المجاعة تطل برأسها مجددا شمالي قطاع غزة

عاد شبح المجاعة يطل برأسه مجددا شمالي قطاع غزة، الذي لم يدخله أي شاحنة مساعدات منذ ثلاثة أسابيع باستثناء شاحنات الدقيق.

سكان محافظتي غزة والشمال والذي يقدر عددهم ب 700 الف نسمة لا يجدون في منازلهم سوى الدقيق الذي أدخل في الآونة الأخيرة لا سيما مع تشغيل المخابز، ولكن دون أن يجدوا أي مادة غذائية بجانبه سواء الخضار أو اللحوم أو حليب الأطفال.

المواطنة الفلسطينية سعاد شمالي قالت لـ"قدس برس" عدنا لما كنا عليه قبل ثلاثة أشهر حينما ضربت المجاعة قطاع غزة بشكل كبير".

وأضافت" الخبز وحده لا يكفي فنحن لا نجد ما نطعم اطفالنا ونرى أجسامهم النحيلة تنهار."

وأشارت إلى أن "الخضار واللحوم وبعض حليب الأطفال دخل لمدة اقل من شهر ثم اوقف الاحتلال ادخال اي شيء واعادنا إلى نقطة الصفر" .

أما حمدان أبو أحمد فأكد أن "استمرار الحال هكذا ممكن يؤدي إلى زيادة عدد الوفيات لا سيما لدى المرضى والأطفال".

وقال أبو أحمد لـ"قدس برس" هناك نسبة كبيرة من المرضى يعيشون على نظام غذائي قائم على تناول الخضار، والاكثار من أكل الخبز، يضرهم كثيرا ولكن غير متوفر أي نوع من الخضار.

وأضاف:" خلال فصل الشتاء كنا نعتمد على نبتة "الخبيزة" ولكن الان غابت هذه النبتة في فصل الصيف."

وقال سلامة معروف رئيس مكتب الإعلام الحكومي في غزة إن المجاعة عادت إلى محافظتي غزة والشمال بشكل واضح لا لبس فيه.

وأضاف: لـ (قدس برس): "منذ أكثر من 3 أسابيع وسكان شمال قطاع غزة يستنزفون ما تبقى لديهم من مواد غذائية في ظل شح المساعدات التي تصل إليهم."

وشدد على أن "معضلة دخول المساعدات لن تحل إلا بالضغط على الاحتلال لفتح جميع المعابر" .

وحمل معروف الاحتلال الإسرائيلي المسؤلية الكاملة عن حالة المجاعة التي قد تؤدي إلى حالات الوفاة لا سيما لدى المرضى والأطفال والحالات الضعيفة.

وحذرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" من عودة المجاعة إلى وسط وشمال قطاع غزة.

وقالت أونروا في بيان لها: ان "إغلاق المعابر والعملية البرية في رفح يقفان عائقا أمام وصول المساعدات إلى قطاع غزة".

وأضافت:" الأمم المتحدة تنتقد وتضغط على الدول الكبرى للعب دور بشأن فتح المعابر في قطاع غزة".

وتابعت "رغم الضغوطات الدولية والأممية لتسهيل عودة المساعدات غير أن القرار النهائي يبقى بيد إسرائيل".

ولليوم 237 على التوالي يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 36 ألفا و171 شهيدا، وإصابة 81 ألفا و420 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"الإعلامي الحكومي" محذرا: شمال غزة يموت جوعا
يونيو 13, 2024
أكد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، على أن السكان هناك يواجهون حرب تجويع خطيرة وغير مسبوقة، تنذر بكارثة إنسانية. وقال "الإعلام الحكومي" في بيان له اليوم الخميس، إنه "على وقع استمرار مجازر الاحتلال المجرم الفاشي ضد شعبنا... يعاني شعبنا الفلسطيني أيضا، تصعيداً لحرب التجويع، وتدهورا متسارعا للكارثة الإنسانية وبروز مظاهر المجاعة في القطاع".   وأوضح
ما الذي يعنيه إعلان "إنتل" وقف استثمار بقيمة 25 مليار دولار في "إسرائيل"؟
يونيو 13, 2024
أخطرت شركة "إنتل" الأمريكية، لصناعة الرقائق والمعالجات الرقمية، المسؤولين في فرعها بفلسطين المحتلة، قرارها إلغاء العقود الموقعة معهم لتوريد المعدات والمواد اللازمة لتوسيع مصنع الشركة الجديد في مستوطنة "كريات جات" (بلدة الفالوجة المهجرة جنوب فلسطين المحتلة،)، علما أن الشركة نفسها أعلنت في شهر كانون أول/ديسمبر الماضي عن زيادة استثماراتها في دولة الاحتلال بعشرة مليارات دولار.
أردوغان: هناك غطرسة تقابل دعوات وقف إطلاق النار بغزة بسفك الدماء
يونيو 13, 2024
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن هناك "غطرسة ترد على دعوات وقف إطلاق النار في قطاع غزة بسفك الدماء". جاء ذلك في كلمة خلال منتدى العمل التركي الإسباني في العاصمة مدريد، اليوم الخميس، ثمّن خلالها الموقف الإسباني ضد الظلم الإسرائيلي. وقال: "نواجه غطرسة تستجيب لدعوات وقف إطلاق النار بسفك الدماء، ولا يمكن لأي دولة
الصحة بغزة: الاحتلال ارتكب 3 مجازر خلال 24 ساعة أدت لارتقاء 30 شهيدا
يونيو 13, 2024
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أن الاحتلال الاسرائيلي "ارتكب ثلاث مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات 30 شهيدا، و 105 إصابات خلال الـ 24 ساعة الماضية". وأشارت الوزارة، في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الخميس، أنه "لا يزال عددا من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني
مستشار الأمن القومي الأمريكي يدعي دعم "إسرائيل" لاقتراح وقف إطلاق النار بغزة
يونيو 13, 2024
قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان إن "إسرائيل تدعم اقتراح وقف إطلاق النار"، مشيرا إلى أن الهدف هو كيفية سد الفجوات مع "حماس" والتوصل إلى اتفاق في أسرع وقت ممكن. وفي تصريح للصحفيين على هامش اجتماع زعماء مجموعة الدول السبع (G7) في جنوب إيطاليا، شدد على أنه يجب على العالم "تشجيع حماس على الموافقة على
جلعاد إردان: سندرس طرد مسؤولي الأمم المتحدة من "إسرائيل"
يونيو 13, 2024
أعلن مندوب الاحتلال لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، أن "إسرائيل" ستدرس خلال أيام إمكانية طرد كبار مسؤولي الأمم المتحدة من "تل أبيب". وقال إردان في تصريح له إنه "حان الوقت كي تفكر إسرائيل في إيجابيات وسلبيات الانسحاب من الأمم المتحدة، ولكن قبل ذلك لدينا العديد من الخطوات التي سيتم النظر فيها هذا الأسبوع بما في