"الأغذية العالمي" يحذر من مستويات جوع كارثية في جنوب غزة

حذر برنامج الأغذية العالمي (تابع للأمم المتحدة)، الثلاثاء، من أن يشهد جنوب قطاع غزة قريبا، مستويات جوع كارثية مشابهة لتلك التي جرى تسجيلها سابقا في الشمال.

وقال البرنامج في بيان له، ن هناك "ضرورة ملحة لمعالجة مشاكل أساسية في قطاع غزة، إن أردنا حقا تجاوز الأزمة ومنع المجاعة" .

وأضاف أن هناك "ضرورة لإتاحة أكبر للأغذية الطازجة وزيادة التنوع في المواد الغذائية، وتوفير المياه النظيفة وخدمات الصرف الصحي وتقديم الرعاية الصحية وإعادة بناء العيادات والمستشفيات".

وأكد "الأغذية العالمي"، أنه من الضروري "وجود استجابة واسعة النطاق وفي قطاعات متعددة في قطاع غزة المحاصر منذ سنوات".

وكشف عن "خشيته من أن يشهد جنوب غزة قريبا نفس مستويات الجوع الكارثية التي سُجلت سابقا في المناطق الشمالية من القطاع".

وأعرب عن "قلقه من تراجع قدرة المنظمات الإنسانية على تقديم المساعدات الحيوية في الجنوب، مما يُعرض التقدم الذي تم إحرازه للخطر".

وأشار ابرنامج إلى أن "الأعمال العدائية الإسرائيلية التي اندلعت في رفح في مايو/أيار الماضي، أدت إلى نزوح أكثر من مليون شخص، وقللت بشدة من إمكانية إيصال المساعدات الإنسانية".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 37 ألفا و658 شهداء، وإصابة 86 ألفا و237 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة