي: الضفة وإيران مركزا التهديد الرئيسي لنا العام المقبل
ديسمبر 6, 2022
حذر مسؤول أمني إسرائيلي، من تصاعد الأوضاع الأمنية بشكل واسع النطاق في الضفة الغربية المحتلة، وتشكيلها التهديد الأكبر لدولة الاحتلال العام المقبل 2023، في ظل حالة عدم الاستقرار، وتصاعد العمليات المسلحة. ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عميت ساعر، قوله إن الضفة الغربية وإيران هما مركزا
“عرين الأسود” تتبنى عدة عمليات ضد الاحتلال وتحيي مقاومة غزة
ديسمبر 6, 2022
تبنت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على إعدام الشهيد عمار مفلح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت في بيان صحفي تلقته “قدس برس” إن “جند العرين نفذوا يوم الجمعة الماضي، خمس عمليات إطلاق نار تجاه حاجز حوارة الاحتلالي، وحاجز بيت فوريك، واستهدفوا تجمعات الجنود على نقطة
مصادر عبرية: إطلاق نار يستهدف مستوطنة شمال رام الله
ديسمبر 6, 2022
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار، الليلة الماضية، تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله (وسط الضفة). ونقل موقع الأخبار العبري /0404/ عن متحدث باسم جيش الاحتلال، قوله إن إطلاق النار استهدف موقعا لقوات الجيش بالقرب من البوابة الخلفية للمستوطنة، من قبل مركبة مسرعة لاذت بالفرار من المكان، زاعماً عدم وقوع إصابات.
مراقبون: هدم معبر المنطار تشديد لحصار غزة وتنصل من الاتفاقيات
ديسمبر 5, 2022
اعتبر مراقبان فلسطينيان إقدام دولة الاحتلال على هدم معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة (شرقا)؛ إمعاناً إسرائيلياً في تشديد الحصار السياسي والاقتصادي على القطاع، وتنصلاً من الاتفاقيات المبرمة؛ والتي كانت المعابر أحد أركانها. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، أنه تم أمس الأحد البدء في عملية “كارني عوز” التي تتضمن تفكيك معبر
“حماس” تعلن شعار انطلاقتها الـ35 
ديسمبر 5, 2022
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الاثنين، عن شعار انطلاقتها الـ35 لهذا العام، والذي “يعبر عن الثوابت التي تؤمن بها الحركة، والأهداف التي تسعى إليها”. وأوضحت “حماس” في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، أن “الشعار يتزين بخارطة فلسطين من البحر إلى النهر، ومن الناقورة الي أم الرشراش، متوشحة بالكوفية الفلسطينية، وعلى جانبها الأيمن البندقية؛ يرفرف
إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة سلوان
ديسمبر 4, 2022
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مواجهات مع الاحتلال اندلعت ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك. وقالت مصادر محلية إن “قوات الاحتلال اقتحمت حي أبو تايه في بلدة سلوان، وأطلقت قنابل الغاز والصوت بكثافة صوب الشبان، وقامت بإزالة الإعلام والرايات التابعة للفصائل الفلسطينية”. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة،