متطرفون يهود يعتدون على بطريركية الأرمن في القدس

أعلن مصدر كنسي، اليوم الإثنين، أن متطرفين يهود اعتدوا على مواطنين أرمن، قرب بطريركية الأرمن في البلدة القديمة من القدس الشرقية المحتلة.

وقال مسؤول في البطريركية الأب أغان قوقشيان في تصريح صحفي إن "الاعتداء الذي وقع مساء السبت، هو الأخير في سلسلة اعتداءات إسرائيلية متطرفة على مواطنين مسيحيين وكنائس في القدس الشرقية, وسيصدر بيان عن الاعتداء خلال ساعات نهار اليوم".

ونشر قوقشيان على "فيسبوك" أنه "حاول متطرفان يهوديان مساء السبت عرقلة حركة المرور في طريقهما قبالة البطريركية الأرمنية، بإيقاف سيارة كانت تقل شبانا أرمن أثناء عودتهم إلى منازلهم".

وأشار إلى أن "المتطرفين كانا يصرخان، هذا ليس حيّكم، هذا بلدنا، واخرجوا من بلدنا، وقاما بالاعتداء على الشبان الأرمن بغاز مسيل للدموع نقل أحدهم بسببه إلى المستشفى".

وأوضح أن "الشاب المصاب قدم شكوى للشرطة الإسرائيلية، التي تعرفت على المتطرفين واعتقلتهما، وأفرج عن أحدهما فجرا، لكن منفذ الغاز لا يزال رهن الاعتقال"، على حد قوله.

وأضاف أنه "بعد الاعتداء على الشبان، حاولت مجموعة أخرى من المتطرفين اليهود الصعود إلى سطح البطريركية الأرمنية، وإزالة علَمي البطريركية وجمهورية أرمينيا".

وأرفق مسؤول البطريركية شهادته على فيسبوك، بشريطي فيديو يوضحان طبيعة الاعتداء ويظهر فيهما المعتديان، بينما لم تعقب الشرطة الإسرائيلية على الحادث لحد اللحظة.

ومنذ مدة تشتكي كنائس محلية في القدس، من زيادة وتيرة الاعتداءات اليمينية الإسرائيلية على مواطنيها وممتلكاتها في الأشهر الماضية.

وكانون أول/ديسمبر الماضي، اعتدى متطرفون إسرائيليون على مقبرة مسيحية خارج أسوار القدس القديمة، وحطموا عشرات شواهد القبور والصلبان فيها.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"حماس" تطالب "الصحة العالمية" بمحاسبة الاحتلال على جرائمه بحق الأطباء الفلسطينيين
يونيو 19, 2024
قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن  "جريمة اغتيال الطبيب الفلسطيني إياد الرنتيسي في المعتقلات الصهيونية، تأكيدٌ على إجرام وهمجية هذا الكيان الفاشي، وسلوكه الإجرامي تجاه شعبنا الفلسطيني، واستهدافه لكل القطاعات ومناحي الحياة في قطاع غزة، ضمن حرب الإبادة التي يشنها ضده". وطالبت "المجتمع الدولي ومنظمة الصحة العالمية والمنظمات الإنسانية والحقوقية، بإدانة هذه الجرائم المروّعة المستمرة،
البيت الأبيض يلغى اجتماعا استراتيجيا مع كبار المسؤولين الإسرائيليين
يونيو 19, 2024
كشفت وسائل إعلام أمريكية، اليوم الأربعاء، عن أن البيت الأبيض، ألغى اللقاء الذي كان مقررا عقده غدا الخميس، مع وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي والوزير في حكومة الحرب الإسرائيلية رون ديرمر ورئيس مجلس الأمن القومي تساحي هنغبي بعد الفيديو الذي هاجم فيه رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، الإدارة الأمريكية، وقال فيه إن الولايات المتحدة تؤخر مساعدات
"حزب الله": استهدفنا مصنعا عسكريا ومقر قيادة كتيبة عسكرية إسرائيلية
يونيو 19, 2024
أعلن "حزب الله"، مساء الثلاثاء، استهداف مصنع عسكري في مستوطنة "سعسع" ومقر قيادة كتيبة السهل بثكنة "بيت هيلل"، ردا على قصف ‏متكرر لبلدة البرغلية شمال مدينة صور جنوب لبنان. وقال الحزب في بيان عبر تلغرام، إن مقاتليه "استهدفوا مصنع ‌‏بلاسان للصناعات ‏العسكرية المتخصصة في تدريع وحماية الآليات والمركبات لصالح جيش العدو في ‏مستوطنة سعسع بصواريخ
إصابتان بالرصاص الحي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في قلقيلية
يونيو 19, 2024
أصيب شابين بالرصاص الحي، فجر اليوم الأربعاء، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية. وأفاد الهلال الأحمر (منظمة غير حكومية)، بأن طواقمه نقلت إصابة فتى (17 عاما) بالرصاص الاحتلال الحي في الركبتين في مدينة قلقيلية، وشاب (19 عاما) بالرصاص الحي في الكتف. وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة
استشهاد شاب فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في بيت لحم
يونيو 18, 2024
استشهد شاب فلسطيني، مساء الثلاثاء، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال في بلدة بيت فجار جنوب مدينة بيت لحم في الضفة الغربية. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إنها "تبلغت باستشهاد الشاب بلال عادل عبد الفتاح بلو (39 عاما)، برصاص الاحتلال جنوب بيت لحم". وكانت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، قالت في وقت سابق اليوم، إن "قوات الاحتلال منعت
حزب برازيلي يُطلق حملة بعنوان "حان الوقت لتروي حماس جانبها من القصة"
يونيو 18, 2024
أطلق حزب "القضية العمالية" البرازيلي (PCO)، حملة إعلامية بعنوان "حماس تروي جانبها من القصة"، وأعلن عزمه توزيع نحو 100 ألف منشور مطبوع على البرازيليين الذين لم يسمعوا "حتى اليوم القصة سوى من بنيامين نتنياهو عبر الصحافة الصفراء، واليوم سيرون القصة من جانب المضطهدين، أولئك الذين يناضلون ضد الإبادة الجماعية والاحتلال، سيرونها وسيسمعونها من جانب حماس".