أبو مرزوق: نقدر الجهود الروسية الرامية إلى تعزيز الاستقرار في المنطقة

خلال لقائه بغدانوف في موسكو

أبدى رئيس مكتب العلاقات الدولية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" موسى أبو مرزوق، تقديره للجهود الروسية الرامية إلى "تعزيز الاستقرار في المنطقة".

وأكّد خلال لقائه الممثل الخاص لرئيس الاتحاد الروسي للشرق الأوسط وبلدان أفريقيا، نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، في مقر وزارة الخارجية الروسية في موسكو، مساء اليوم الاثنين، أن "موقف حماس ومعها فصائل المقاومة، متوافق مع الأسس التي تضمنها قرار مجلس الأمن لوقف إطلاق النار، وهي انسحاب الاحتلال الإسرائيلي الكامل من قطاع غزة، والوقف الدائم لإطلاق النار، وتقديم الإغاثة الإنسانية العاجلة، وعودة النازحين إلى ديارهم، وإعادة إعمار قطاع غزة، وصفقة تبادل للأسرى".

وأطلع أبو مرزوق الجانب الروسي على ما يتعرّض له الفلسطينيون من "حرب إبادة ممنهجة في قطاع غزة، ومخططات الاحتلال الإسرائيلي لضم الضفة الغربية والقدس، والانتهاكات الفاضحة بحق الأسرى والمختطفين الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال".

وتبادل الجانبان وجهات النظر حول "التطورات السياسية والميدانية ومجمل الأوضاع في القضية الفلسطينية، وجهود وقف عدوان الإبادة الجماعية الذي يتعرض له شعبنا، وجهود الوحدة الفلسطينية، ورأب الصدع الداخلي الفلسطيني".

 من جانبه، قال بوغدانوف، إن "موقف بلاده ثابت من القضية الفلسطينية ودعم حقوق الشعب الفلسطيني"، وأنهم "يبذلون جهودًا مع مختلف الأطراف لأجل إنهاء الحرب على قطاع غزة".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ 262 يوما، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 37 ألفا و626 شهيدا، وإصابة 86 ألفا و98 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة