الأردن.. مثقفون عرب يستعيدون إرث الروائي الفلسطيني الراحل "غسان كنفاني"

نظمت وزارة الثقافة الفلسطينية التابعة للسلطة الفلسطينية، بالتعاون مع وزارة الثقافة الأردنية، مؤتمر غسان كنفاني للرواية العربية بعنوان (فلسطين في الرواية العربية، تحولات في الرؤية والتشكيل)، في العاصمة الأردنية عمان، والذي بدأ أمس، وينتهي اليوم الأربعاء؛ بحضورِ عددٍ من الباحثين والمفكرين العرب.

وقال مدير عام دائرة المكتبة الوطنية الأردنية، نضال الأحمد، إن "المؤتمر يأتي إحياءً للذكرى الـ 50  لاستشهاد الروائي والقاص، والصحفي الفلسطيني غسان كنفاني؛ وهو استكمال لمؤتمر عقد في فلسطين عام 2022 لإحياء ذكرى استشهاده، باعتباره مؤسس الرواية الفلسطينية الحديثة؛ والذي ترك منجزاً روائياً مهماً أغنى من خلاله المشهد السردي العربي، ورسخ مفهوم الأدب المقاوم في الإبداع الروائي".

وأشار رئيس اللجنة التحضيرية الأديب والناقد إبراهيم السعافين، إلى أن المؤتمر يحمل اسم غسان الروائي العبقري؛ الذي جسد فكرة الرواية العبقرية "رجال في الشمس" في قصة قصيرة "لؤلؤ على الطريق" قبل أن يقول جملته العبقرية الخالدة في سمع الزمن: " لماذا لم تدقوا جدران الخزان" وهو في الثانية والعشرين من عمره.

وفي كلمة لوزير الثقافة الفلسطيني عاطف أبو سيف، ألقاها مندوباً عنه عبد السلام العطاري قال إن "اليوم ليس مناسبة جديدة للحديث عن غسان؛ لأننا لم نتوقف يوماً عن ذكره؛ فهو دائم الحضور والاستحضار في حياتنا الثقافية والسياسية والوطنية والقومية".

وأضاف أن "قلم غسان كان ينهل من حبر لا ينضب، ويكتب فلا يجف، حتى يواصل الكتابة، الى جانب كل ذلك كان غسان مثقفاً من طراز فريد، ولم يكن كاتباً يبحر في لجاج الفنتازيا باحثاً عن عالم يصلح للسرد، ويصلح لعالم الرواية، حيث يصعب الفصل بين الواقع والخيال، كما لم يكن سياسياً يبحث عن عالمه المثالي عبر الشعارات الكبيرة التي لا تصلح إلا لاستهلاك الجمهور، ولا كان صحفياً يبحث عما يغري متابعيه من أجل تزجية وقتهم المستقطع".

وتتواصل اليوم الأربعاء، فعاليات اليوم الثاني من جلسات المؤتمر، حيث سيناقش المنتدون محاور رواية غسان كنفاني: "سؤال الهوية والمنفى"، و"عوالم الدستوبيا واليوتوبيا" و"جدلية العلاقة بين الأيديولوجي والفني؛ تكامل أم تضاد؟".

وغسان كنفاني، روائي وسياسي فلسطيني، يعد من أهم أدباء القرن العشرين العرب، وهو عضو المكتب السياسي والناطق الرسمي باسم "الجبهة الشعبية" لتحرير فلسطين (احدى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية)، رئيس تحرير مجلة الهدف، واستشهد في الثامن من تموز/ يوليو عام 1972، بانفجار سيارة فخخها عملاء الموساد (جهاز الاستخبارات الإسرائيلي الخارجي) في العاصمة اللبنانية بيروت.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مراسلنا: استشهاد طفلين وامرأة بقصف استهدف منزلا شرق مدينة غزة
يونيو 22, 2024
أكّد مراسلنا استشهاد طفلين وامرأة، مساء اليوم السبت، في قصف للاحتلال الإسرائيلي استهدف منزلا في مدينة غزة. وأفاد بأن طائرات الاحتلال الحربية قصفت منزل عائلة (أهل) في حي الدرج شرق مدينة غزة، ما أدى لاستشهاد ثلاثة فلسطينيين هم طفلان وامرأة، وإصابة العشرات، ما يرفع عدد الشهداء في المدينة إلى 57 منذ صباح اليوم السبت. وأضاف
مراسلنا: 54 شهيدا في قطاع غزة اليوم
يونيو 22, 2024
نقل مراسلنا عن مصادر طبية في قطاع غزة أن "غارات الاحتلال الإسرائيلي والقصف الذي شنه على مواقع عدة في مناطق مختلفة من قطاع غزة، منذ فجر اليوم السبت خلف 54 شهيدا وعشرات المصابين". بدوره أعلن المتحدث باسم الدفاع المدني محمود بصل، "انتشال أكثر من 17 شهيدا من تحت أنقاض المنازل التي تعرضت للقصف في حي
لبنان.. "الجماعة الإسلامية" تنعى أحد مجاهديها
يونيو 22, 2024
نعت "الجماعة الإسلامية" في لبنان (الإخوان المسلمون) في لبنان الشهيد أيمن هاشم غطمة الذي ارتقى ظهر اليوم السبت بغارة شنّها الاحتلال الإسرائيلي، في منطقة البقاع الغربي، شرق لبنان. وقال الجماعة في بيان تلقته "قدس برس" مساء اليوم السبت، إن "هذه الجريمة تضاف إلى سلسلة جرائم العدو بحق الشعبين اللبناني والفلسطيني". وأضافت "إنّنا في الجماعة الإسلامية
قوات الاحتلال تقتحم "مسقط رأس" خالد مشعل قرب رام الله
يونيو 22, 2024
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلواد (مسقط رأس خالد مشعل رئيس حركة "حماس" في الخارج)، شمال شرق رام الله وسط الضفة الغربية، مساء اليوم السبت، وشنّت حملات دهم واعتقال في صفوف الفلسطينيين. وتشهد مدن وبلدات في الضفة الغربية المحتلة، اقتحامات مستمرة من جانب قوات الاحتلال، يتخللها مواجهات ميدانية بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، ما أسفر
تقرير: 4 من كل 5 أطفال شمال غزة يتناولون وجبة واحدة كل 3 أيام
يونيو 22, 2024
باتت المجاعة في مدينة غزة وشمالها واقعا يعانيه مئات الآلاف من الفلسطينيين، حتى إن الكثيرين منهم ارتقوا شهداء بعد أن أنهك الجوع أجسادهم.   وقال رائد كشكو (23 عاما) وهو أحد الذين أنهكهم الجوع في حي الزيتون بمدينة غزة لـ"قدس برس"، اليوم السبت، إنه خسر قرابة ثلث وزنه، إضافة إلى معاناته من جفاف حاد "اضطررت
"القوى الوطنية والإسلامية" تدعو لحوار استراتيجي جاد بين قوى الشعب الفلسطيني
يونيو 22, 2024
دعت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية (تجمع فصائلي فلسطيني) بأنه قد "آن الأوان لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي بين قوى الشعب الفلسطيني الحية". وأعربت اللجنة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم السبت، عن اعتقادها أن "استهداف الضفة ومحاولات تهويدها جديرٌ بأن يدفع المجموع الوطني وقواه الوطنية الحية لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي لمواجهة الاحتلال