حكومة الاحتلال تقرر السماح للمستوطنين بالعودة إلى مستوطنة "حومش" المخلاة

كشفت وسائل إعلام عبرية، أن الحكومة الإسرائيلية اليمينية الجديدة، أبلغت قضاة المحكمة العليا، اليوم الاثنين، أنه وفقًا لاتفاقيات الائتلاف الحكومي، سيتم تغيير قانون "فك الارتباط" الذي تم سنه عام 2005، مما يسمح للمستوطنين بالعودة إلى مستوطنة "حومش"، التي تم إخلاؤها غربي مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقالت موقع /مفزاك لايف/ العبري، إن ممثلي حكومة الاحتلال أبلغوا المحكمة "أن المستوى السياسي، وفقا لاتفاقيات الائتلاف (الحكومي) ينوي تعديل التعليمات الخاصة بإقامة الإسرائيليين في بؤرة حومش وتسويتها" في إشارة إلى شرعنتها.

وأشار الموقع إلى أن رئيسة المحكمة العليا، استير حايوت، أثارت نقطة إشكالية حول الاستيطان اليهودي في مستوطنة "حومش"، مشيرة إلى أنه "حتى لو تم تغيير قانون فك الارتباط، كيف ستتغلب على حقيقة أن هذه أراض فلسطينية خاصة؟".

وكان متطرفون يهود أقاموا مستوطنة "حومش" عام 1982 على أراضي قرية "برقة" غرب نابلس، وفي عام 2005، قامت إسرائيل بتفكيك المستوطنة ضمن خطة الانسحاب أحادية الجانب التي طالت أربع مستوطنات شمال الضفة.

ويجدر بالذكر أن قانون "فك الارتباط" يحظر على الإسرائيليين دخول الأرض التي أقيمت عليها "حومش" بعد أن أقرّت المحكمة العليا الإسرائيلية بأن تلك الأرض تعود ملكيتها لفلسطينيين من برقة، غير أن المستوطنين عادوا إلى تلك الأرض مراراً، ونصبوا فوقها الخيام وأقاموا الفعّاليات والمهرجانات.

وتهيمن الأحزاب الداعمة للمستوطنين على مقاعد برلمان الاحتلال (كنيست)، وعلى الحكومة الإسرائيلية اليمينية الحالية.

و خطة "فك الارتباط"، وضعها الاحتلال الإسرائيلي عام 2005، وبموجبها تم إخلاء المستوطنات ومعسكرات الجيش من قطاع غزة و4 مستوطنات أخرى متفرقة في شمال الضفة الغربية، وجاءت الخطة نتيجة لمعركة "أيام الغضب" مع المقاومة الفلسطينية في غزة (تشرين أول/اكتوبر 2004) التي فشل فيها الاحتلال في تحقيق أهدافه بمنع الصواريخ التي تطلق من غزة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"حماس": إعلان الاحتلال بناء مستوطنة قرب قطاع غزة تصعيد خطير
فبراير 5, 2023
أكدت حركة "حماس" أن استمرار حكومة الاحتلال الصهيوني بسياساتها الاستيطانية العدوانية في أرضنا، والتي كان آخرها إعلانها اليوم الأحد، بناء مستوطنة قرب قطاع غزة، يشكل تصعيداً خطيراً لن يجلب للمستوطنين أمناً ولا استقراراً، ولن يمنح الاحتلال شرعية أو سيادة على أرضنا. وشددت حركة "حماس" في تصريح صحفي تلقته "قدس برس" الأحد على أن حكومة الاحتلال
الإفراج عن أسير فلسطيني قضى 21 عاماً في سجون الاحتلال
فبراير 5, 2023
أكد مكتب إعلام الأسرى (حقوقي مستقل) أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أفرجت مساء اليوم عن الأسير علاء بحيص من يطا، جنوب مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية، بعد 21 عامًا من الأسر. وقال إعلام الأسرى، في بيان مقتضب تابعته "قدس برس" الأحد، إن الاحتلال احتجز الأسير المحرر بحيص لحظة الإفراج عنه، من سجن ريمون لأكثر من أربع
معطيات إسرائيلية: مقتل 7 مستوطنين في 530 عملية نفذها فلسطينيون
فبراير 5, 2023
أعلنت مؤسسة "إنقاذ بلا حدود" الإسرائيلية، إحصائية بعدد قتلى وجرحى المستوطنين خلال الشهر الماضي. وقالت المؤسسة في تصريح مقتضب الأحد، إن عدد قتلى الإسرائيليين خلال كانون الثاني/يناير الماضي بلغ سبعة مستوطنين، بينما أصيب 38 آخرون في 530 عملية نفذها الفلسطينيون. وكان مركز معلومات فلسطين - معطى - (حقوقي مستقل) قد أشار في تقريره الشهري إلى
مستوطنون يعتدون على أراضي بلدة استيا غرب سلفيت
فبراير 5, 2023
اعتدى مستوطنون، اليوم الأحد، على مساحات واسعة من أراضي الفلسطينيين بمنطقة "نبع المأجور" في الجهة الغربية لبلدة دير استيا غرب سلفيت، شرق الضفة الغربية. وقال الناشط في مواجهة الاستيطان نظمي سلمان، في تصريحات صحفية، إن مستوطني مستوطنة "حفات يائير" حاولوا الاستيلاء على أكثر من 40 دونما، تعود ملكيتها لورثة الفلسطيني أحمد إسماعيل أبو حجلة، عبر زراعتها
نتنياهو يعلن إقامة مستوطنة "حانون" قرب الحدود الشرقية لغزة
فبراير 5, 2023
ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية مساء اليوم الأحد، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وافق على إنشاء مستوطنة جديدة تحمل اسم "حانون"، في غلاف غزة. وقال نتنياهو في بيان صحفي "إن الحكومة الإسرائيلية وافقت على البدء بوضع مخططات عملية لإقامة مستوطنة حــــانـــون في غلاف غزة". وتابع: "نحن في لحظة تاريخية، لأننا نواصل تعزيز الاستيطان في غلاف
كتيبة "عقبة جبر" بأريحا تعلن عن بدء أيام الغضب ضد الاحتلال الإسرائيلي
فبراير 5, 2023
أعلنت كتيبة "مخيم عقبة جبر" في أريحا (شرق الضفة الغربية)، بدء أيام الغضب؛ مع تواصل حصار المدينة لليوم التاسع على التوالي. وقالت الكتيبة في بيان صحفي، تلقته "قدس برس" اليوم الأحد إن أيام الغضب، ستبدأ من الساعة الثامنة من مساء اليوم، ولمدة ثلاثة أيام  "لنجعلها جميعا أيامًا من نار على الاحتلال". ودعت الأهالي بالقرى المجاورة