الأردن.. “الوحدة الشعبية” يفتتح خيمة تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين

أعلن حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني (أحد فصائل العمل الوطني الديمقراطي الأردني)، مساء الجمعة، افتتاح خيمة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الأمين العام لـ”الوحدة الشعبية”، سعيد ذياب، خلال مهرجان أقامه الحزب، في العاصمة الأردنية، عمّان، إن “الأسرى كانوا -دومًا- في طليعة المواجهة مع العدو الصهيوني، والكتيبه المتقدمة في التصدي للعدو سياسًا”.

وأضاف ذياب أن “الاعتقال الإداري، والإضرابات عن الطعام التي خاضها الأسرى في سجون الاحتلال، شكلت ركنًا أساسيًا للمنظومة الاستعمارية”.

وأوضح أن “الجهاز القضائي الاحتلال تحوّل لخدمة السياسات الأمنية الصهيونية، حيث واجه الفلسطينيون الاعتقال الإداري من خلال الإضرابات الفردية والجماعية”.

وأردف: “نعلن دعمنا الكامل لهم في معركتهم الإنسانية”.

وتخلل مهرجان “الوحدة الشعبية” معرض صور، علقت فيه صور الأسرى المضربين عن الطعام، ولوحات فنية عن نضال الحركة الأسيرة، كما عُرض خلال المهرجان فيلم قصير حول سياسة الاعتقال الإداري.

ووقف الحضور دقيقة صمت، في مستهل المهرجان؛ إجلالاً لأرواح شهداء الحركة الأسيرة، وشهداء الأردن وفلسطين والأمة العربية.

من جانبه، قال مقرر اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين (تابعة للنقابات المهنية)، فادي فرح، إن “سياسة الإضراب المفتوح عن الطعام تعتبر السلاح الأقوى والأكثر تأثيرًا لمواجهة سياسة الاحتلال العنصرية”.

وأكد فرح، في كلمة له على هامش المهرجان، أن “الاحتلال لا يلتزم بأي قانون من القوانين الخاصة بأسرى الحرب”.

ودعا “جميع القوى الحية في الأردن وفلسطين” إلى “دعم قضية الأسرى الفلسطينيين والأردنيين في سجون الاحتلال، والعمل بصورة جدية للإفراج عنهم”.

وتابع: “على أقل تقدير، نطالب بترتيب زيارات أهالي الأسرى الأردنيين لأبناءهم في سجون الاحتلال”.

تجدر الإشارة إلى أن المعتقلين الإداريين الفلسطينيين في سجون الاحتلال علقوا، الخميس، إضرابهم عن الطعام، الذي استمر 19 يومًا، لـ”إعطاء فرصة لمعالجة ملفات المضربين عبر ممثلي الحركة الوطنية الأسيرة”.

وقالت “لجنة الطوارئ الوطنية العليا” للحركة الأسيرة إن “الإضراب الذي استمر 19 يومًا، مثَّل صرخة رفض وانتفاضة في وجه الاعتقال الإداري الظالم الذي يسرق الأعمار كما هي سرقة الأرض والتاريخ”.

يذكر أن الأسرى الإداريين شرعوا في إضرابهم عن الطعام في 25 من أيلول/سبتمبر الماضي، احتجاجًا على استمرار وتجديد أوامر اعتقالهم الإداري.

وبلغ عدد المعتقلين الإداريين 780 معتقلا، بينهم ستة قاصرين على الأقل، وأسيرتان، ويقبع أكبر عدد منهم في سجني “النقب” و”عوفر”.

والاعتقال الإداري هو قرار حبس بأمر عسكري إسرائيلي بزعم وجود “ملف سري” للمعتقل، ومن دون توجيه لائحة اتهام، ويمتد لستة شهور قابلة للتمديد مرات عديدة.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إعلام عبري: السلطة الفلسطينية أحبطت عمليات نوعية ضد الاحتلال شمال الضفة
نوفمبر 27, 2022
أكد إعلام عبري أن الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية، أحبطت تنفيذ خلايا مقاومة عمليات نوعية ضد أهداف إسرائيلية، بعد عثورها على عبوات ناسفة مجهزة للتفجير. وكشفت القناة /11/ العبرية، مساء اليوم الأحد، أن “الأجهزة الأمنية الفلسطينية عثرت على عبوات ناسفة كبيرة الحجم، في مدينتي طوباس وجنين (شمال الضفة)، كانت مخصصة لتنفيذ عمليات تفجيرية في إسرائيل”.
الاحتلال يمنع أسيرا محررا من التواصل مع 11 مقدسيا لـ4 أشهر
نوفمبر 27, 2022
قالت مصادر حقوقية فلسطينية، إن سلطات الاحتلال أصدرت اليوم الأحد، قرارا عسكريا جائرا بحق الأسير المقدسي المحرر ماجد الجعبة. وأوضحت المصادر لـ”قدس برس”، أن القرار يمنع الجعبة من التواصل بشكل مباشر أو غير مباشر مع 11 مواطنا مقدسيا لغاية 26 آذار/مارس القادم، وجلهم من الأسرى المحررين، الذين سبق لهم أن اعتقلوا بسبب نشاطهم الديني والاجتماعي
إعلام عبري: خلل تقني يوقف حركة القطارات في “إسرائيل”
نوفمبر 26, 2022
أكدت وسائل إعلام عبرية، توقف حركة القطارات في فلسطين المحتلة مساء اليوم السبت، بسبب خلل تقني، لم تحدد مركزه بعد. وذكرت صحيفة /معاريف/ العبرية، أنّ حركة القطارات توقفت بسبب خلل غير معتاد في حاسوب الإشارات المركزي. وقالت القناة /12/ العبرية، إنّه تم إلغاء جميع الرحلات المخطط لها في قطار “إسرائيل”، حتى الساعة 9 من مساء
مقتل مستوطن ثانٍ متأثراً بجروحه في عملية القدس التفجيرية
نوفمبر 26, 2022
ارتفع عدد قتلى عملية القدس التفجيرية إلى اثنين، بعد الإعلان رسميا، مساء اليوم السبت عن مقتل إسرائيلي آخر، متأثراً بجروحه التي أصيب بها في تفجيرات الأربعاء الماضي. وبحسب موقع /واي نت/ العبري، فإن القتيل “يبلغ من العمر (50 عاما) وهو المستوطن تيدسا تشوما من أصول إثيوبية”. وقُتل الأربعاء الماضي، مستوطن إسرائيلي، وأصيب 19 آخرون بجروح
رئيس استخبارات الاحتلال السابق يتوقع انتفاضة ثالثة “لا مثيل لها”
نوفمبر 26, 2022
توقع الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان”، تامير هايمان، أن “تواجه إسرائيل خطر اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة، لم يسبق لها مثيل”. وقال هايمان، في تحليل نشره موقع /قناة 12/ العبرية، اليوم السبت، إنّ “إسرائيل تقف أمام مجموعة من الظروف، التي تزيد من فرص اندلاع هذه الانتفاضة”. وحذر من أنّ شنّ “حملة عسكرية في الضفة
صحيفة عبرية تكشف عن استعدادات إسرائيلية للتصعيد في الضفة الغربية
نوفمبر 24, 2022
كشفت صحيفة /يديعوت احرونوت/ العبرية، مساء اليوم الخميس، عن استعدادات تقوم بها وزارة جيش الاحتلال لتصعيد واسع النطاق في الضفة الغربية. وأوضحت الصحيفة، أن وزارة الجيش أعلنت عن نيتها شراء  50 عربة مصفحة بشكل عاجل، لاستخدامها في الضفة الغربية. وأشارت إلى أن صفقة شراء العربات المصفحة ستكون بعشرات الملايين من الشواكل، لافتة أن ذلك يأتي