مجلس الأمن يتبنى مشروع قرار أميركي لوقف إطلاق النار في غزة

تبنى مجلس الأمن الدولي، الاثنين، مشروع قرار أميركي يدعو لوقف إطلاق النار في غزة، وتطبيق غير مشروط للصفقة.

واعتمد القرار 14 دولة في مجلس الأمن، في حين امتنعت دولة واحدة عن التصويت وهي روسيا.

وجاء في القرار، الذي حمل الرقم 2735 أن "إسرائيل قبلت الاقتراح الأميركي، داعيا (الطرفين) على التنفيذ الكامل لشروطه دون تأخير ودون شروط".

وتشرح الفقرة الثانية من القرار وبالتفصيل "تنفيذ خطة وقف إطلاق النار بمراحلها الثلاث الواردة في خطاب الرئيس الأميركي جوزف بايدن وهي: المرحلة الأولى: وقف كامل لإطلاق النار مع إطلاق سراح الرهائن بمن فيهم النساء والمسنين والجرحى، وإعادة رفات بعض الرهائن الذين قتلوا. وانسحاب القوات الإسرائيلية من المناطق المأهولة بالسكان في غزة. وعودة المدنيين الفلسطينيين إلى منازلهم في غزة. والتوزيع الآمن والفعال للمساعدات الإنسانية على نطاق واسع في جميع أنحاء قطاع غزة لجميع المدنيين الفلسطينيين الذين يحتاجون إليها".

وتتضمن المرحلة الثانية "بناء على اتفاق الطرفين، وقف دائم للأعمال العدائية، مقابل إطلاق سراح جميع الرهائن الآخرين الذين ما زالوا في غزة، والانسحاب الكامل للقوات الإسرائيلية من غزة".

أما المرحلة الثالثة فتنص على "بدء خطة إعادة إعمار كبرى متعددة السنوات في غزة وإعادة رفات أي رهائن متوفين ما زالوا في غزة إلى عائلاتهم".

وتنص الفقرة الثالثة من القرار الأميركي على أن المجلس "يؤكد أن الاقتراح ينص على أنه إذا استغرقت المفاوضات أكثر من 6 أسابيع للمرحلة الأولى، فإن وقف إطلاق النار سيستمر طالما استمرت المفاوضات. ويرحب باستعداد مصر والولايات المتحدة الأميركية وقطر للعمل على ضمان استمرار المفاوضات حتى يتم التوصل إلى جميع الاتفاقات وبدء المرحلة الثانية".

ويؤكد القرار في الفقرة الرابعة "أهمية التزام الأطراف بشروط الاتفاق بمجرد الاتفاق عليه، بهدف تحقيق وقف دائم للأعمال العدائية، ويدعو جميع الدول الأعضاء والأمم المتحدة إلى دعم تنفيذه".

وفي الفقرة الخامسة، فان مجلس الأمن "يرفض أي محاولة للتغيير الديموغرافي أو الإقليمي في قطاع غزة، بما في ذلك الإجراءات التي تقلل من مساحة غزة".

فيما تنص الفقرة السادسة، على أن المجلس "يكرر التزامه الثابت برؤية حل الدولتين حيث تعيش دولتان ديمقراطيتان، إسرائيل وفلسطين، جنباً إلى جنب في سلام داخل حدود آمنة ومعترف بها، بما يتفق مع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، ويشدد في هذا الصدد على أهمية توحيد قطاع غزة مع الضفة الغربية تحت قيادة السلطة الفلسطينية".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 37 ألفا و124 شهيدا، وإصابة 84 ألفا و712 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
العاهل المغربي يوجه بإرسال 40 طنا من المواد الطبية إلى غزة
يونيو 24, 2024
وجه العاهل المغربي محمد السادس، الاثنين، بإرسال 40 طنا من المواد الطبية والمساعدات الإنسانية إلى الفلسطينيين في قطاع غزة. وقالت وزارة الخارجية المغربية في بيان، إن "المساعدات تتكون من 40 طنا من المواد الطبية وتشمل معدات لعلاج الحروق، والطوارئ الجراحية وجراحة العظام والكسور، وأدوية أساسية". وأوضحت أن "العاهل المغربي تكفل بجزء كبير من هذه المساعدات
صور أقمار صناعية تُظهر تأثر 12 كيلومتر مربع في رفح من ضربات جيش الاحتلال
يونيو 24, 2024
أظهر تحليل لصور أقمار صناعية، أن نحو 12 كيلومتر مربع في محافظة رفح جنوبي قطاع غزة، تأثرت بالتجريف أو الدمار بسبب ضربات جيش الاحتلال. وبحسب التحليل الذي نشرته شبكة /CNN/ الأميركية، فإن "أعمال التجريف التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي، بدأت حول معبر رفح، وتمتد الآن على طول محور فيلادلفيا وشرق ووسط رفح". وبحسب /CNN/، فإنه
جيش الاحتلال: "حماس" تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرتنا
يونيو 24, 2024
قالت إذاعة جيش الاحتلال، الاثنين، إن حركة "حماس تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرته في قطاع غزة"، بعد أكثر من تسعة أشهر من العدوان المستمر على قطاع غزة. وقالت الإذاعة، إن "الجيش الإسرائيلي يدرك أن حماس تعيد إنشاء ورشها لإنتاج الأسلحة". ونقلت عن مسؤولين أمنيين لم تسمهم، أنه "لا توجد صعوبة اليوم في الحصول على
غزة.. الإعلامي الحكومي: 25 ألف مريض حرموا من العلاج بالخارج بعد إحراق الاحتلال معبر رفح
يونيو 24, 2024
قال مدير مكتب الإعلام الحكومي في قطاع غزة إسماعيل الثوابتة، إن "25 ألف مريض حرموا من السفر للعلاج بالخارج بعد إحراق الاحتلال معبر رفح". وأضاف في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الإثنين، أن "الاحتلال يرتكب جريمة ضد القانون الدولي باحتلاله معبر رفح وإحراقه وتجريفه". وأشار إلى أن "شبح المجاعة يكبر يوما بعد يوم في القطاع
ألمانيا تدعو إلى هدنة إنسانية في قطاع غزة
يونيو 24, 2024
    دعت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، إلى "هدنة إنسانية" بقطاع غزة، قبل انطلاقها بزيارة إلى الشرق الأوسط.   وجاءت تلك الدعوة في تصريحات للصحفيين في لوكسمبورغ، اليوم الاثنين، التي تستضيف اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي.   وقالت بيربوك، التي تدعم بلادها "تل أبيب" في حربها على غزة، إنها ستبدأ اليوم زيارة إلى الشرق
إعلام عبري: جيش الاحتلال ألقى نحو 50 ألف قنبلة على غزة 5‎% منها لم ينفجر
يونيو 24, 2024
قالت إذاعة جيش الاحتلال أن الجيش الإسرائيلي ألقى نحو خمسين ألف قنبلة على قطاع غزة منذ بداية الحرب، 5% منها لم ينفجر. وأشارت الإذاعة إلى أن "تقديرات الجيش تشير إلى أنه يمكن لحماس استخدام القنابل التي لم تنفجر لبناء صواريخ جديدة". وأضافت بأن الجيش الإسرائيلي يزعم رصده لإعادة إنشاء ورش تصنيع الأسلحة والصواريخ، في قطاع غزة