"حماس": توالي استهداف الاحتلال لمقار "أونروا" استمرار لحرب الإبادة

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الجمعة، إن "توالي الاستهداف الصهيوني لمقار الأونروا ومدارسها التي تؤوي النازحين، وآخرها القصف على مدرسة في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة اليوم، وخلّف شهداء وجرحى بين النازحين فيها، هو استمرار لجريمة الإبادة التي ترتكبها حكومة الاحتلال الفاشية بحق شعبنا الأعزل في قطاع غزة".

وأضافت الحركة في بيان صحفي، أن ذلك "استهتار بكل القوانين والاتفاقيات الدولية التي تؤكد ضرورة حماية المدنيين".

وتابعت أن "جيش الاحتلال الفاشي عمل منذ بدء عدوانه، على الاستهداف المركّز لتجمّعات المدنيين، خصوصاً في مدارس ومقار الأونروا، فدمّر أو ألحَق الضرر بحوالي مائة وثماني وأربعين منشأة، قَتَلَ فيها مئات النازحين جلّهم من الأطفال والنساء والشيوخ".

وأوضحت "حماس"، أنه "آن الأوان للأمم المتحدة والمجتمع الدولي، أن يعملوا بقوّة لتشكيل لجان تحقيق في هذه الجرائم، وإخضاع قادة الاحتلال المجرمين للمحاسبة والعقاب".

وحمّلت حركة "حماس"، إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، "كامل المسؤولية عن هذه الجرائم المتواصلة، وذلك باستمرارها في إمداد الكيان الفاشي بالسلاح والعتاد، فضلاً عن الدعم السياسي والدبلوماسي، وإرهاب وتعطيل العدالة الدولية عن أخذ دورها في وقف هذه الإبادة، ومحاسبة مرتكبيها".

وفي وقت سابق اليوم، استشهد ثلاثة فلسطينيين وأصيب 15 آخرين في قصف طائرات الاحتلال لمدرسة لوكالة "أونروا" بمخيم الشاطئ بقطاع غزة.

كما استشهد أمس الخميس، 35 فلسطينيا على الأقل، معظمهم نساء واطفال، وأصيب العشرات، بعد أن قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي مدرسة تابعة لوكالة "أونروا" في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وكان المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، فيليب لازاريني، قال الخميس، إن "إسرائيل قصفت مدرسة الأونروا في النصيرات بقطاع غزة اليوم، دون إنذار مسبق للنازحين أو الوكالة".

وأضاف لازريني في بيان صحفي، أن "مهاجمة أو استهداف أو استخدام مباني الأمم المتحدة لأغراض عسكرية، هو تجاهل صارخ للقانون الدولي الإنساني".

ووصف لازاريني الهجوم بأنه "يوم مروع آخر في غزة"، مؤكدا "ضرورة حماية موظفي ومباني وعمليات الأمم المتحدة في كل الأوقات".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 36 ألفا و731 شهيدا، وإصابة 83 ألفا و530 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
ثلاثة شهداء خلال حصار الاحتلال لمنزل في قباطية جنوب جنين
يونيو 13, 2024
 استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين، الخميس، بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة قباطية جنوب مدينة جنين في الضفة الغربية. وكانت قوات الاحتلال اقتحمت بلدة قباطية في وقت سابق من اليوم، وحاصرت منزلا في منطقة "الكحليشة"، وقصفته بالقذائف، قبل أن تشرع جرافة عسكرية بهدمه، وسط اندلاع مواجهات في المكان، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي بكثافة. وذكر
"القسام": استهدفنا غرف القيادة والسيطرة للاحتلال في محور "نتساريم"
يونيو 13, 2024
قالت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس" إنها استهدفت "بقذائف هاون من العيار الثقيل غرف القيادة والسيطرة للاحتلال في محور نتساريم (منطقة عازلة لفصل أنحاء قطاع غزة)". بدورها قالت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" إنها "قصفت بقذائف الهاون حشود الاحتلال في محيط موقع كرم أبو سالم (معبر تجاري صغير يقع في النقطة الحدودية
جنرال وبروفيسور إسرائيليان: نتنياهو مصاب باضطراب نفسي ويقود إسرائيل للخراب
يونيو 13, 2024
حذر جنرال في الاحتياط، وبروفيسور، إسرائيليان، من أن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نتنياهو مصابٌ باضطراب نفسي أصاب هتلر من قبل، وأنه يقود إسرائيل للخراب، ومستعد لفقدانها بحال فَقَدَ حكمه عليها. وفي مقال لصحيفة /معاريف/ العبرية، اليوم الخميس، يقول الجنرال في الاحتياط يتسحاق بريك إن "أولادنا يقتلون ويصابون في حرب فقدت غايتها، ويعود فيها الجيش لمناطق
أردوغان: هناك غطرسة تقابل دعوات وقف إطلاق النار بغزة بسفك الدماء
يونيو 13, 2024
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن هناك "غطرسة ترد على دعوات وقف إطلاق النار في قطاع غزة بسفك الدماء". جاء ذلك في كلمة خلال منتدى العمل التركي الإسباني في العاصمة مدريد، اليوم الخميس، ثمّن خلالها الموقف الإسباني ضد الظلم الإسرائيلي. وقال: "نواجه غطرسة تستجيب لدعوات وقف إطلاق النار بسفك الدماء، ولا يمكن لأي دولة
مستشار الأمن القومي الأمريكي يدعي دعم "إسرائيل" لاقتراح وقف إطلاق النار بغزة
يونيو 13, 2024
قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان إن "إسرائيل تدعم اقتراح وقف إطلاق النار"، مشيرا إلى أن الهدف هو كيفية سد الفجوات مع "حماس" والتوصل إلى اتفاق في أسرع وقت ممكن. وفي تصريح للصحفيين على هامش اجتماع زعماء مجموعة الدول السبع (G7) في جنوب إيطاليا، شدد على أنه يجب على العالم "تشجيع حماس على الموافقة على
جلعاد إردان: سندرس طرد مسؤولي الأمم المتحدة من "إسرائيل"
يونيو 13, 2024
أعلن مندوب الاحتلال لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، أن "إسرائيل" ستدرس خلال أيام إمكانية طرد كبار مسؤولي الأمم المتحدة من "تل أبيب". وقال إردان في تصريح له إنه "حان الوقت كي تفكر إسرائيل في إيجابيات وسلبيات الانسحاب من الأمم المتحدة، ولكن قبل ذلك لدينا العديد من الخطوات التي سيتم النظر فيها هذا الأسبوع بما في