خبير أمني يدعو مقاومي الضفة لاستلهام تجربة غزة لا استنساخها

دعا خبير أمني، المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، إلى ضرورة تقييم الحالة الأمنية والعسكرية لديها، واستلهام تجربة قطاع غزة، لا استنساخها.

وطالب الخبير الأمني محمد لافي، بمزيد من السرية والتخطيط من أجل تقليل الخسائر في صفوف المقاومين، معللاً ذلك بأن "المعركة مع الاحتلال تحتاج لنفس طويل".

وقال لافي لـ"قدس برس" إنه "يجب إعادة تقييم الحالة المقاومة في الضفة، لأنها بهذه الطريقة تكون حالة محترقة جداً، ويجب اتباع طرق أكثر علمية وتخطيطاً، بعيدا عن العواطف والاستعراض"، لافتاً إلى أهمية "البناء على التجارب السابقة للاستفادة منها، لا سيما في جنين ونابلس (شمالا)".

وأضاف أن "أي عمل عسكري ناجح يحتاج إلى عدة أمور، من أهمها الإرادة، والجرأة، والسرية، والتخطيط العلمي، والروح، والبيئة الحاضنة".

وشدد لافي على أن "الضفة الغربية تختلف اختلافا كليا عن غزة، ومن الخطأ نسخ تجربتها كما هي".

وأوضح أنه "من الممكن استلهام روح تجربة غزة، لاختلاف الطبيعة الجغرافية والديمغرافية، حيث الالتصاق والتقارب بين مدن الضفة، وجدار الفصل العنصري".

دايتون وعقيدة أجهزة السلطة

وأشار لافي إلى "خطورة الطبيعة الأمنية لأجهزة أمن السلطة الفلسطينية"، مؤكداً أن "عقيدتها تختلف اختلافا كليا عما كانت عليه عام 2000".

وبين أنه "مع اندلاع انتفاضة الأقصى في أيلول/سبتمبر عام 2000، التحق عدد كبير من عناصر وضباط أمن السلطة، وخاصة قوات الأمن الوطني، بصفوف المقاومة".

واستدرك أن "هذا ما تنبه له الجنرال الأمريكي كيت دايتون، المشرف على تطوير وتدريب أجهزة السلطة آنذاك، فعمل فيما بعد على صياغة العقيدة الأمنية، التي تماهت بدرجة عالية مع المصالحة الإسرائيلية".

واعتبر لافي أن "البيئة الشعبية الموجودة في الضفة بشكل عام، وجنين بشكل خاص، حاضنة جيدة للمقاومة، لكن وجود التنسيق الأمني مدعاة لتسرب العملاء والتخابر من خلال هذه البيئة، مما يضر بهذا العمل بشكل كبير".

وأردف أن "كل العمل المباشر ضد الاحتلال، يجب أن يكون في سرية تامة، وتحت الأرض، وهؤلاء المقاومون يجب أن لا يكونوا مجرد أرقام فحسب، ويجب الاهتمام بالنوع وتطويره".

وأضاف أنه "يجب توقف النزيف، وتقليل عدد الشهداء في حال وجود أي توغل لقوات الاحتلال، والحفاظ على المقاومين، ويجب أن لا يكون العامل الزمني سيفا مسلطا على رقابهم"، مشيراً إلى ضرورة "العمل بهدوء من أجل ترتيب الأمر أكثر مما هو عليه الآن".

وتابع لافي أنه "يجب تأسيس بنية تحتية قوية للمقاومة، تقوم على السرية التامة، وفلترة العناصر وصهرها، لضمان الأمن الشخصي لها قبل كل شيء، كما كانت فصائل المقاومة تفعل سابقا".

إنهاء الاستعراضات العسكرية

وشدد الخبير الأمني على "ضرورة إنهاء ظاهرة الاستعراضات المسلحة بشكل أو بآخر، والعمل على إيجاد رموز مجتمعية معروفة، تكون عنوانا للمقاومة وداعمة لها، ولكن دون أن يكون لها علاقة مباشرة معها، كي تكون بعيدة عن أي اعتقال أو ملاحقة".

وقال لافي إن "الهدف من إيجاد هذه الرموز المجتمعية الداعمة للمقاومة، جذب واستقطاب الشباب الراغبين في العمل المسلح، والتواصل بطريقة أو بأخرى، وبسرية تامة، مع خلايا المقاومة، التي تعمل تحت الأرض؛ لتنظيمهم وتدريبهم وترشيدهم وترشيحهم للعمل".

وأشار الى أن "هؤلاء الرموز سيصنعون حالة ثقافية وإعلامية مساندة للمقاومة، ويكون ذلك من خلال تلك الواجهة المجتمعية والمؤسساتية".

وأكد "ضرورة إيجاد حالة من الهدوء والتريث وتوطئة وترسيخ الأقدام على الأرض، حتى إذا حصل أي اقتحام أو عملية إسرائيلية؛ يكون كل مقاوم يعرف دوره بالضبط، ويوظف بالشكل الصحيح".

وبين لافي أن "هذا الأمر يحتاج إلى عقلية أمنية واعية، فالأمر ليس عفويا أو استعراضيا".

لجان شعبية وخطط محكمة

ودعا الخبير الأمني إلى "ضرورة تشكيل لجان شعبية، لتقوم بدور الرصد الأمني والميداني، بحيث تكون هذه العناصر بالزي المدني، للعب دور في حماية المقاومين وهم في الثغور، ولا يكون خروجهم من هذه الثغور إلا عند الحاجة، حسب إشارات يتم الاتفاق عليها، وذلك لكشف أي قوات خاصة من المستعربين، أو أي تحركات مريبة في الميدان".

وشدد لافي على "ضرورة وضع خطة محكمة متطورة، في حال حدوث أي توغل أو اجتياح لأي منطقة، بحيث تكون هناك عملية استدراج ونصب كمائن، ونشر قناصة".

ونوه إلى أهمية أن "لا يكون التصدي للقوات المتوغلة وجها لوجه، لأن ذلك سيضعف المقاومين في ظل استخدام الطائرات المسيرة"، مشيراً إلى أهمية "العمل على استدراج قوات الاحتلال إلى أماكن يريدها رجال المقاومة، وليس العكس".

ولفت أيضاً إلى "أهمية التسليح والتدريب، وجلب السلاح المتطور، وكذلك التصنيع إن أمكن"، مؤكداً أن "الأمر بحاجة إلى المزيد من البحث والإصرار والتطوير والتعلم من أخطاء الماضي، لرسم طريق المستقبل".

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
تشاد تفتتح سفارتها لدى الاحتلال غدا الخميس
فبراير 1, 2023
أعلنت جمهورية تشاد، اليوم الأربعاء، افتتاح سفارة لها لدى "إسرائيل"، بمدينة "رمات غان"، قرب "تل أبيب"، وسط فلسطين المحتلة عام 48، بعد استئناف العلاقات بين الجانبين عام 2019. وجاء ذلك، وفق بيان مشترك لرئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، ورئيس تشاد محمد ديبي، الذي وصل "إسرائيل" الأربعاء، في زيارة غير محددة المدة. وقال بيان نشره مكتب
الأسيرات يوجهن "صرخة استغاثة" من داخل سجن الدامون
فبراير 1, 2023
بعثت الأسيرات الفلسطينيات، اليوم الأربعاء، برسالة صوتية من داخل سجن الدامون، في ظل تصاعد الانتهاكات الإسرائيلية بحقهن، من قبل مصلحة السجون. وحسب مكتب إعلام الأسرى (حقوقي مستقل)، الذي نشر الرسالة الصوتية، فقد ناشدت الأسيرات "فصائل المقاومة، وأحرار الشعب الفلسطيني، بسرعة التحرك لوقف الأذى ومسلسل التنكيل بحقهن من قبل إدارة سجون الاحتلال". وقالت الأسيرات: "وامقاومتاه.. يا
مقترح إسرائيلي لوقف اعتماد الدرجات العلمية لطلبة فلسطينيي الداخل
فبراير 1, 2023
من المتوقع أن يناقش مجلس الوزراء السياسي والأمني ​​الإسرائيلي المصغر "الكابينيت"، اقتراحا مقدماً من أحد الوزراء لرفض الاعتراف بالدرجات الأكاديمية لطلبة فلسطينيي الداخل. وكشفت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية /كان/ أن "وزير الزراعة آفي ديختر قدم المقترح، والذي بموجبه يوقف الاحتلال الاعتراف بالدرجات الأكاديمية التي يحصل عليها فلسطينيون من الداخل الفلسطيني المحتل في المؤسسات التعليمية الفلسطينية".
الإعلام الحكومي بغزة يرصد انتهاكات الاحتلال ضد الصحفيين
فبراير 1, 2023
رصد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، (62) انتهاكًا ضد الصحفيين الفلسطينيين، خلال شهر كانون الثاني/ يناير الماضي. وقالت وحدة الرصد والمتابعة بالمكتب، في تقريرها الشهري، إنها "رصدت 54 انتهاكا ضد الصحفيين من قبل الاحتلال الاسرائيلي، بمشاركة إدارات مواقع التواصل الاجتماعي في محاربة المحتوى الفلسطيني". وأضافت أنه "تم تسجيل تسع حالات اعتقال وتمديد وتجديد اعتقال، واحتجاز،
700 اعتداء إسرائيلي في الضفة الغربية خلال الشهر المنصرم
فبراير 1, 2023
وثّقت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان (تابعة للسلطة الفلسطينية)، اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين في الضفة الغربية المحتلة، خلال الشهر الماضي. وقالت الهيئة في تقريرها الشهري، اطلعت عليه "قدس برس"، اليوم الأربعاء، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين نفذوا أكثر من 700 اعتداء خلال شهر كانون الثاني/ يناير الماضي. وبينت الهيئة أن هذه الانتهاكات تراوحت بين اعتداء مباشر
"عرين الأسود" تستهدف حاجزا عسكريا إسرائيليا غربي نابلس
فبراير 1, 2023
استهدفت مجموعات عرين الأسود، صباح اليوم الأربعاء، جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزين عند حاجز صرّة العسكري غرب نابلس شمالي الضفة. وذكرت "عرين الأسود" في بيان مقتضب، أن "مقاتليها نفذوا عند الساعة السابعة والنصف صباح اليوم، عملية إطلاق نار على حاجز صرّة الاحتلالي غرب نابلس، وانسحبوا بسلام". يشار إلى أن ”عرين الأسود“ مجموعات فلسطينية مقاوِمة، نشطت في