"إخوان الأردن" تدعو الحكومة إلى "رسم" علاقة جديدة مع "حماس"

دعا المراقب العام لجماعة "الإخوان المسلمين" في الأردن، مراد العضايلة، الاثنين، الحكومة الأردنية إلى "رسم علاقة جديدة وجيدة مع حركة حماس، لما في ذلك من مصالح وطنية بمواجهة الأطماع الإسرائيلية في الأردن".

وقال العضايلة، إن "الذي يمنع تطور العلاقة بين الأردن الرسمي وحماس، هي الضغوط الخارجية، لا سيما من الولايات المتحدة الأميركية".

وتابع: "أظن أن المصلحة الأردنية في وجود علاقة جيدة مع حماس".

وأوضح العضايلة، أنه "يرى أن مصلحة الأردن متقدمة على مصلحة حماس في وجود علاقات جيدة، وحماس أُخرجت من الأردن ولم يمنعها هذا الخروج من العمل، بل دفعها لتوسيع عملها داخليا وخارجيا".

ولفت إلى أنه "مطلوب من الأردن أن ينفتح على قوى المقاومة الفلسطينية، وعلى رأسها حماس التي تقف سدا منيعا أمام مشاريع اليمين الإسرائيلي التي توجه أطماعها للأردن والدولة الأردنية والنظام السياسي الأردني، وهي لا ترى إلا مصالحها ولا ترى إلا بعين الحقد الصهيوني الأعمى".

واعتبر العضايلة، أن "معركة طوفان الأقصى قلبت المعادلة الدولية، وجعلت غزة في مواجهة النظام الدولي مباشرة، وهو النظام العالمي الذي شعر أن الكيان الصهيوني أصبح في خطر داهم، وأن وجوده أصبح على المحك، فانتفض العالم الغربي لإنقاذ المشروع الذي صنعه في المنطقة بهدف إبقائها في حالة من الانتكاس والضعف وعدم النهوض".

وأكد أن "مشروع غزة أصبح مشروع نهضة وتحرر للعالم بأسره"، مستدركا: "نشاهد دول وشعوب العالم تنتفض من أجل غزة وتدافع عن حقها في الحياة، بحيث لا يبقى نظام دولي ظالم يتحكم في المجتمع الدولي".

وأكمل العضايلة قائلا: "نحن رأينا الانتفاضة في الجامعات الأوروبية والأميركية، وهذا مؤشر يؤكد أن المشروع الفلسطيني في طريقه نحو التحرر والتحرير، والمعركة إن توقفت بوقف إطلاق النار فهي عمليا ستبقى مفتوحة في السنوات القادمة، وستنفجر في أي لحظة".

وأردف أن "المشروع الصهيوني بدأت نهايته وخسر خسارة إستراتيجية شاملة على المستويات كافة، لا سيما على مستوى الردع العسكري، وعلى مستوى سرديته أمام العالم، وعلى مستوى قبوله، وهو أصبح عبئا على اليهود والإسرائيليين والحلفاء وصانعيه في العالم والمنطقة".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 36 ألفا و479 شهيدا، وإصابة 82 ألفا و777 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"القسام": استهدفنا غرف القيادة والسيطرة للاحتلال في محور "نتساريم"
يونيو 13, 2024
قالت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس" إنها استهدفت "بقذائف هاون من العيار الثقيل غرف القيادة والسيطرة للاحتلال في محور نتساريم (منطقة عازلة لفصل أنحاء قطاع غزة)". بدورها قالت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" إنها "قصفت بقذائف الهاون حشود الاحتلال في محيط موقع كرم أبو سالم (معبر تجاري صغير يقع في النقطة الحدودية
جنرال وبروفيسور إسرائيليان: نتنياهو مصاب باضطراب نفسي ويقود إسرائيل للخراب
يونيو 13, 2024
حذر جنرال في الاحتياط، وبروفيسور، إسرائيليان، من أن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نتنياهو مصابٌ باضطراب نفسي أصاب هتلر من قبل، وأنه يقود إسرائيل للخراب، ومستعد لفقدانها بحال فَقَدَ حكمه عليها. وفي مقال لصحيفة /معاريف/ العبرية، اليوم الخميس، يقول الجنرال في الاحتياط يتسحاق بريك إن "أولادنا يقتلون ويصابون في حرب فقدت غايتها، ويعود فيها الجيش لمناطق
أردوغان: هناك غطرسة تقابل دعوات وقف إطلاق النار بغزة بسفك الدماء
يونيو 13, 2024
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن هناك "غطرسة ترد على دعوات وقف إطلاق النار في قطاع غزة بسفك الدماء". جاء ذلك في كلمة خلال منتدى العمل التركي الإسباني في العاصمة مدريد، اليوم الخميس، ثمّن خلالها الموقف الإسباني ضد الظلم الإسرائيلي. وقال: "نواجه غطرسة تستجيب لدعوات وقف إطلاق النار بسفك الدماء، ولا يمكن لأي دولة
مستشار الأمن القومي الأمريكي يدعي دعم "إسرائيل" لاقتراح وقف إطلاق النار بغزة
يونيو 13, 2024
قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان إن "إسرائيل تدعم اقتراح وقف إطلاق النار"، مشيرا إلى أن الهدف هو كيفية سد الفجوات مع "حماس" والتوصل إلى اتفاق في أسرع وقت ممكن. وفي تصريح للصحفيين على هامش اجتماع زعماء مجموعة الدول السبع (G7) في جنوب إيطاليا، شدد على أنه يجب على العالم "تشجيع حماس على الموافقة على
جلعاد إردان: سندرس طرد مسؤولي الأمم المتحدة من "إسرائيل"
يونيو 13, 2024
أعلن مندوب الاحتلال لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، أن "إسرائيل" ستدرس خلال أيام إمكانية طرد كبار مسؤولي الأمم المتحدة من "تل أبيب". وقال إردان في تصريح له إنه "حان الوقت كي تفكر إسرائيل في إيجابيات وسلبيات الانسحاب من الأمم المتحدة، ولكن قبل ذلك لدينا العديد من الخطوات التي سيتم النظر فيها هذا الأسبوع بما في
وزير الخارجية التركي: الدول الداعمة لإسرائيل ما زالت تتجاهل مجازرها
يونيو 13, 2024
أكد وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، أن الدول التي تدعم إسرائيل بدون قيد أو شرط ما زالت تتجاهل مجازرها، بل وتواصل تقديم الأسلحة والذخيرة لها بشكل مستمر. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها فيدان الأربعاء، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقد مع نظيره البرازيلي ماورو فييرا، في مقر الخارجية التركية بالعاصمة أنقرة. وذكر فيدان أنه بحث