مدير "CIA" إلى الدوحة ومستشار بايدن للشرق الأوسط إلى القاهرة لبحث وقف الحرب

كشف موقع /أكسيوس/ الأميركي، الثلاثاء، عن توجه مدير الاستخبارات المركزية (CIA) وليام بيرز، يصل اليوم إلى العاصمة القطرية الدوحة.

ونقل الموقع عن مسؤولين أميركين قولهم، إن "بيرز يصل إلى الدوحة من أجل بحث التوصل لاتفاق بشأن الحرب في غزة".

وذكر الموقع، أن "كبير مستشاري الرئيس الأميركي جو بايدن لشؤون الشرق الأوسط، بريت ماكغورك، يصل إلى العاصمة المصرية القاهرة الأربعاء، من أجل بحث الملف ذاته".

ولفت إلى أن "رحلة بيرنز وماكغورك، جزء من حملة ضغط شاملة من أجل التوصل إلى انفراجة بشأن الصفقة في غزة".

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن، قال في وقت سابق الجمعة، إن "إسرائيل عرضت مقترحا شاملا بشأن وقف إطلاق النار في قطاع غزة وإطلاق سراح جميع المحتجزين، مكونا من ثلاث مراحل".

وقدم بايدن، في كلمة له بالبيت الأبيض، تفاصيل المقترح، وأهمها وقف إطلاق نار مستدام وإطلاق سراح أسرى الاحتلال وانسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلية من المناطق المأهولة بغزة ودخول المساعدات.

ووصف بايدن المقترح أنه "بمثابة خارطة طريق لوقف كامل وتام لإطلاق النار، وانسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلية من جميع المناطق المأهولة بالسكان في غزة، والإفراج عن المحتجزين بمن فيهم النساء والمسنون والجرحى، وفي المقابل إطلاق سراح مئات من الأسرى الفلسطينيين، مشيرا إلى أنه جرى نقل المقترح إلى حركة حماس عبر قطر".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 36 ألفا و550 شهيدا، وإصابة 82 ألفا و959 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
ما الذي يعنيه إعلان "إنتل" وقف استثمار بقيمة 25 مليار دولار في "إسرائيل"؟
يونيو 13, 2024
أخطرت شركة "إنتل" الأمريكية، لصناعة الرقائق والمعالجات الرقمية، المسؤولين في فرعها بفلسطين المحتلة، قرارها إلغاء العقود الموقعة معهم لتوريد المعدات والمواد اللازمة لتوسيع مصنع الشركة الجديد في مستوطنة "كريات جات" (بلدة الفالوجة المهجرة جنوب فلسطين المحتلة،)، علما أن الشركة نفسها أعلنت في شهر كانون أول/ديسمبر الماضي عن زيادة استثماراتها في دولة الاحتلال بعشرة مليارات دولار.
الصحة بغزة: الاحتلال ارتكب 3 مجازر خلال 24 ساعة أدت لارتقاء 30 شهيدا
يونيو 13, 2024
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أن الاحتلال الاسرائيلي "ارتكب ثلاث مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات 30 شهيدا، و 105 إصابات خلال الـ 24 ساعة الماضية". وأشارت الوزارة، في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الخميس، أنه "لا يزال عددا من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني
مستشار الأمن القومي الأمريكي يدعي دعم "إسرائيل" لاقتراح وقف إطلاق النار بغزة
يونيو 13, 2024
قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان إن "إسرائيل تدعم اقتراح وقف إطلاق النار"، مشيرا إلى أن الهدف هو كيفية سد الفجوات مع "حماس" والتوصل إلى اتفاق في أسرع وقت ممكن. وفي تصريح للصحفيين على هامش اجتماع زعماء مجموعة الدول السبع (G7) في جنوب إيطاليا، شدد على أنه يجب على العالم "تشجيع حماس على الموافقة على
جلعاد إردان: سندرس طرد مسؤولي الأمم المتحدة من "إسرائيل"
يونيو 13, 2024
أعلن مندوب الاحتلال لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، أن "إسرائيل" ستدرس خلال أيام إمكانية طرد كبار مسؤولي الأمم المتحدة من "تل أبيب". وقال إردان في تصريح له إنه "حان الوقت كي تفكر إسرائيل في إيجابيات وسلبيات الانسحاب من الأمم المتحدة، ولكن قبل ذلك لدينا العديد من الخطوات التي سيتم النظر فيها هذا الأسبوع بما في
"أونروا" تحذر من تراكم أكثر من 330 ألف طن من النفايات بمناطق سكنية بغزة
يونيو 13, 2024
حذرت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، الخميس، من المخاطر البيئية والصحية الكارثية، لتراكم أكثر من 330 ألف طن من النفايات في مناطق مأهولة بالسكان في جميع أنحاء قطاع غزة. وقالت “أونروا” على منصة “إكس” إن هناك “أكثر من 330 ألف طن من النفايات متراكمة في مناطق مأهولة بالسكان في جميع أنحاء قطاع
وزير الخارجية التركي: الدول الداعمة لإسرائيل ما زالت تتجاهل مجازرها
يونيو 13, 2024
أكد وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، أن الدول التي تدعم إسرائيل بدون قيد أو شرط ما زالت تتجاهل مجازرها، بل وتواصل تقديم الأسلحة والذخيرة لها بشكل مستمر. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها فيدان الأربعاء، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقد مع نظيره البرازيلي ماورو فييرا، في مقر الخارجية التركية بالعاصمة أنقرة. وذكر فيدان أنه بحث