إعلام عبري: إسرائيل سلمت الوسطاء مقترح صفقة تبادل الأسرى

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن دولة الاحتلال سلمت، الوسطاء، اليوم الثلاثاء، مقترح صفقة تبادل الأسرى، وسيصل إلى قادة حماس اليوم.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية /كان 11/  أن اسرائيل سلمت الوسيطين المصري والقطري مقترحها لصفقة تبادل أسرى مع حركة حماس، وسط مخاوف من أن يصعب توسيع هجوم الاحتلال على رفح من انطلاق المفاوضات وتقدمها.

واشارت التوقعات التي أوردتها هيئة البث الإسرائيلية إلى أن مفاوضات غزة عبر الوسطاء ستستأنف الأسبوع المقبل، في الدوحة.

وأمس الاثنين، قالت هيئة البث الإسرائيلية إن فريق المفاوضات سيسلم الوسطاء مقترحا أقره مجلس الحرب لإبرام صفقة تبادل للأسرى، بينما جدد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس أسامة حمدان التأكيد على أن إسرائيل لن تستعيد أسراها لدى المقاومة في قطاع غزة إلا بالرضوخ لشروط المقاومة الفلسطينية التي قدمتها للوسطاء في قطر ومصر.

وقال الوزير بمجلس الحرب غادي آيزنكوت في حديث للقناة الـ/12/ الإسرائيلية إن هناك توافقا تاما بين أعضاء المجلس على ضرورة إبرام صفقة تبادل.

وبحسب القناة، فإن آيزنكوت قال إن حركة "حماس" ترمم قوتها لكن إبرام صفقة تبادل معها ضرورة إستراتيجية، مع وقف إطلاق النار بقدر ما يلزم.

وكانت صحيفة/يديعوت أحرونوت/ العبرية قد نقلت أمس عن مصادر وصفتها بـ "مطلعة" قولها:  إن العرض الوحيد الذي يدور الحديث عنه حاليا في المفاوضات لتبادل الأسرى، يتمثل في صفقة شاملة لإعادتهم جميعا، مشيرة إلى أنه إذا تلقى مجلس الحرب الإسرائيلي عرضا لصفقة تبادل فسيكون نتنياهو ضمن الأقلية التي تعارض الصفقة.

وأضافت أنه في ظل المحاولات المتجددة لبدء المفاوضات مع حماس، تحدث مكتب نتنياهو عن مناقشة محتملة بناء على مقترحات جديدة يقودها الوسطاء، لكن مصادر مطلعة على التفاصيل تقول إن الاقتراح الوحيد المطروح على الطاولة هو "اتفاق شامل لإعادة كافة الأسرى ".

واتهم مسؤولون كبار نتنياهو، بأنه في حين أن مجلس الوزراء الحربي يمكنه مناقشة المرحلة الأولى من الصفقة، فإن رئيس الوزراء يعمل على تجنب الوصول إلى هذه النقطة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"الإعلامي الحكومي" محذرا: شمال غزة يموت جوعا
يونيو 13, 2024
أكد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، على أن السكان هناك يواجهون حرب تجويع خطيرة وغير مسبوقة، تنذر بكارثة إنسانية. وقال "الإعلام الحكومي" في بيان له اليوم الخميس، إنه "على وقع استمرار مجازر الاحتلال المجرم الفاشي ضد شعبنا... يعاني شعبنا الفلسطيني أيضا، تصعيداً لحرب التجويع، وتدهورا متسارعا للكارثة الإنسانية وبروز مظاهر المجاعة في القطاع".   وأوضح
ما الذي يعنيه إعلان "إنتل" وقف استثمار بقيمة 25 مليار دولار في "إسرائيل"؟
يونيو 13, 2024
أخطرت شركة "إنتل" الأمريكية، لصناعة الرقائق والمعالجات الرقمية، المسؤولين في فرعها بفلسطين المحتلة، قرارها إلغاء العقود الموقعة معهم لتوريد المعدات والمواد اللازمة لتوسيع مصنع الشركة الجديد في مستوطنة "كريات جات" (بلدة الفالوجة المهجرة جنوب فلسطين المحتلة،)، علما أن الشركة نفسها أعلنت في شهر كانون أول/ديسمبر الماضي عن زيادة استثماراتها في دولة الاحتلال بعشرة مليارات دولار.
أردوغان: هناك غطرسة تقابل دعوات وقف إطلاق النار بغزة بسفك الدماء
يونيو 13, 2024
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن هناك "غطرسة ترد على دعوات وقف إطلاق النار في قطاع غزة بسفك الدماء". جاء ذلك في كلمة خلال منتدى العمل التركي الإسباني في العاصمة مدريد، اليوم الخميس، ثمّن خلالها الموقف الإسباني ضد الظلم الإسرائيلي. وقال: "نواجه غطرسة تستجيب لدعوات وقف إطلاق النار بسفك الدماء، ولا يمكن لأي دولة
الصحة بغزة: الاحتلال ارتكب 3 مجازر خلال 24 ساعة أدت لارتقاء 30 شهيدا
يونيو 13, 2024
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أن الاحتلال الاسرائيلي "ارتكب ثلاث مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات 30 شهيدا، و 105 إصابات خلال الـ 24 ساعة الماضية". وأشارت الوزارة، في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الخميس، أنه "لا يزال عددا من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني
مستشار الأمن القومي الأمريكي يدعي دعم "إسرائيل" لاقتراح وقف إطلاق النار بغزة
يونيو 13, 2024
قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان إن "إسرائيل تدعم اقتراح وقف إطلاق النار"، مشيرا إلى أن الهدف هو كيفية سد الفجوات مع "حماس" والتوصل إلى اتفاق في أسرع وقت ممكن. وفي تصريح للصحفيين على هامش اجتماع زعماء مجموعة الدول السبع (G7) في جنوب إيطاليا، شدد على أنه يجب على العالم "تشجيع حماس على الموافقة على
جلعاد إردان: سندرس طرد مسؤولي الأمم المتحدة من "إسرائيل"
يونيو 13, 2024
أعلن مندوب الاحتلال لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، أن "إسرائيل" ستدرس خلال أيام إمكانية طرد كبار مسؤولي الأمم المتحدة من "تل أبيب". وقال إردان في تصريح له إنه "حان الوقت كي تفكر إسرائيل في إيجابيات وسلبيات الانسحاب من الأمم المتحدة، ولكن قبل ذلك لدينا العديد من الخطوات التي سيتم النظر فيها هذا الأسبوع بما في