ثلاثة شهداء خلال حصار الاحتلال لمنزل في قباطية جنوب جنين

 استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين، الخميس، بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة قباطية جنوب مدينة جنين في الضفة الغربية.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت بلدة قباطية في وقت سابق من اليوم، وحاصرت منزلا في منطقة "الكحليشة"، وقصفته بالقذائف، قبل أن تشرع جرافة عسكرية بهدمه، وسط اندلاع مواجهات في المكان، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي بكثافة.

وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني، أن طواقمه في جنين نقلت شهيدا من بلدة قباطية إلى المستشفى.

وقال مدير مستشفى الرازي في جنين، فواز حماد، إن "الشهيد هو الشاب قيس محمد زكارنة (21 عاما) وصل مصابا برصاصة في الرأس".

كما أصيب شاب بشظايا رصاص حي في الظهر خلال المواجهات التي اندلعت في قباطية، بحسب الهلال الأحمر الفلسطيني.

ويصعد جيش الاحتلال من اعتداءاته على الفلسطينيين في الضفة الغربية، بالتزامن مع العدوان الذي يشنه على قطاع غزة، منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حيث يعتقل الرجال والنساء والأطفال، ويضيّق الخناق على الفلسطينيين في أعمالهم، إلى جانب استهداف من يخرجون باحتجاجات ضد العدوان على غزة بالرصاص الحي، ما أسفر عن ارتقاء مئات الشهداء.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة