غزة.. “حماس” تنظم مسيرة حاشدة نصرة للأقصى ودعمًا للضفة

نظمت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” مسيرة حاشدة في مدينة خانيونس (جنوب قطاع غزة)، بعنوان “جمعة الغضب”، نصرة للمسجد الأقصى المبارك، ودعمًا لـ”انتفاضة الضفة الغربية في وجه قوات الاحتلال وقطعان مستوطنيه”.

وقال مراسل “قدس برس” إن آلاف الفلسطينيين شاركوا في المسيرة، التي انطلقت من جميع مساجد المدينة بعد صلاة الجمعة، ورفعوا لافتات مشيدةً بشهداء الضفة وتضحيات أهالي القدس.

وقال القيادي في “حماس”، مشير المصري، إن “جماهير خان يونس تقف في يوم الغضب نصرة للقدس وعروبتها، ونصرة للمسجد الأقصى وإسلاميته، في وجه عربدة الاحتلال وقطعان مستوطنيه”.

وأضاف المصري، في كلمة خلال المسيرة، أن “هذه الجماهير تساند أهلها في شعفاط وجبل المكبر وبيت حنينا ورأس العامود، وكل أزقة القدس، الذين يشكلون حصنًا حصينًا للمسجد الأقصى، يحمونه بالدم والأشلاء”.

ودعا إلى “مزيد من الثورة والانتفاض، وإشعال النار لهيبًا تحت جنود الاحتلال وقطعان مستوطنيه”.

وأشاد بـ”الضاغطين على الزناد من كل فصائل المقاومة في الضفة الغربية”، مؤكدًا أن “موجة المقاومة تثبت أن كل محاولات تدجين العقول، ومحاولة صناعة الفلسطيني الجديد، باءت بالفشل”.

وحذر القيادي في “حماس” الاحتلال من المساس بالقدس، مشددًا على أن “المسجد الأقصى يعد صاعقًا لكل الثورات والانتفاضات، بدءًا من ثورة البراق، وليس انتهاء بانتفاضة القدس اليوم”.

وأردف قائلاً إن “المقاومة اليوم تقول إن الضفة الغربية حرام على الاحتلال، وإن وصول قواته إلى قلب جنين يعني الموت لجنوده”.

وأشار المصري إلى إنه “يجب على كل من يقف في وجه المقاومة أن يدرك أنه في الخندق الخطأ، وعليه أن يعيد حساباته قبل فوات الأوان، فشعبنا يدرك أن خيار المقاومة هو الخيار الوحيد لتطهير أرضنا من الاحتلال”.

ودحثّ قيادة السلطة الفلسطينية على “نفض يدها من التنسيق الأمني مع الصهاينة، والكف عن ملاحقة المقاومة ومصادرة سلاحها واعتقال عناصرها، والتي كان آخرها اعتقال القائد مصعب اشتية”.

ويتعرض المسجدان، الأقصى في القدس والإبراهيمي في الخليل (جنوب الضفة)، إلى انتهاكات على يد قوات الاحتلال ومستوطنيه، الذين يقتحمونهما بالمئات يوميًا، خاصة في فترة أيام ما يسمى بـ”عيد العُرش” العبري، الذي بدأ في مطلع الشهر الجاري، ويستمر حتى الاثنين القادم.

وتجدر الإشارة إلى أن الضفة الغربية والقدس المحتلتين تشهدان، منذ مطلع العام، تزايدًا واضحًا في العمليات الفدائية وأعمال المقاومة، خاصة في مناطق جنين ونابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة.

ويأتي هذا التصعيد ردًا على انتهاكات الاحتلال بحق الفلسطينيين، واعتداءاته المتواصلة على مقدساتهم، وتضييقه الخناق عليهم يومًا بعد يوم.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مسؤول أمني إسرائيلي: الضفة وإيران مركزا التهديد الرئيسي لنا العام المقبل
ديسمبر 6, 2022
حذر مسؤول أمني إسرائيلي، من تصاعد الأوضاع الأمنية بشكل واسع النطاق في الضفة الغربية المحتلة، وتشكيلها التهديد الأكبر لدولة الاحتلال العام المقبل 2023، في ظل حالة عدم الاستقرار، وتصاعد العمليات المسلحة. ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عميت ساعر، قوله إن الضفة الغربية وإيران هما مركزا
“عرين الأسود” تتبنى عدة عمليات ضد الاحتلال وتحيي مقاومة غزة
ديسمبر 6, 2022
تبنت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على إعدام الشهيد عمار مفلح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت في بيان صحفي تلقته “قدس برس” إن “جند العرين نفذوا يوم الجمعة الماضي، خمس عمليات إطلاق نار تجاه حاجز حوارة الاحتلالي، وحاجز بيت فوريك، واستهدفوا تجمعات الجنود على نقطة
مصادر عبرية: إطلاق نار يستهدف مستوطنة شمال رام الله
ديسمبر 6, 2022
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار، الليلة الماضية، تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله (وسط الضفة). ونقل موقع الأخبار العبري /0404/ عن متحدث باسم جيش الاحتلال، قوله إن إطلاق النار استهدف موقعا لقوات الجيش بالقرب من البوابة الخلفية للمستوطنة، من قبل مركبة مسرعة لاذت بالفرار من المكان، زاعماً عدم وقوع إصابات.
مراقبون: هدم معبر المنطار تشديد لحصار غزة وتنصل من الاتفاقيات
ديسمبر 5, 2022
اعتبر مراقبان فلسطينيان إقدام دولة الاحتلال على هدم معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة (شرقا)؛ إمعاناً إسرائيلياً في تشديد الحصار السياسي والاقتصادي على القطاع، وتنصلاً من الاتفاقيات المبرمة؛ والتي كانت المعابر أحد أركانها. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، أنه تم أمس الأحد البدء في عملية “كارني عوز” التي تتضمن تفكيك معبر
“حماس” تعلن شعار انطلاقتها الـ35 
ديسمبر 5, 2022
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الاثنين، عن شعار انطلاقتها الـ35 لهذا العام، والذي “يعبر عن الثوابت التي تؤمن بها الحركة، والأهداف التي تسعى إليها”. وأوضحت “حماس” في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، أن “الشعار يتزين بخارطة فلسطين من البحر إلى النهر، ومن الناقورة الي أم الرشراش، متوشحة بالكوفية الفلسطينية، وعلى جانبها الأيمن البندقية؛ يرفرف
إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة سلوان
ديسمبر 4, 2022
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مواجهات مع الاحتلال اندلعت ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك. وقالت مصادر محلية إن “قوات الاحتلال اقتحمت حي أبو تايه في بلدة سلوان، وأطلقت قنابل الغاز والصوت بكثافة صوب الشبان، وقامت بإزالة الإعلام والرايات التابعة للفصائل الفلسطينية”. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة،