لازاريني يعد اللجنة المشتركة للاجئين بتوفير موازنة "أونروا"

بلغت مليارا و600 مليون دولار

وعد المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" فيليب لارازيني مواصلة الجهود من أجل توفير الأموال اللازمة لتغطية الموازنة السنوية للوكالة الدولية، والبالغة مليار و600 مليون دولار، لتحسين أوضاع اللاجئين الفلسطينيين.

جاء ذلك خلال لقاء مطول عقده لارازيني مع "اللجنة المشتركة للاجئين" في غزة الليلة الماضية، بحضور مدير عمليات الوكالة في قطاع غزه توماس وايت.

وأكد محمود خلف عضو اللجنة المشتركة لـ "قدس برس": أن المفوض العام عرض الصعوبات المتوقعة خلال العام الجاري، والمتعلقة بتمويل خدمات "أونروا" في إطار طلب الموازنة السنوية الجديدة.

وقال إن المفوض العام أكد على أن الجهود متواصلة من أجل تأمين الأموال اللازمة لتلبية الخدمات، ودفع كامل رواتب الموظفين "وأنه في كل الأحوال لن نسمح بتوقف خدمات الأونروا من صحة وتعليم وإغاثه وغيرها، الأمر الذي يعتبر عامل استقرار في المنطقة".

وبحسب عضو اللجنة المشتركة، فقد كشف المفوض العام لـ "أونروا" عن عدد من السياسات الجديدة المتعلقة بفتح المجال للتقاعد المبكر قبل خمس سنوات من المدة المقررة للتقاعد، وإيجاد حلول للتقليل من نسبة موظفي المياومة إلى الحد الأدنى بشكل تدريجي.

وأشار خلف إلى أن اللجنة المشتركة للاجئين أكدت خلال الاجتماع على مجموعه من القضايا المتعلقة بخدمات اللاجئين والموظفين، ومن أهمها قضية إعادة الإعمار لمتضرري عدوان 2014 و 2022، والاستكمال لمتضرري عدوان 2021، وضرورة الإيفاء بكامل الالتزامات المترتبة على هذا الأمر؛ بما فيها تسديد بدل إيجار متضرري عدوان 2022 إلي أن يتم إعادة الإعمار لهم.

 وأضاف: "حذرت اللجنة من المساس بالخدمات، أو اللجوء إلى التقليص بالخدمة، وطالبنا المفوض العام العمل على الوصول بنسبة معلمي المياومة 7.5 بالمئة خلال هذا العام وتوظيف بدل المتقاعدين بشكل شهري".

وأكد خلف على ضرورة أن تقوم "أونروا" بواجباتها تجاه ترميم المنازل المتهالكة في مخيمات قطاع غزه، ومتابعة هذا الامر بشكل دوري كأحد الجوانب الضرورية للاجئين المعدمين.

يذكر أن اتحاد العاملين العرب في "أونروا" أعلن عن تعليق الإضراب المفتوح، ابتداء من صباح اليوم الخميس، لمدة 10 أيام على أن يتم الحوار مع الإدارة حول زيادة الرواتب.

وشرع الاتحاد في 23 كانون الثاني/يناير الماضي، بإضراب شامل في مؤسسات الأونروا، في خطوة احتجاجية على قرار إدارة الوكالة وقف رئيس اتحاد الموظفين في الضفة الغربية جمال عبد الله، عن العمل، وخصم من رواتب أعضاء الاتحاد.

وأغلقت المدارس ومقرات المؤسسات المختلفة التابعة للأونروا في مختلف محافظات الضفة الغربية، أبوابها مع عودة الطلاب للدوام الدراسي من جديد بعد إجازة النصف الدراسي الأول.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
محللون: "الهدهد" اختصرت الرسائل وبيّنت معالم المرحلة القادمة
يونيو 18, 2024
قال متابعون ومحللون فلسطينيون، الثلاثاء، إن نشر "حزب الله" اللبناني مقطع فيديو "الهدهد" الذي بثته قناة /المنار/ التابعة للحزب، الذي كشف عن تصوير مناطق حساسة بواسطة طائرة "الهدهد"، التي استطاعت التقاط صور وفيديوهات لمناطق حساسة في الشمال الفلسطيني، اختصر الكثير من الرسائل وبين معالم المرحلة القادمة وما يمكن أن تشهده المنطقة في حال حدوث أي
صحة غزة تناشد للكشف عن مصير الكوادر الصحية التي اختطفها جيش الاحتلال
يونيو 18, 2024
ناشدت وزارة الصحة في قطاع غزة، الثلاثاء، جميع المؤسسات الأممية والحقوقية، ضرورة الكشف عن مصير عشرات الكوادر الصحية الذين "جرى اختطافهم من المستشفيات من قبل جيش الاحتلال وهم يقومون بواجبهم الإنساني". وجاءت مناشدة الوزارة، عقب إعلان استشهاد الطبيب إياد الرنتيسي بعد أقل من أسبوع على اعتقاله من غزة من قبل جيش الاحتلال، ومن قبله الطبيب
هذا ما عاد به "الهدهد".. "حزب الله" ينشر صورا لمواقع حساسة في حيفا
يونيو 18, 2024
نشر "حزب الله" اللبناني، الثلاثاء، مشاهد مصورة بواسطة طائرة استطلاع جوي، لمناطق في شمال فلسطين المحتلة وميناء حيفا، بعدما عادت بها طائراته دون أن يرصدها جيش الاحتلال. ويظهر في المقطع المصور ومدته 9 دقائق ونصف، صور لمواقع حساسة في حيفا، من بينها ناقلات نفط وطاقة في عرض البحر، ومحطات كيميائية وبوارج بحرية، إلى جانب قواعد
تحقيق: فرنسا زوّدت "إسرائيل" بأسلحة قُصف بها مستشفى في غزة
يونيو 18, 2024
كشف تحقيق استقصائي أجراه موقع /ديسكلوز/ الفرنسي، عن وثائق سرية تظهر أن شركة "تاليس" الفرنسية للصناعة العسكرية، زودت "إسرائيل" بمعدات اتصال خاصة بالطائرات المسيرة استخدمها جيش الاحتلال لقصف أهداف في قطاع غزة. وأظهر التحقيق، أن "الشركة الفرنسية سلمت (إسرائيل) المعدات المذكورة خلال 2024"، في وقت أكدت فيه وزارة الدفاع الفرنسية مرارا أن "صادرات السلاح الفرنسي
25 شهيدا و80 إصابة بـ4 مجازر خلال 24 ساعة في غزة
يونيو 18, 2024
أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، الثلاثاء، ارتفاع حصيلة شهداء عدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى 37 ألفا و372 شهيدا وشهيدة. وقالت الوزارة في بيان صحفي، إن عدد الإصابات من جراء العدوان ارتفع أيضا ليصل إلى 85 ألفا و452 مصابين. وأوضحت أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 3 مجازر ضد
الأمم المتحدة: موت ومعاناة في غزة لا يمكن أن يقبلهما ضمير
يونيو 18, 2024
حذر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك، الثلاثاء، من أن الوضع في الضفة الغربية بما في ذلك القدس "يتدهور بشكل كبير". وقال تورك، إن هناك "موتا ومعاناة لا يمكن أن يقبل بهما ضمير في غزة". وأضاف أنه "حتى يوم 15 حزيران/يونيو، (قُتل) 528 فلسطينيا بينهم 133 طفلا على أيدي قوات الأمن (الإسرائيلية) أو