غضب شعبي من ظهور رياضي قطري على قناة عبرية

أثارت مشاركة سائق الراليات حمد السويدي عبر هيئة البث الرسمية الإسرائيلية /كان/ التلفزيونية، اليوم الخميس، غضبا شعبيا في البلاد.

وقالت مجموعة “قطريون ضد التطبيع” عبر حسابها في موقع “تويتر” إنه “بالرغم من الأسف الشديد الذي نشعر به حيال مشاركة السويدي في قناة صهيونية للترحيب بجنود الاحتلال في قطر؛ إلا أنها لحظة مهمة لتسليط الضوء على هامشية هذا النموذج الذي يعد المثال الصارخ لاستثناء القاعدة”.

واعتبرت أن ما فعله السويدي “لا يلوث سوى صفحته، فالتاريخ والأجيال ستذكره على أنه ذاك الذي خرج غير مكترث لمجتمعه ووطنه وهويته”. 

وحيّت المجموعة القطرية “الجهود التي يبذلها الشعب القطري الصامد أمام كل محاولات اختراقه من قبل الاحتلال الصهيوني وأذرعه في المنطقة”. 

وأكدت أن “القاعدة الشعبية في قطر كانت ولا زالت رافضة لأي محاولة للتطبيع”. 

وكتبت المغردة القطرية شيخة بنت علي معلقة: “فعلاً؛ إذا لم تستح فافعل ما تشاء”.

وتساءل القطري أحمد البنعلي عبر “تويتر”: “منذ متى كان الكيان المحتل شعباً؟ ‏ومنذ متى كانت ⁧‫قطر‬⁩ بلدهم؟”، مضيفاً: “لا أهلاً ولا سهلاً بمن يقتل شعب وأطفال فلسطين”.

وأجرت /كان/ لقاءً مع سائق الراليات القطري حمد السويدي، تحدّث فيه عن إنجازه منحوتة التي تمثّلت في تمثال ضخم يجسّد كأس العالم، وذلك بمناسبة قرب انطلاق مونديال قطر 2022، كما رحب بقدوم الإسرائيليين إلى العاصمة القطرية الدوحة.

وقال السويدي: “سأكون أول قطري يزور (تل أبيب) علانية، ونقول للإسرائيليين أهلا بكم في دوحة الجميع، هذه بلدهم، ويكونون إخوة لنا، ونقول لكم كشعب إسرائيلي صديق أهلاً بكم في قطر، سترون كرم الضيافة عندنا، وتتغير نظرتكم”.

وعبّر السويدي عن أمنيته بعودة العلاقات الرسمية بين “إسرائيل” وقطر، زاعماً أن العلاقات التي كانت بين الدولتين لا زالت قائمة.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مئات الفلسطينيين يشيعون جثمان الشهيد الريماوي وسط الضفة
ديسمبر 9, 2022
شيع مئات الفلسطينيين، اليوم الجمعة، جثمان الفتى الشهيد ضياء الريماوي (16 عاماً) الذي قُتل برصاص الاحتلال الإسرائيلي مساء الخميس. وانطلق موكب تشييع جثمان الشهيد من أمام مجمع فلسطين الطبي في رام الله (وسط الضفة) إلى منزل عائلته في بلدة “بيت ريما” شمال غرب المدينة. وأطلق المشيعون هتافات منددة بانتهاكات الاحتلال، رافعين الأعلام الفلسطينية ورايات الفصائل.
خروقات إسرائيلية للأجواء والمياه الإقليمية اللبنانية
ديسمبر 9, 2022
أعلن الجيش اللبناني، اليوم الجمعة، أن طائرة استطلاع إسرائيلية من دون طيار، خرقت الأجواء اللبنانية من فوق مزارع شبعا المحتلة، ونفذت طلعات استكشافية فوق منطقة حاصبيا، وصولا حتى سماء جبل برغز ومجرى الليطاني في البقاع الغربي. وأضاف في بيان، أن ثلاثة زوارق حربية تابعة لجيش الاحتلال “خرقت المياه الإقليمية اللبنانية تباعاً قبالة رأس الناقورة”. وتابع:
الاحتلال يستهدف مراكب الصيادين في بحر شمال غزة
ديسمبر 9, 2022
أطلقت زوارق بحرية الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، نيران أسلحتها الرشاشة والغاز السام، باتجاه مراكب الصيادين العاملة في بحر شمال قطاع غزة. وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال المتمركزين فوق الزوارق الحربية الجاثمة داخل بحر محافظة شمال قطاع غزة، أطلقوا نيران أسلحتهم الرشاشة وكذلك الغاز المسيل للدموع تجاه مراكب الصيادين العاملة في بحر منطقتي الواحة والسودانية،
استشهاد فلسطيني متأثراً بإصابته في العدوان الأخير على غزة
ديسمبر 9, 2022
استشهد مواطن فلسطيني، اليوم الجمعة، متأثراً بإصابته خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة. وقالت مصادر عائلية، إن نبيل شلح “أبو أحمد” من سكان حي الشجاعية شرق قطاع غزة، استشهد متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في معركة “وحدة الساحات”. وفي 5 آب/أغسطس المنصرم، شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي عدوانًا غاشمًا على قطاع غزة، بدأته بقصف سيارة
الآلاف يلبون نداء “الفجر العظيم” في الأقصى ومساجد الضفة
ديسمبر 9, 2022
استجاب آلاف المواطنين، فجر اليوم الجمعة، لنداء الفجر العظيم في المسجدين الأقصى والإبراهيمي، وعدد آخر من مساجد الضفة الغربية. ففي المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة، حضر الآلاف صلاة الفجر، وسط دعوات لحماية المسجد الأقصى من اقتحامات المستوطنين واعتداءات الاحتلال ومخططاته، والتأكيد على الوفاء لدماء الشهداء. وفي الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، حضرت أعداد كبيرة
مصر: ارتفاع حصيلة الشهداء الفلسطينيين ينذر بتدهور الأوضاع
ديسمبر 9, 2022
أعربت الحكومة المصرية عن قلقها البالغ “مما تشهده الأراضي المحتلة من أعمال عنف؛ بوتيرة متزايدة تستهدف أبناء الشعب الفلسطيني”، وآخرها استشهاد ثلاثة فلسطينيين بمدينة جنين فجر أمس الخميس. ولفتت وزارة الخارجية المصرية في بيان، اليوم الجمعة، إلى أن العام الحالي شهد أكبر عدد من الشهداء الفلسطينيين منذ سنوات عديدة، حيث تجاوز 200 شهيد، “وهو ما