طبيب عُماني يودع غزة بعد 20 يوما قضاها في علاج جرحى العدوان

أعلن الطبيب العماني خالد الشموسي اليوم الثلاثاء عودته إلى بلاده بعد قرابة 20  يوما قضاها في مستشفى غزة الأوروبي، جنوب قطاع غزة، يعالج جرحى العدوان الاسرائيلي المتواصل منذ 7 تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

وقال الشموسي في تغريدة عبر حسابه على "اكس" (تويتر سابقا): "الحمدلله، وصلنا غور الاردن. شكرا لجلالة السلطان هيثم وجلالة الملك عبدالله الثاني في تسهيل الأمر، شكرا ⁧‫غزة‬⁩، بإذن الله سنعود وتتحرر فلسطين".

وعلّق أحد العاملين في القطاع الطبي في غزة أنس الشمباري على مغادرة الطبيب العماني، قائلا: "نودع اليوم الدكتور خالد الشموسي، الذي قرر مغادرة غزة بعد فترة قضاها في علاج المرضى".

وأضاف الشمباري "لقد جاء بروح التضحية والعطاء، مقدماً خبرته الواسعة لإنقاذ الأرواح وتخفيف الآلام، كان وجوده في مستشفياتنا شعاع أمل، وساهم بشكل كبير في تحسين الحالة الصحية للكثيرين".

ويعد الشموسي اختصاصي الجهاز الهضمي والمناظير المتقدمة في مستشفى جامعة السلطان قابوس، درس الطب في لوس انجلوس وفي أوتاوا ومانيتوبا في كندا وفي مسقط عاصمة سلطنة عمان.

وصل الشموسي إلى قطاع غزة في الأول من الشهر الجاري الجاري بدعم من مؤسسة "فجر" العلمية برفقة أطباء من عدة تخصصات لتقديم الرعاية الطبية.

ورغم تصاعد القصف الإسرائيلي على قطاع غزة قرر الشموسي البقاء في القطاع ومواصلة علاج الجرحى معللا ذلك بالواجب الديني والإنساني وعدم توفر مختصين بأمراض الجهاز الهضمي.

وكتب الشموسي حينها تغريدة قال فيها: "حياتي ليست أغلى من حياة أي طفل في غزة".

ومنذ وصوله إلى غزة والشموسي ينقل معاناة أهل القطاع والوضع المأساوي الذي وصل له القطاع الطبي.

وقبل مغادرته ⁧‫غزة‬⁩ بأيام كتب الشموسي تغريدة قال فيها: "لم يتبقَ إلا الأطباء العرب بعد سحب السفارة الأمريكية للأطباء الغربيين، على الرغم من أنهم جاؤوا كمساعدات طبية إنسانية تحت إشراف الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية".

وأضاف أن "إخراج الطواقم الطبية الغربية وترك الطواقم العربية في ⁧‫غزة‬⁩ يثير الكثير من التساؤلات والريبة، ويشير إلى مؤامرة تحاك في الخفاء. ماذا يجري حقاً؟".

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"حماس": ندعو لاغتنام "عيد الأضحى" بالدفاع عن القدس و المسجد الأقصى
يونيو 15, 2024
دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أهالي القدس إلى "تحويل أيام عيد الأضحى لأيام ثورة ونفير عبر شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى، وتكثيف الرباط في باحاته، وإعماره بالمصلين، لحمايته من مخططات الاحتلال التهويدية". وأكدت في بيان تلقته "قدس برس"، مساء اليوم السبت، "على عروبة القدس، وإسلامية المسجد الأقصى، ونعتبر سياسة الاقتحامات الصهيونية للمسجد الأقصى، واستغلال الأعياد
الاحتلال يقصف عدة مناطق جنوب غرب مدينة غزة
يونيو 15, 2024
قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، عدة مناطق جنوب غرب مدينة غزة. وقصفت الزوارق الحربية التابعة للاحتلال، بالتزامن مع إطلاق نار كثيف من آليات الاحتلال، مناطق تل الهوا، والشيخ عجلين، جنوب غرب مدينة غزة. وكانت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، قد أعلنت مساء اليوم السبت، أن مقاتليها تمكنوا من "إيقاع قوة مدرعة تابعة
"القسام" تعلن الإيقاع بقوة تابعة للاحتلال في حقل ألغام قرب مدينة غزة
يونيو 15, 2024
أعلنت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، مساء اليوم السبت، أن مقاتليها تمكنوا من "إيقاع قوة مدرعة تابعة للاحتلال في حقل ألغام أعد مسبقا على مفترق النابلسي جنوب غرب مدينة غزة". وأوضحت أنه "فور وصول القوة المدرعة إلى المكان تم تفجيره وإيقاع القوة بين قتيل وجريح". وأضافت أنه "تم رصد هبوط الطيران المروحي التابع للاحتلال
أكاديمية فلسطينية: "ملتقى الحوار الفلسطيني" يهدف إلى توفير منصّة حوار سياسي مع القوى الفلسطينية
يونيو 15, 2024
يعقد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج (هيئة دولية مستقلة)، ملتقى الحوار الوطني الفلسطيني الثاني، يومي الجمعة والسبت 28 و 29 حزيران/ يونيو القادم، في مدينة إسطنبول التركية. ومن المقرر أن يشارك بالمؤتمر شخصيات وطنية فلسطينية بارزة من داخل فلسطين وخارجها، وذلك بهدف "التواصل والحوار السياسي بين مختلف الشخصيات والقوى والمبادرات الفلسطينية من مختلف دول العالم، للخروج
"الإعلامي الحكومي": منع إدخال الأضاحي إلى قطاع غزة يكشف عن "الوجه الإجرامي" للاحتلال
يونيو 15, 2024
قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، إن "منع الاحتلال الإسرائيلي إدخال الأضاحي إلى قطاع غزة يكشف عن بشاعة الوجه الإجرامي للاحتلال وللإدارة الأمريكية نحو دعم الإبادة الجماعية وحرمان شعبنا الفلسطيني من الاحتفال بعيد الأضحى المبارك". وأضاف في بيان تلقته "قدس برس"، مساء اليوم السبت، "يأبى الاحتلال إلا أن يرتكب جريمة جديدة تضاف إلى سجله
(محدث) نابلس تُشيع جثمان الشهيد الطفل سلطان خطاطبة
يونيو 15, 2024
شيعت جماهير غفيرة في محافظة نابلس، مساء اليوم السبت، جثمان الشهيد الطفل سلطان عبد الرحمن سلطان خطاطبة (16 عاما)، من بلدة بيت فوريك، شرق نابلس، شمال الضفة الغربية. وانطلقت جنازة الشهيد من أمام مستشفى رفيديا في مدينة نابلس، بمشاركة عدد من ممثلي الفعاليات الرسمية والشعبية والوطنية في المحافظة، صوب بلدة بيت فوريك، مسقط رأس الشهيد،