إعلام عبري: سموتريتش يؤجل تحويل الأموال المخصصة للجيش لفشله في 7 اكتوبر

كشفت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية الصادرة اليوم الثلاثاء، أن وزير المالية بتسلئيل سموتريش يؤجل تحويل الميزانية المخصصة لشراء الأسلحة ووسائل الحرب التي يحتاجها الجيش الإسرائيلي والمؤسسة الأمنية للقتال المستمر في غزة.

وأوضحت الصحيفة أن هذه الميزانية تبلغ حوالي 6 مليارات شيكل، نصفها تقريبًا مخصص لشراء أسلحة جوية لطائرات معينة تعمل دون توقف منذ بدء الحرب، ونحو نصفها لصواريخ القبة الحديدية الاعتراضية، ومبلغ آخر محدد. مخصص لأنظمة إضافية.

وأضافت أن الـ 6 مليارات شيكل التي يؤخرها وزير المالية هي من ميزانية سنوية قدرها 160 مليار شيكل تمت الموافقة عليها بالفعل للنظام الدفاعي هذا العام لاحتياجات الحرب. لكن رغم الموافقة، فإن وزارة المالية تماطل في تحويل المبلغ كاملا لإجبار المؤسسة الأمنية على تشكيل لجنة عامة لفحص ميزانية الجيش.

وأشارت إلى انه لأسباب مختلفة، بعضها يدعي سموتريش أنها ملوثة بعدد غير قليل من الاعتبارات السياسية، ويطالب بتشكيل لجنة عامة مكونة من خبراء أمنيين واقتصاديين، تتولى فحص ميزانية الجيش. وأن يكون لها تفويض باتخاذ القرارات المتعلقة بالميزانية، والتي ستؤثر على هيكل الجيش الإسرائيلي.

ولفتت الصحيفة، أن سموتريتش يؤخر أيضاً اتخاذ القرار بشأن شراء أسراب مقاتلات من الولايات المتحدة، رغم أنها أموال أميركية من أموال المساعدات الأميركية.

وأوضحت أن السبب وراء ذلك، هو أن  الوزير سموتريش، يعتقد أن النظام الأمني ​​فشل في 7 تشرين الأول (أكتوبر)، وبالتالي فمن الصحيح أن تقوم جهة خارجية بدراسة الأمر، بينما تدعي مؤسسة الجيش، من ناحية أخرى، أن الجيش ووزارة الجيش حددا دائمًا خطة عمل مؤسسة الجيش، وتتم الموافقة عليها من قبل المستوى السياسي، وليس من من قبل وزارة المالية، فالجيش هو الذي يحدد عدد الألوية التي يجب أن يمتلكها الجيش وأي الطائرات يجب أن يكون لدى سلاح الجو لتجهيزها. 

وذكرت الصحيفة، أنه منذ بداية الحرب، وحتى أكثر من ذلك في الأشهر الأخيرة، تخضع إسرائيل لنوع من حظر الأسلحة، حيث أن العديد من الدول أعلنت أنها ليست على استعداد لبيع الأسلحة لإسرائيل. لذلك يعتمد الجيش بشكل أساسي على الولايات المتحدة.

وأضافت أنه مع ذلك، ونتيجة لسلوك وزير المالية، فإن العالم لا يقاطع إسرائيل فحسب، بل إن المناقشات الداخلية والسياسية تؤدي أيضًا إلى تأخير شراء الأسلحة من الصناعات العسكرية الإسرائيلية.

وأشارت إلى تصاعد حدة الجدل بين سموتريتش ومسؤولي الجهاز الأمني ​​في مجلس الوزراء في الأسبوع الماضي، عندما ادعى سموتريش أن الجهاز الأمني ​​كان مسرفا، وفاشل، وقبل كل شيء فشل في 7 أكتوبر، وسط تحذيرات من وزارة الجيش، من أن تأخير تحويل الموازنة قد يضر بالمجهود الحربي وإنتاج الأسلحة اللازمة لصالح الحرب في غزة والاستعداد للقتال في الشمال.

كما أن سموتريتش يؤخر أيضا اتخاذ القرار بشأن شراء أسراب مقاتلات F35 وF15، مشيرة إلى أنه إذا لم يتم اتخاذ القرار في وقت قصير، فإن إسرائيل ستفقد المكان المخصص لها على خط الإنتاج في الولايات المتحدة الأمريكية. وهذا يعني أن تسليم الطائرات المقاتلة التي يحتاجها سلاح الجو سيؤجل لنحو ثلاث سنوات، وسيزيد سعرها بمليار شيكل، وهو ما يشكل عملياً ضرراً خطيراً جداً لأمن إسرائيل.

وقال مقربون من سموتريتش: إن وزير المالية لا ينوي السماح لنظام الدفاع بمواصلة الفوضى وهدر ميزانيات ضخمة بشكل غير فعال وشفاف ومن دون تعلم دروس حقيقية من أحداث 10/7 .

وأضافوا أن سموتريتش، يطالب بتشكيل لجنة عامة لفحص موازنة الجيش وإنشاء آليات رقابة ومراقبة لميزانيات الجيش، كجزء من واجبه تجاه الاقتصاد وواجبه تجاه أمن إسرائيل".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 36 ألفا و65 شهيدا، وإصابة 81 ألفا و26 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الصحة بغزة: الاحتلال ارتكب 3 مجازر خلال 24 ساعة أدت لارتقاء 30 شهيدا
يونيو 13, 2024
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أن الاحتلال الاسرائيلي "ارتكب ثلاث مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات 30 شهيدا، و 105 إصابات خلال الـ 24 ساعة الماضية". وأشارت الوزارة، في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الخميس، أنه "لا يزال عددا من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني
مستشار الأمن القومي الأمريكي يدعي دعم "إسرائيل" لاقتراح وقف إطلاق النار بغزة
يونيو 13, 2024
قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان إن "إسرائيل تدعم اقتراح وقف إطلاق النار"، مشيرا إلى أن الهدف هو كيفية سد الفجوات مع "حماس" والتوصل إلى اتفاق في أسرع وقت ممكن. وفي تصريح للصحفيين على هامش اجتماع زعماء مجموعة الدول السبع (G7) في جنوب إيطاليا، شدد على أنه يجب على العالم "تشجيع حماس على الموافقة على
جلعاد إردان: سندرس طرد مسؤولي الأمم المتحدة من "إسرائيل"
يونيو 13, 2024
أعلن مندوب الاحتلال لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، أن "إسرائيل" ستدرس خلال أيام إمكانية طرد كبار مسؤولي الأمم المتحدة من "تل أبيب". وقال إردان في تصريح له إنه "حان الوقت كي تفكر إسرائيل في إيجابيات وسلبيات الانسحاب من الأمم المتحدة، ولكن قبل ذلك لدينا العديد من الخطوات التي سيتم النظر فيها هذا الأسبوع بما في
"أونروا" تحذر من تراكم أكثر من 330 ألف طن من النفايات بمناطق سكنية بغزة
يونيو 13, 2024
حذرت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، الخميس، من المخاطر البيئية والصحية الكارثية، لتراكم أكثر من 330 ألف طن من النفايات في مناطق مأهولة بالسكان في جميع أنحاء قطاع غزة. وقالت “أونروا” على منصة “إكس” إن هناك “أكثر من 330 ألف طن من النفايات متراكمة في مناطق مأهولة بالسكان في جميع أنحاء قطاع
وزير الخارجية التركي: الدول الداعمة لإسرائيل ما زالت تتجاهل مجازرها
يونيو 13, 2024
أكد وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، أن الدول التي تدعم إسرائيل بدون قيد أو شرط ما زالت تتجاهل مجازرها، بل وتواصل تقديم الأسلحة والذخيرة لها بشكل مستمر. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها فيدان الأربعاء، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقد مع نظيره البرازيلي ماورو فييرا، في مقر الخارجية التركية بالعاصمة أنقرة. وذكر فيدان أنه بحث
"حماس": بلينكن متواطؤ مع "إسرائيل" في حرب الإبادة على غزة
يونيو 13, 2024
قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأربعاء، إن محاولة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن تبرئة "إسرائيل" من تعطيل اتفاق الهدنة في غزة، استمرار لسياسة بلاده بالتواطؤ مع حرب الإبادة على القطاع. وقالت حماس في بيان: "مواقف بلينكن التي حاول من خلالها تبرئة ساحة الاحتلال، وتحميلنا مسؤولية تعطيل التوصل لاتفاق، هي استمرار لسياسة بلاده المتواطئة مع