السلطة الفلسطينية تدين موقف الاحتلال من تقرير الأوروبي بشأن المنطقة "ج"

اعتبرت وزارة الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية، أن رفض "إسرائيل" للتقرير الصادر عن الاتحاد الأوروبي بشأن "خطوات عملية لتعزيز الوجود الفلسطيني في المناطق "ج"، اعتراف رسمي بأهداف الاحتلال تجاه تلك المناطق، لضمها وتخصيصها كمخزون استراتيجي لتعميق الإستيطان.

وأضافت الخارجية في بيان صحفي اليوم الأربعاء، تابعته "قدس برس" إن هذا الأمر "يدق ناقوس الخطر أمام المجتمع الدولي بشأن غياب شريك سلام إسرائيلي، والمخاطر المترتبة على سيطرة الاحتلال على غالبية أجزاء الضفة الغربية".

وقالت إن الموقف الإسرائيلي، يهدد "بتفجير ساحة الصراع، وإغلاق الباب نهائيا أمام الحلول السياسية للصراع؛ وأية جهود دولية وإقليمية مبذولة لإحياء عملية السلام".

وأكدت أن حرب الاحتلال على المناطق المصنفة "ج" تجاوزت جميع الخطوط الحمراء؛ كدليل على نوايا دولة الاحتلال وسياستها المعتمدة لضم الضفة الغربية المحتلة؛ بما فيها القدس بشكل تدريجي وصامت.

وشددت على أن ازدواجية المعايير الدولية، والاكتفاء بالنمطية الدولية التقليدية في التعامل مع الصراع في الشرق الأوسط، باتت توفر لدولة الإحتلال الوقت الكافي لاستكمال عمليات الضم، والانقضاض على ما تبقى من فرصة لتطبيق مبدأ حل الدولتين.

وكانت القناة /13/ العبرية، قد كشفت مساء الاثنين الماضي، عن وثيقة سرية للاتحاد الأوروبي تتعلق بوجود الفلسطينيين في المنطقة (ج)، وأن الاتحاد الأوروبي يسعى إلى تعزيز الوجود الفلسطيني فيها، وذلك من خلال خطة عمل أعدتها بعثة الاتحاد الأوروبي في القدس.

وعلق رئيس حزب "الصهيونية الدينية" والوزير الإسرائيلي المكلف بتسلئيل سموتريتش، على الوثيق بالقول، إن"التورط السافر للاتحاد الأوروبي في جهود السلطة الفلسطينية لفرض الحقائق على الأرض، وإقامة دولة إرهابية عربية من جانب واحد بحكم الأمر الواقع في قلب أرض إسرائيل أمر غير مقبول".حسب قوله

وتعتبر المنطقة (ج) خاضعة للسيطرة الإسرائيلية الكاملة من الناحية المدنية والإدارية والأمنية، وفق اتفاق أوسلو، وهي تشكل أكثر من 60 بالمئة من مساحة الضفة الغربية.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"حماس": إعلان الاحتلال بناء مستوطنة قرب قطاع غزة تصعيد خطير
فبراير 5, 2023
أكدت حركة "حماس" أن استمرار حكومة الاحتلال الصهيوني بسياساتها الاستيطانية العدوانية في أرضنا، والتي كان آخرها إعلانها اليوم الأحد، بناء مستوطنة قرب قطاع غزة، يشكل تصعيداً خطيراً لن يجلب للمستوطنين أمناً ولا استقراراً، ولن يمنح الاحتلال شرعية أو سيادة على أرضنا. وشددت حركة "حماس" في تصريح صحفي تلقته "قدس برس" الأحد على أن حكومة الاحتلال
الإفراج عن أسير فلسطيني قضى 21 عاماً في سجون الاحتلال
فبراير 5, 2023
أكد مكتب إعلام الأسرى (حقوقي مستقل) أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أفرجت مساء اليوم عن الأسير علاء بحيص من يطا، جنوب مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية، بعد 21 عامًا من الأسر. وقال إعلام الأسرى، في بيان مقتضب تابعته "قدس برس" الأحد، إن الاحتلال احتجز الأسير المحرر بحيص لحظة الإفراج عنه، من سجن ريمون لأكثر من أربع
معطيات إسرائيلية: مقتل 7 مستوطنين في 530 عملية نفذها فلسطينيون
فبراير 5, 2023
أعلنت مؤسسة "إنقاذ بلا حدود" الإسرائيلية، إحصائية بعدد قتلى وجرحى المستوطنين خلال الشهر الماضي. وقالت المؤسسة في تصريح مقتضب الأحد، إن عدد قتلى الإسرائيليين خلال كانون الثاني/يناير الماضي بلغ سبعة مستوطنين، بينما أصيب 38 آخرون في 530 عملية نفذها الفلسطينيون. وكان مركز معلومات فلسطين - معطى - (حقوقي مستقل) قد أشار في تقريره الشهري إلى
مستوطنون يعتدون على أراضي بلدة استيا غرب سلفيت
فبراير 5, 2023
اعتدى مستوطنون، اليوم الأحد، على مساحات واسعة من أراضي الفلسطينيين بمنطقة "نبع المأجور" في الجهة الغربية لبلدة دير استيا غرب سلفيت، شرق الضفة الغربية. وقال الناشط في مواجهة الاستيطان نظمي سلمان، في تصريحات صحفية، إن مستوطني مستوطنة "حفات يائير" حاولوا الاستيلاء على أكثر من 40 دونما، تعود ملكيتها لورثة الفلسطيني أحمد إسماعيل أبو حجلة، عبر زراعتها
نتنياهو يعلن إقامة مستوطنة "حانون" قرب الحدود الشرقية لغزة
فبراير 5, 2023
ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية مساء اليوم الأحد، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وافق على إنشاء مستوطنة جديدة تحمل اسم "حانون"، في غلاف غزة. وقال نتنياهو في بيان صحفي "إن الحكومة الإسرائيلية وافقت على البدء بوضع مخططات عملية لإقامة مستوطنة حــــانـــون في غلاف غزة". وتابع: "نحن في لحظة تاريخية، لأننا نواصل تعزيز الاستيطان في غلاف
كتيبة "عقبة جبر" بأريحا تعلن عن بدء أيام الغضب ضد الاحتلال الإسرائيلي
فبراير 5, 2023
أعلنت كتيبة "مخيم عقبة جبر" في أريحا (شرق الضفة الغربية)، بدء أيام الغضب؛ مع تواصل حصار المدينة لليوم التاسع على التوالي. وقالت الكتيبة في بيان صحفي، تلقته "قدس برس" اليوم الأحد إن أيام الغضب، ستبدأ من الساعة الثامنة من مساء اليوم، ولمدة ثلاثة أيام  "لنجعلها جميعا أيامًا من نار على الاحتلال". ودعت الأهالي بالقرى المجاورة