فلسطينيو أمريكا اللاتينية يدينون اقتحام مؤسسات الدولة في البرازيل

لفتوا إلى رفع المقتحمين علم الاحتلال الإسرائيلي

أدان اتحاد المؤسسات العربية الفلسطينية في البرازيل (فيبال)، اقتحام مناصري الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو، مقرات السلطة في العاصمة برازيليا، بحثًا عما وصفه بـ"زعزعة استقرار النظام العام والدستوري".

واعتبر "فيبال"، في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، أن ما حدث "كان عملاً منسقاً مع مكونات داخلية وخارجية، بهدف واضح وهو تعزيز الإرهاب والتدمير، لجعل البرازيل تنغمس في التعسف، وقمع الديمقراطية والحريات المدنية وسيادة القانون".

وقال إن "بعض القوى الداخلية والخارجية لم تكن راضية عن نتيجة الاقتراع، وعن إعادة تموضع البرازيل في الساحة الدولية، دفاعا عن سيادتها الوطنية والقانون الدولي؛ ساعين نحو الانقلاب على ديمقراطيتها".

بدوره أعلن المعهد البرازيلي الفلسطيني (ابرسبال)، في بيان تلقته "قدس برس"، عن "دعمه غير المشروط للحكومة الفيدرالية، ورئيس الجمهورية المنتخب بشكل شرعي وديمقراطي، وانتخاب مجلس الشيوخ الاتحادي، ومجلس النواب، والمحكمة الاتحادية العليا"، مديناً "بشدة الهجمات الإرهابية ضد مؤسسات الدولة البرازيلية".

ولفت "ابرسبال"، في بيانه، أن "اجتماعات المتطرفين وحملاتهم الإرهابية لا تتم دون رفع علم الكيان الإرهابي (إسرائيل)، كما حدث خلال الاعتداءات البربرية على مؤسسات الدولة البرازيلية"، في إشارة لرفع بعض المقتحمين أعلام الاحتلال الإسرائيلي.

وأعلن الاتحاد الفلسطيني لأمريكا اللاتينية (اوبال) عن"دعمه للمؤسسات الديمقراطية البرازيلية، والرئيس المنتخب ديمقراطياً لولا دا سيلفا".

واعتبر اوبال، في بيان، أن "الاعتداء على المنشآت الرسمية، والحكومية البرازيلية من قبل الجماعات العنيفة وأنصار الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو، هو اعتداء على الديمقراطية؛ ومحاولة للانقلاب عليها".

من جانبه قال رئيس الاتحاد الفلسطيني لأمريكا اللاتينية (اوبال)، سمعان خوري، إن "الاتحاد ملتزم بدعم كل الديمقراطيات في العالم وتحديداً في أمريكا اللاتينية".

وأكد خوري، في حديث لـ"قدس برس" أن "الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا، رئيس منتخب ديمقراطياً، وهو من أكبر الداعمين للقضية الفلسطينية".

وبين خوري، أن "فلسطينيي أمريكا اللاتينية يتابعون عن كثب ما يحدث في البرازيل، ويعبرون عن دعمهم للقيادة البرازيلية في المحافظة على الديمقراطية وعلى أمن البلاد".

يُذكر أن المئات من أنصار الرئيس السابق جايير بولسونارو، تمكنوا من اقتحام مقرات السلطات الرئيسية (البرلمان، المحكمة العليا، القصر الرئاسي) في العاصمة برازيليا، قبل أن تستعيد قوات الأمن البرازيلية السيطرة على المباني، وتُلقي القبض على نحو 300 شخص من المقتحمين.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"حماس": تعطيل لقاء الفصائل في الصين استمرار لنهج "التفرد" في الساحة الفلسطينية
يونيو 24, 2024
قال رئيس مكتب العلاقات الوطنية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حسام بدران، إن "تعطيل لقاء الفصائل في الصين هو استمرار لنهج التفرد في الساحة الفلسطينية". وأوضح بدران في تصريح صحفي تلقته "قدس برس"، اليوم الإثنين، "على منهجنا الدائم والثابت، قمنا في حركة حماس بالاستجابة لدعوة الأصدقاء في جمهورية الصين الشعبية والمتعلقة بتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية،
ألمانيا تدعو إلى هدنة إنسانية في قطاع غزة
يونيو 24, 2024
    دعت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، إلى "هدنة إنسانية" بقطاع غزة، قبل انطلاقها بزيارة إلى الشرق الأوسط.   وجاءت تلك الدعوة في تصريحات للصحفيين في لوكسمبورغ، اليوم الاثنين، التي تستضيف اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي.   وقالت بيربوك، التي تدعم بلادها "تل أبيب" في حربها على غزة، إنها ستبدأ اليوم زيارة إلى الشرق
إعلام عبري: جيش الاحتلال ألقى نحو 50 ألف قنبلة على غزة 5‎% منها لم ينفجر
يونيو 24, 2024
قالت إذاعة جيش الاحتلال أن الجيش الإسرائيلي ألقى نحو خمسين ألف قنبلة على قطاع غزة منذ بداية الحرب، 5% منها لم ينفجر. وأشارت الإذاعة إلى أن "تقديرات الجيش تشير إلى أنه يمكن لحماس استخدام القنابل التي لم تنفجر لبناء صواريخ جديدة". وأضافت بأن الجيش الإسرائيلي يزعم رصده لإعادة إنشاء ورش تصنيع الأسلحة والصواريخ، في قطاع غزة
الصحة بغزة: 28 شهيدا خلال 24 ساعة وارتفاع حصيلة العدوان إلى (37626) شهيدا
يونيو 24, 2024
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة وصول 28 شهيدا و 66 إصابة، إلى المستشفيات، نتيجة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال 24 ساعة الماضية. وقالت الوزارة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الإثنين، إنه " لا يزال عددا من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم". وأفادت "بارتفاع حصيلة
أهالي أسرى لدى المقاومة الفلسطينية يدعون لتظاهرة حاشدة الخميس المقبل لإسقاط نتنياهو
يونيو 24, 2024
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن أهالي الأسرى الإسرائيليين المحتجزين في غزة، دعوا إلى المشاركة في المظاهرة الضخمة التي ستجري يوم الخميس القادم في  القدس المحتلة، تحت شعار "إسقاط حكم نتنياهو". وأشارت إلى أن أهالي الأسرى أحرقوا اليوم الاثنين، الإطارات وعطلوا حركة المرور على الطريق رقم 2 باتجاه الجنوب وعلى الطريق رقم 4 في منطقة (هود
المحكمة العليا بدولة الاحتلال تأمر حكومة نتنياهو بالكشف عن أوضاع أسرى غزة
يونيو 24, 2024
أمرت المحكمة العليا بدولة الاحتلال حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بتقديم تفاصيل عن ظروف احتجاز الأسرى من قطاع غزة، في مركز اعتقال "سدي تيمان" التابع للجيش، وذلك ردا على الالتماس الذي قدمته منظمات حقوق إنسان للمطالبة بإغلاق السجن. وقالت صحيفة /هآرتس/ العبرية إن قرار المحكمة يتضمن توضيح نوعية الطعام الذي يقدم للمعتقلين والعلاج ووسائل العقاب