استطلاع رأي: في حال إجراء انتخابات يحصل غانتس على 42‎% من الأصوات مقابل 34‎% لنتنياهو

أظهر استطلاع للرأي تقدم زعيم حزب "الوحدة الوطنية" الوزير في حكومة الحرب بيني غانتس على رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لرئاسة الحكومة، في حال جرت انتخابات اليوم.

وبحسب الاستطلاع الذي نشرته صحيفة /معاريف/ الإسرائيلية، اليوم الجمعة، يفضل 42 بالمئة من الإسرائيليين غانتس في رئاسة الحكومة، مقابل 34 بالمئة يفضلون نتنياهو لهذا المنصب، في حال جرت انتخابات اليوم.

فيما قال 24 بالمئة من الإسرائيليين إنهم لا يملكون رأيا محددا بشأن الشخص المفضل لديهم لقيادة الحكومة.

وتأتي نتائج الاستطلاع قبل يوم واحد من انتهاء المهلة التي حددها غانتس لنتنياهو بمغادرة حكومة الطوارئ ما لم يتبنّ خطة واضحة للحرب في غزة واليوم التالي للحرب.

وانضم غانتس إلى حكومة الطوارئ برئاسة نتنياهو، بعد أيام من هجوم حماس على مستوطنات إسرائيلية في 7 أكتوبر 2023، رغم أنه لم يكن جزءا من الائتلاف الحكومي قبل ذلك.

ويضم مجلس الحرب كلا من نتنياهو، ووزير الجيش يوآف غالانت، ورئيس هيئة الأركان السابق بيني غانتس.

وتشير النتائج الى انه لو جرت انتخابات اليوم فإن حزب "الوحدة الوطنية" بقيادة غانتس سيحصل على 27 مقعدا مقابل 20 مقعدا لحزب الليكود بقيادة نتنياهو.

أما حزب "هناك مستقبل" برئاسة زعيم المعارضة يائير لابيد فيحصل على 15 مقعدا، كما تشير النتائج.

وبالإجمال، فإن معسكر الأحزاب الداعمة لرئاسة نتنياهو لرئاسة الحكومة ستحصل على 51 مقعدا لو جرت انتخابات اليوم أما المعسكر الرافض لرئاسته للحكومة فيحصل على 59 مقعدا فيما يحصل النواب العرب على 10 مقاعد.

وأشارت "معاريف" إلى أن الاستطلاع أجري من قبل معهد "لازار" على عينة عشوائية من 502 إسرائيليين وكان هامش الخطأ 4.4 بالمئة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
عائلات الأسرى الإسرائيليين تستنكر تراجع نتنياهو عن مقترح صفقة تبادل الأسرى مع "حماس"
يونيو 24, 2024
استنكرت عائلات الأسرى الإسرائيليين تراجع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي عن مقترح صفقة تبادل الأسرى مع حركة "حماس". وقالت العائلات في بيان لها: "نشجب بشدة تراجع نتنياهو عن المقترح الإسرائيلي لصفقة التبادل"، مضيفة أن "حديث نتنياهو يعتبر تخلياً عن 120 أسيرا ويضر بالواجب الأخلاقي لإسرائيل تجاه مواطنيها". وشددت العائلات الإسرائيلية على أن "انتهاء الحرب دون استعادة
الصحة بغزة تعلن استشهاد مدير الإسعاف والطوارىء بغارة للاحتلال
يونيو 24, 2024
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة استشهاد هاني الجعفراوي مدير الإسعاف والطوارئ بغزة نتيجة استهداف الاحتلال الإسرائيلي لعيادة الدرج بغزة. ونعت الوزارة ممثلة بوكيلها يوسف أبو الريش وكافة كوادرها، في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس" اليوم الإثنين، "بكل فخر واعتزاز شهيدها الجعفراوي والذي مثّل مع إخوانه المسعفين نموذجا صلبا من الثبات والعزيمة والتضحية وهم يؤدون واجبهم
"الأورومتوسطي": "إسرائيل" أخرجت 75% من الأراضي الزراعية في غزة عن الخدمة
يونيو 24, 2024
قال المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان (مستقل مقره جنيف)، الأحد، إن "إسرائيل أخرجت أكثر من 75 بالمئة من مساحة الأراضي الزراعية عن الخدمة في قطاع غزة، إما بعزلها تمهيدا لضمها للمنطقة العازلة على نحو غير قانوني أو تدميرها وتجريفها". وأضاف المرصد في بيان، أن "الإجراءات من جانب إسرائيل، دمرت السلة الغذائية من الخضروات والفواكه واللحوم، بالإضافة
الجيش الأردني يعلن استشهاد اثنين من مرتباته في طريقهما لإيصال مساعدات إلى غزة
يونيو 23, 2024
أعلنت القوات المسلحة الأردنية، الأحد، استشهاد اثنين من مرتباتها وإصابة اثنين آخرين، وهم في طريقهم لإيصال شحنة من المساعدات إلى قطاع غزة. وقال مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، في بيان تلقته "قدس برس"، إنه "وقع حادث تدهور لـ3 شاحنات عسكرية ظهر اليوم، ضمن قافلة مساعدات إغاثية وإنسانية متجهة إلى قطاع غزة،
مسؤولة أممية: محو عائلات بكاملها في غارات "إسرائيل" على غزة
يونيو 23, 2024
قالت ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في فلسطين، مارسي غيموند، الأحد، إنه جرى "محو عائلات بكاملها في بعض الغارات الجوية على غزة، وأن كل شخص قابلته في القطاع كان لديه قصص رهيبة". وأضافت غيموند، في منشور لها على منصة "إكس"، أنها "ترى الدمار في كل مكان في غزة، والناس الذين يعيشون في مبان مدمرة ومن
الشهيد باسل الغزاوي.. ناجح في الثانوية العامة قبل انتهاء الامتحانات
يونيو 23, 2024
"ربنا أعطاه شهادة الآخرة قبل شهادات الدنيا".. بهذه الكلمات استهلت عبير الغزاوي حديثها ووصفها لمشاعرها مع بداية امتحانات الثانوية العامة، التي غُيب عنها نجلها باسل إثر ارتقائه شهيدا قبل أشهر. وبحسب والدته، فان نجلها أصيب في مقبرة الشهداء في مخيم جنين بالضفة الغربية، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمخيم في 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وهو