كريم يونس: مستعد للتضحية بـ40 سنة أخرى من أجل شعبي

ندد بإجراءات بن غفير ضد الأسرى

قال عميد الأسرى الفلسطينيين والعرب، المحرر كريم يونس (66 عاما)، صباح اليوم الخميس، إن "فرحته بالإفراج عنه بعد 40 عاما بالأسر تبقى منقوصة، لوجود 4500 أسير في سجون الاحتلال".

وأضاف يونس، في مؤتمر صحفي، فور وصوله الى بلدته عارة، في الداخل الفلسطيني المحتل، شمال فلسطين المحتلة، أنه "على استعداد أن يضحي بـ40 سنة أخرى، من أجل شعبنا وأهلنا وحرية أبناء شعبنا في كل مكان".

وأردف: "تركت أربعة آلاف و500 أسير موحدين في وجه إيتمار بن غفير (وزير الأمن الإسرائيلي) وزمرته، وهو منذ تسلمه منصبه، يهدد الأسرى.. وأنا أبشر أبناء شعبنا بأن الأسرى لن يرفعوا الراية البيضاء ولن يستسلموا".

وتابع: "الأسرى يقولون لابن غفير أن سياسته لن تؤثر عليهم، لأنهم موحدون منذ سنوات في وجه هذا الطاغوت القادم، وعندهم استعداد للتضحية بأرواحهم من أجل وقف هذه الهجمة، فمعركتهم هذه هي أم المعارك.. معركة الحرية إن شاء الله".

وأشار يونس إلى أنه "سيكمل مشواره السياسي بعد الإفراج عنه من السجون الإسرائيلية".

وقال: "طالما هناك شعب مناضل فأنا جزء منه، ولقد خرجت من السجن لأكمل المشوار، ولأنشد نشيد بلادي".

وأضاف: أعلم أن أبناء شعبي جميعا "يحتفلون اليوم بخروجي من السجن، لأنني شكلت سابقة، ولكن بالأساس هذه بادرة ونور وضوء في سماء فلسطين من أجل الآتي".

وتنسم يونس فجر اليوم الخميس، الحرية، بعد أربعة عقود من الأسر في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وتعمدت سلطات الاحتلال الإفراج عن “يونس” فجرا، وتركه وحيدا في مدينة رعنانا قرب “تل أبيب” وسط فلسطين المحتلة، دون إبلاغ عائلته في محاولة لتنغيص فرحتهم باستقباله.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مراسلنا: استشهاد طفلين وامرأة بقصف استهدف منزلا شرق مدينة غزة
يونيو 22, 2024
أكّد مراسلنا استشهاد طفلين وامرأة، مساء اليوم السبت، في قصف للاحتلال الإسرائيلي استهدف منزلا في مدينة غزة. وأفاد بأن طائرات الاحتلال الحربية قصفت منزل عائلة (أهل) في حي الدرج شرق مدينة غزة، ما أدى لاستشهاد ثلاثة فلسطينيين هم طفلان وامرأة، وإصابة العشرات، ما يرفع عدد الشهداء في المدينة إلى 57 منذ صباح اليوم السبت. وأضاف
مراسلنا: 54 شهيدا في قطاع غزة اليوم
يونيو 22, 2024
نقل مراسلنا عن مصادر طبية في قطاع غزة أن "غارات الاحتلال الإسرائيلي والقصف الذي شنه على مواقع عدة في مناطق مختلفة من قطاع غزة، منذ فجر اليوم السبت خلف 54 شهيدا وعشرات المصابين". بدوره أعلن المتحدث باسم الدفاع المدني محمود بصل، "انتشال أكثر من 17 شهيدا من تحت أنقاض المنازل التي تعرضت للقصف في حي
لبنان.. "الجماعة الإسلامية" تنعى أحد مجاهديها
يونيو 22, 2024
نعت "الجماعة الإسلامية" في لبنان (الإخوان المسلمون) في لبنان الشهيد أيمن هاشم غطمة الذي ارتقى ظهر اليوم السبت بغارة شنّها الاحتلال الإسرائيلي، في منطقة البقاع الغربي، شرق لبنان. وقال الجماعة في بيان تلقته "قدس برس" مساء اليوم السبت، إن "هذه الجريمة تضاف إلى سلسلة جرائم العدو بحق الشعبين اللبناني والفلسطيني". وأضافت "إنّنا في الجماعة الإسلامية
قوات الاحتلال تقتحم "مسقط رأس" خالد مشعل قرب رام الله
يونيو 22, 2024
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلواد (مسقط رأس خالد مشعل رئيس حركة "حماس" في الخارج)، شمال شرق رام الله وسط الضفة الغربية، مساء اليوم السبت، وشنّت حملات دهم واعتقال في صفوف الفلسطينيين. وتشهد مدن وبلدات في الضفة الغربية المحتلة، اقتحامات مستمرة من جانب قوات الاحتلال، يتخللها مواجهات ميدانية بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، ما أسفر
تقرير: 4 من كل 5 أطفال شمال غزة يتناولون وجبة واحدة كل 3 أيام
يونيو 22, 2024
باتت المجاعة في مدينة غزة وشمالها واقعا يعانيه مئات الآلاف من الفلسطينيين، حتى إن الكثيرين منهم ارتقوا شهداء بعد أن أنهك الجوع أجسادهم.   وقال رائد كشكو (23 عاما) وهو أحد الذين أنهكهم الجوع في حي الزيتون بمدينة غزة لـ"قدس برس"، اليوم السبت، إنه خسر قرابة ثلث وزنه، إضافة إلى معاناته من جفاف حاد "اضطررت
"القوى الوطنية والإسلامية" تدعو لحوار استراتيجي جاد بين قوى الشعب الفلسطيني
يونيو 22, 2024
دعت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية (تجمع فصائلي فلسطيني) بأنه قد "آن الأوان لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي بين قوى الشعب الفلسطيني الحية". وأعربت اللجنة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم السبت، عن اعتقادها أن "استهداف الضفة ومحاولات تهويدها جديرٌ بأن يدفع المجموع الوطني وقواه الوطنية الحية لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي لمواجهة الاحتلال