ثلاث دول أوروبية تعلن اليوم اعترافها بالدولة الفلسطينية

من المتوقع أن تعلن أيرلندا وإسبانيا والنرويج عن خطط للاعتراف رسميًا بالدولة الفلسطينية اليوم الأربعاء، وفقًا لتقارير إعلامية دولية، وسط تحذيرات من دولة الاحتلال الإسرائيلي أن الاعتراف "سيغذي التطرف وعدم الاستقرار".

ومن المقرر أن يعقد زعماء الحكومة الائتلافية الأيرلندية الثلاثة – رئيس الوزراء سايمون هاريس ونائب رئيس الوزراء ميشيل مارتن والوزير إيمون رايان – مؤتمرًا صحفيًا في مباني الحكومة صباح الأربعاء.

وأشار هاريس في نهاية الأسبوع إلى أن الحكومة ستتخذ هذا القرار، إلى جانب عدد من الدول الأعضاء الأخرى غير المحددة في الاتحاد الأوروبي، قبل نهاية أيار/مايو الجاري.

وقال متحدث باسم الحكومة إن هناك اتصال وتنسيق مستمر بين العديد من عواصم الاتحاد الأوروبي بشأن هذه القضية، بما في ذلك مدريد.

وذكرت هيئة الإذاعة العامة الوطنية RTÉ وصحيفة Irish Times أنه من المفهوم أن قرار القيام بذلك سيتم الإعلان عنه في المؤتمر الصحفي.

وعلمت صحيفة /الغارديان/ أن رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، سيكشف أيضًا اليوم عن موعد الاعتراف الرسمي، بعد إعلانه عن نيته الأسبوع الماضي القيام بذلك.

وفي الشهر الماضي، قال سايمون هاريس عن الاعتراف : "عندما نمضي قدمًا، نود أن نفعل ذلك مع أكبر عدد ممكن من الآخرين لإضفاء وزن على القرار وإرسال أقوى رسالة. إن شعب فلسطين يستحق مستقبلا آمنا وسلميا. 

وأكد هاريس أن خطة أيرلندا للاعتراف بدولة فلسطين قبل نهاية الشهر لم تكن أحادية الجانب، وقال: "تعمل أيرلندا مع عدد من الدول ذات التفكير المماثل فيما يتعلق بهذا الأمر.

وكرر أن موقف أيرلندا بشأن غزة "مباشر للغاية ومتسق للغاية"، وقال: "نحن بحاجة إلى رؤية وقف فوري للعنف، نحتاج إلى رؤية وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق لأن هناك كارثة إنسانية تتكشف أمام أعيننا". 

وكانت أيرلندا وإسبانيا وسلوفينيا ومالطا الأعضاء في الاتحاد الأوروبي قد أشارت في الأسابيع الأخيرة إلى أنها تخطط لإصدار إعلان الاعتراف، معتبرة أن حل الدولتين ضروري للسلام الدائم في المنطقة.

وقال رئيس وزراء النرويج، جوناس جار ستور، أيضًا إن أوسلو مستعدة لإصدار إعلان. وقال في أبريل/نيسان: "السؤال هو متى وفي أي سياق".

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"القسام": استهدفنا غرف القيادة والسيطرة للاحتلال في محور "نتساريم"
يونيو 13, 2024
قالت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس" إنها استهدفت "بقذائف هاون من العيار الثقيل غرف القيادة والسيطرة للاحتلال في محور نتساريم (منطقة عازلة لفصل أنحاء قطاع غزة)". بدورها قالت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" إنها "قصفت بقذائف الهاون حشود الاحتلال في محيط موقع كرم أبو سالم (معبر تجاري صغير يقع في النقطة الحدودية
جنرال وبروفيسور إسرائيليان: نتنياهو مصاب باضطراب نفسي ويقود إسرائيل للخراب
يونيو 13, 2024
حذر جنرال في الاحتياط، وبروفيسور، إسرائيليان، من أن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نتنياهو مصابٌ باضطراب نفسي أصاب هتلر من قبل، وأنه يقود إسرائيل للخراب، ومستعد لفقدانها بحال فَقَدَ حكمه عليها. وفي مقال لصحيفة /معاريف/ العبرية، اليوم الخميس، يقول الجنرال في الاحتياط يتسحاق بريك إن "أولادنا يقتلون ويصابون في حرب فقدت غايتها، ويعود فيها الجيش لمناطق
أردوغان: هناك غطرسة تقابل دعوات وقف إطلاق النار بغزة بسفك الدماء
يونيو 13, 2024
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن هناك "غطرسة ترد على دعوات وقف إطلاق النار في قطاع غزة بسفك الدماء". جاء ذلك في كلمة خلال منتدى العمل التركي الإسباني في العاصمة مدريد، اليوم الخميس، ثمّن خلالها الموقف الإسباني ضد الظلم الإسرائيلي. وقال: "نواجه غطرسة تستجيب لدعوات وقف إطلاق النار بسفك الدماء، ولا يمكن لأي دولة
مستشار الأمن القومي الأمريكي يدعي دعم "إسرائيل" لاقتراح وقف إطلاق النار بغزة
يونيو 13, 2024
قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان إن "إسرائيل تدعم اقتراح وقف إطلاق النار"، مشيرا إلى أن الهدف هو كيفية سد الفجوات مع "حماس" والتوصل إلى اتفاق في أسرع وقت ممكن. وفي تصريح للصحفيين على هامش اجتماع زعماء مجموعة الدول السبع (G7) في جنوب إيطاليا، شدد على أنه يجب على العالم "تشجيع حماس على الموافقة على
جلعاد إردان: سندرس طرد مسؤولي الأمم المتحدة من "إسرائيل"
يونيو 13, 2024
أعلن مندوب الاحتلال لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، أن "إسرائيل" ستدرس خلال أيام إمكانية طرد كبار مسؤولي الأمم المتحدة من "تل أبيب". وقال إردان في تصريح له إنه "حان الوقت كي تفكر إسرائيل في إيجابيات وسلبيات الانسحاب من الأمم المتحدة، ولكن قبل ذلك لدينا العديد من الخطوات التي سيتم النظر فيها هذا الأسبوع بما في
وزير الخارجية التركي: الدول الداعمة لإسرائيل ما زالت تتجاهل مجازرها
يونيو 13, 2024
أكد وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، أن الدول التي تدعم إسرائيل بدون قيد أو شرط ما زالت تتجاهل مجازرها، بل وتواصل تقديم الأسلحة والذخيرة لها بشكل مستمر. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها فيدان الأربعاء، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقد مع نظيره البرازيلي ماورو فييرا، في مقر الخارجية التركية بالعاصمة أنقرة. وذكر فيدان أنه بحث