"أونروا": 10 أطفال يفقدون ساقا أو ساقين في غزة يوميا

أكد المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" فيليب لازاريني، أن "10 أطفال يفقدون ساقا أو ساقين كل يوم في قطاع غزة".

وقال لازاريني خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية، اليوم الثلاثاء، أنه و"بصورة أساسية، لدينا كل يوم 10 أطفال يفقدون ساقا أو ساقين بالمعدل".

وأوضح أن "هذه الأرقام لا تشمل الأطفال الذين خسروا أطرافا علوية".

وقال لازاريني "10 أطفال في اليوم يعني حوالي 2000 طفل، بعد أكثر من 260 يومًا من هذه الحرب الوحشية".

وتابع "نعلم أيضًا كيف تتم عمليات البتر في ظروف مروعة جدًا، وأحيانًا من دون أي نوع من التخدير، وهذا ينطبق أيضًا على الأطفال".

وتحدّث لازاريني عن تقرير نشرته منظمة "سايف ذي تشيلدرن" (غير حكومية بريطانية)، يقدر أن "ما يصل إلى 21 ألف طفل في عداد المفقودين منذ بداية العدوان على قطاع غزة، إما لأنهم طُمروا تحت الأنقاض أو أُسروا أو دفنوا في قبور مجهولة أو فَقدوا الاتصال بأسرهم وأقاربهم".

وأكدت "سايف ذي تشيلدرن" على الرغم من صعوبة جمع الأرقام والتحقق منها، أن "ما لا يقل عن 17 ألف طفل في قطاع غزة غير مصحوبين بذويهم، و4 آلاف طفل باتوا في عداد المفقودين بعدما طمروا تحت الأنقاض".

وحذر لازاريني مجددا من أنّ "تمويل الأونروا سينفَد بعد نهايةأغسطس/ آب القادم"، مؤكدا أن "الوكالة تحتاج إلى 140 مليون دولار حتى نهاية العام".

وحول الوضع في الضفة الغربية، قال لازاريني "نحن قلقون للغاية بشأن الأوضاع في الضفة الغربية التي تواجه حربا صامتة".

وأوضح لازاريني أن "الضفة تواجه حربا صامتة، وأن كثافة العمليات العسكرية (الإسرائيلية) في مخيمات اللجوء بالضفة الغربية أصبحت لافتة".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ 263 يوما، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 37 ألفا و658 شهيدا، وإصابة 86 ألفا و237 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة