رئيس الوزراء الإسباني يدعو الغرب لعدم "الكيل بمكيالين" في حربي أوكرانيا وغزة

طالب رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، على هامش قمة لحلف شمال الأطلسي في واشنطن الأربعاء، الغرب بعدم اتّباع "سياسة الكيل بمكيالين" في الحربين الدائرتين في أوكرانيا وغزة.

وسانشيز الذي أصبح من أشدّ منتقدي إسرائيل في الاتّحاد الأوروبي أدلى بتصريحه هذا على هامش قمة لحلف شمال الأطلسي أعلن خلالها قادة دول الحلف عن مساعدات جديدة لكييف.

وأضاف “إذا قلنا لشعبنا إننا ندعم أوكرانيا لأننا ندافع عن القانون الدولي، فيتعيّن علينا أن نفعل الشيء نفسه في ما يتعلق بغزة”.

ودعا رئيس الوزراء الاشتراكي إلى اعتماد “موقف سياسي ثابت” في هذا الموضوع، “من دون أن نتّبع سياسة الكيل بمكيالين”.

وأضاف “يجب أن نهيّئ الظروف لوقف فوري وعاجل لإطلاق النار”، محذراً من خطر التصعيد على الحدود مع لبنان.

وبرزت إسبانيا في الأشهر الأخيرة كأحد الأصوات الأكثر انتقاداً داخل الاتحاد الأوروبي للحكومة الإسرائيلية.

وفي نهاية مايو/أيار الماضي، اعترفت حكومة سانشيز، إلى جانب كلّ من إيرلندا والنروج، بدولة فلسطين.

ولليوم 279 على التوالي يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة إلى استشهاد 38 ألفا و295 شهيدا، وإصابة 88 ألفا و241 آخرين، إلى نزوح نحو 1.9 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة