إعلام عبري: نتنياهو قبل طلباً أمريكيا مقابل وقف ملاحقة "إسرائيل" دوليا

خشية من اندلاع انتفاضة ثالثة

كشف موقع /والا/ العبري، أن وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكين طلب من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الموافقة على تأجيل البناء الاستيطاني، وتأجيل هدم منازل الفلسطينيين وإخلائها بالضفة والقدس.

وأفاد تقرير نشره الموقع، اليوم الثلاثاء، أن الهدف من الإجراءات هو خفض مستوى التوترات ووقف التصعيد الأمني.

وأوضح أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، تخشى من أن يؤدي التصعيد الحالي في "إسرائيل" إلى انتفاضة ثالثة، وتحاول صياغة حزمة من الإجراءات التي سيتعهد الطرفان بتنفيذها وبالتالي المساهمة في خفض مستوى التوتر على الأرض.

وأشار إلى أن الجانب الأمريكي طالب الفلسطينيين، بالمقابل، بتعليق كل التحركات ضد "إسرائيل" في مؤسسات الأمم المتحدة ومحافل دولية مختلفة، واستئناف التنسيق الأمني ​​الذي كان قد جُمد قبل نحو أسبوعين عقب مجزرة جيش الاحتلال في جنين.

وبحسب الموقع، فإن نتنياهو أوضح لإدارة بايدن، أنه سيكون على استعداد لاتخاذ خطوات للحد بشكل كبير من الإجراءات والتدابير التي تعارضها الولايات المتحدة، لكنه لن يكون قادراً على إيقافها تماماً، خاصة فيما يتعلق بالبناء الاستيطاني في الضفة الغربية.

وبناء على ذلك أصدر مكتب رئيس حكومة الاحتلال، يوم أمس، تعليمات بتأجيل هدم مبنى فلسطيني شرقي القدس يعيش فيه 100 فرد. 

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة