مراسلنا: استشهاد طفلين وامرأة بقصف استهدف منزلا شرق مدينة غزة

أكّد مراسلنا استشهاد طفلين وامرأة، مساء اليوم السبت، في قصف للاحتلال الإسرائيلي استهدف منزلا في مدينة غزة.

وأفاد بأن طائرات الاحتلال الحربية قصفت منزل عائلة (أهل) في حي الدرج شرق مدينة غزة، ما أدى لاستشهاد ثلاثة فلسطينيين هم طفلان وامرأة، وإصابة العشرات، ما يرفع عدد الشهداء في المدينة إلى 57 منذ صباح اليوم السبت.

وأضاف أن طائرات الاحتلال الحربية قصفت مجددا حي التفاح شرق مدينة غزة.

ونقل مراسلنا عن مصادر طبية في قطاع غزة أن "غارات الاحتلال الإسرائيلي والقصف الذي شنه على مواقع عدة في مناطق مختلفة من قطاع غزة، منذ فجر اليوم السبت خلف 54 شهيدا وعشرات المصابين".

بدوره أعلن المتحدث باسم الدفاع المدني محمود بصل، "انتشال أكثر من 17 شهيدا من تحت أنقاض المنازل التي تعرضت للقصف في حي التفاح شمال شرقي مدينة غزة".

وقال بصل في تصريحات إعلامية لقناة /الجزيرة/ الفضائية إنه "لا توجد معدات تساعد في انتشال الضحايا من تحت الأنقاض".

وأشار إلى أن "الدفاع المدني في غزة يواجه صعوبات في توفير الوقود اللازم للقيام بعمله"، مطالبا "توفير الدعم له ليتمكن من القيام بمهامه الإنسانية، في ظل أن إمكانيات الدفاع المدني لا تتناسب مع حجم الدمار في القطاع".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ 260 يوما، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 37 ألفا و551 شهيدا، وإصابة 85 ألفا و911 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة