لبنان.. "الجهاد الإسلامي" تطلق رزمة من المشاريع الخيرية بالمخيمات الفلسطينية

أعلنت حركة "الجهاد الإسلامي" في لبنان، اليوم الثلاثاء، إطلاق رزمة من المشاريع الخيريّة والتنمويّة بجميع المخيمات الفلسطينية على امتداد الأراضي اللبنانية.

وقال مسؤول "العلاقات الفلسطينية" في الحركة يوسف موسى لـ"قدس برس" إن "إطلاق المشاريع يأتي شعوراً بالمسؤولية تجاه شعبنا الفلسطيني، ومن باب التخفيف من ثقل الأزمات الاقتصادية والاجتماعية المتلاحقة، التي تمر بها البلاد وانعكست بشكل كبير ومضاعف على اللاجئين الفلسطينيين".

وأوضح موسى أن "الحركة أوعزت للجان العمل الخيري والاجتماعي لديها، بدراسة الاحتياجات الملحّة للاجئين الفلسطينيين على امتداد المخيمات الفلسطينية في لبنان، والشروع في تنفيذ بعض المشاريع التي انتهت من رسم خارطتها".

وأشار إلى أن "لجنة المؤسسات والعمل الخيري في الحركة، افتتحت أولى مشاريعها، أمس الأول الأحد، في مخيم شاتيلا ببيروت".

وبين أنه "مشروع تركيب ألواح طاقة شمسية، لتغذية عدد من المباني السكنية بمياه الاستخدام، في ظل انقطاع المياه شبه الدائم عنها".

واعتبر أن "هذه المشاريع تأتي في ظل تراجع خدمات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين - أونروا، وتخليها عن القيام بواجبها، وفي ظل الظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد".

ولفت إلى أن "الحركة ستواصل جهودها في تخفيف المعاناة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني في لبنان، وإطلاق مشاريع إنارة الشوارع والأحياء في المخيمات الفلسطينية، ضمن مشروع نور".

وبيّنت إحصائية لـ"أونروا" أن 93 بالمئة من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، باتوا يقبعون تحت خط الفقر، مقارنة مع 70 بالمئة بداية العام الحالي، ما يعني أن الجميع تقريبًا غير قادرين على تلبية احتياجاتهم الأساسية.

ويقدر عدد اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بنحو 200 ألف لاجئ، وفق تقديرات الأمم المتحدة، ويتوزع معظمهم على 12 مخيماً ومناطق سكنية أخرى في البلاد.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مراسلنا: استشهاد طفلين وامرأة بقصف استهدف منزلا شرق مدينة غزة
يونيو 22, 2024
أكّد مراسلنا استشهاد طفلين وامرأة، مساء اليوم السبت، في قصف للاحتلال الإسرائيلي استهدف منزلا في مدينة غزة. وأفاد بأن طائرات الاحتلال الحربية قصفت منزل عائلة (أهل) في حي الدرج شرق مدينة غزة، ما أدى لاستشهاد ثلاثة فلسطينيين هم طفلان وامرأة، وإصابة العشرات، ما يرفع عدد الشهداء في المدينة إلى 57 منذ صباح اليوم السبت. وأضاف
مراسلنا: 54 شهيدا في قطاع غزة اليوم
يونيو 22, 2024
نقل مراسلنا عن مصادر طبية في قطاع غزة أن "غارات الاحتلال الإسرائيلي والقصف الذي شنه على مواقع عدة في مناطق مختلفة من قطاع غزة، منذ فجر اليوم السبت خلف 54 شهيدا وعشرات المصابين". بدوره أعلن المتحدث باسم الدفاع المدني محمود بصل، "انتشال أكثر من 17 شهيدا من تحت أنقاض المنازل التي تعرضت للقصف في حي
لبنان.. "الجماعة الإسلامية" تنعى أحد مجاهديها
يونيو 22, 2024
نعت "الجماعة الإسلامية" في لبنان (الإخوان المسلمون) في لبنان الشهيد أيمن هاشم غطمة الذي ارتقى ظهر اليوم السبت بغارة شنّها الاحتلال الإسرائيلي، في منطقة البقاع الغربي، شرق لبنان. وقال الجماعة في بيان تلقته "قدس برس" مساء اليوم السبت، إن "هذه الجريمة تضاف إلى سلسلة جرائم العدو بحق الشعبين اللبناني والفلسطيني". وأضافت "إنّنا في الجماعة الإسلامية
قوات الاحتلال تقتحم "مسقط رأس" خالد مشعل قرب رام الله
يونيو 22, 2024
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلواد (مسقط رأس خالد مشعل رئيس حركة "حماس" في الخارج)، شمال شرق رام الله وسط الضفة الغربية، مساء اليوم السبت، وشنّت حملات دهم واعتقال في صفوف الفلسطينيين. وتشهد مدن وبلدات في الضفة الغربية المحتلة، اقتحامات مستمرة من جانب قوات الاحتلال، يتخللها مواجهات ميدانية بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، ما أسفر
تقرير: 4 من كل 5 أطفال شمال غزة يتناولون وجبة واحدة كل 3 أيام
يونيو 22, 2024
باتت المجاعة في مدينة غزة وشمالها واقعا يعانيه مئات الآلاف من الفلسطينيين، حتى إن الكثيرين منهم ارتقوا شهداء بعد أن أنهك الجوع أجسادهم.   وقال رائد كشكو (23 عاما) وهو أحد الذين أنهكهم الجوع في حي الزيتون بمدينة غزة لـ"قدس برس"، اليوم السبت، إنه خسر قرابة ثلث وزنه، إضافة إلى معاناته من جفاف حاد "اضطررت
"القوى الوطنية والإسلامية" تدعو لحوار استراتيجي جاد بين قوى الشعب الفلسطيني
يونيو 22, 2024
دعت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية (تجمع فصائلي فلسطيني) بأنه قد "آن الأوان لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي بين قوى الشعب الفلسطيني الحية". وأعربت اللجنة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم السبت، عن اعتقادها أن "استهداف الضفة ومحاولات تهويدها جديرٌ بأن يدفع المجموع الوطني وقواه الوطنية الحية لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي لمواجهة الاحتلال