"أونروا": طولكرم تشبه مناطق الصراع بسبب الدمار الذي خلفه الجيش الإسرائيلي

قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الخميس، إن مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة، "بدت كأنها منطقة صراع صغيرة"، بسبب الدمار الذي خلفه فيها جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقال المفوض العام للوكالة فيليب لازاريني، في تصريح نقلته عنه صحيفة /فاينانشال تايمز/ البريطانية، إن "الضفة الغربية تواجه حربا صامتة، جراء الاقتحامات والإجراءات الإسرائيلية المتواصلة".

وفي وصفه للدمار في مدينة طولكرم، قال لازاريني، إن المدينة "بدت كأنها منطقة صراع صغيرة، بسبب الأضرار والخراب الذي لحق بالمنازل والأسفلت والطرق والأنابيب عقب العملية العسكرية الإسرائيلية".

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت فجر الثلاثاء، مدينة ومخيم طولكرم، ودمرت بنيتهما التحتية، وسط حظر للتجوال.

واقتحم عدد من آليات الاحتلال وجرافاته الثقيلة المدينة من محورها الغربي، وسط تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في سماء المدينة على ارتفاع منخفض.

وتصعد قوات الاحتلال من جرائمها واقتحاماتها في الضفة الغربية منذ انطلاق معركة "طوفان الأقصى" في السابع من أكتوبر الماضي، بالتزامن مع عدوان واسع ومدمر على قطاع غزة للشهر العاشر على التوالي، والذي أدى إلى استشهاد وإصابة عشرات آلاف الفلسطينيين معظمهم من النساء والأطفال. 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة