جهود أمريكية وإسرائيلية لإفشال مبادرة فلسطينية في الأمم المتحدة لتمويل "الأونروا"

كشفت صحيفة عبرية، أن "إسرائيل" والولايات المتحدة، تعملان سويًا في الأمم المتحدة لنسف مبادرة فلسطينية، لتغيير آلية تمويل، وكالة غوث وتشغيل اللاجين الفلسطينيين "الأونروا".

ووفقًا للاقتراح الفلسطيني، فإن "الأمم المتحدة ستمول أنشطة الأونروا من ميزانيتها بشكل منتظم، بدلاً من التبرعات التي يتم جمعها من دول العالم".

وقالت صحيفة /يسرائيل هيوم/ العبرية، إن "فكرة تخصيص تمويل الأونروا من الأمم المتحدة، تهدف إلى تجنيب رؤساء الوكالة الحاجة إلى أن يشرحوا للدول المانحة الجوانب الإشكالية لعملها، بعد أن قامت العديد من الدول بخفض أو إيقاف دعمها".

وأوضحت أن "القلق في إسرائيل نابع من أن قرار تمويل ميزانية الأونروا (تقدر بمليار ونصف المليار دولار في السنة) من قبل الأمم المتحدة ستكون لا رجعة عنه، كونه يتطلب موافقة الجمعية العامة، حيث توجد أغلبية تلقائية ضد تل أبيب"، وفق الصحيفة.

وتأسست "الأونروا" بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية للاجئي فلسطين المسجلين لديها في أقاليم عملياتها الخمسة.

وتنتشر ”أونروا“ في الأردن وسوريا ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك إلى أن ”يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنة اللاجئين الفلسطينيين“.

وتشتمل خدمات ”أونروا“ على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير، بحسب موقعها الرسمي.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة