مركز العودة الفلسطيني يشارك في المؤتمر السنوي لحركة People Before Profit الأيرلندية

استعرض متحدثون في مؤتمر “People Before Profit” السنوي، المننعقد مدينة بلفاست بايرلندا الشمالية، مفهوم حق العودة للاجئين، وسياسات الفصل العنصري الإسرائيلية ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

 وشارك “مركز العودة (منظمة أهلية مقرها لندن) في المؤتمر، حيث افتتحت فرح قطينة، نيابة عن المركز كلمة الجلسة العامة تحت عنوان “فلسطين حرة: اتخاذ موقف ضد الفصل العنصري”، بحسب بيان صحفي صدر عن “العودة” تلقته “قدس برس” اليوم الاثنين.

وتناولت قطينة مفهوم حق العودة للفلسطينيين، مطالبة بضرورة إحقاق العدالة للاجئين الفلسطينيين، الذين ينتظرون تطبيق قرار العودة الأممي منذ 74 عاما.

وأشارت إلى الوضع الصعب الحالي الذي يواجهه اللاجئون الفلسطينيون، “حيث يعيشون في مخيمات غير صالحة للعيش الآدمي، في لبنان وسوريا وداخل الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وانتقد النائب في البرلمان الإيرلندي، ريتشارد بويد باريت، مواقف الدول الغربية تجاه أزمة روسيا وأوكرانيا، حيث “هبت لتقديم كافة أشكال الدعم اللازم للأخيرة، بينما تمتنع عن مناصرة الفلسطينيين” وأكد أن الشعب الفلسطيني “له الحق في محاربة الاحتلال الأجنبي الجاثم على أرضهم تماما كما يفعل الأوكرانيون تجاه روسيا”.

وتطرق باريت تقارير منظمتي “العفو الدولية” و”هيومن رايتس ووتش” والتي اتهمت إسرائيل بممارسة “سياستي الفصل العنصري والاضطهاد ضد الفلسطينيين الذين يعيشون في الأراضي المحتلة”.

فيما استعرض محمد سماعنة، رئيس حملة التضامن بين أيرلندا وفلسطين تجربته الشخصية في العيش في ظل نظام الفصل العنصري الإسرائيلي.

وتناول في كلمته الصعوبات اليومية التي يواجهها خلال مروره عبر نقاط التفتيش والحواجز الإسرائيلية العسكرية في الأراضي الفلسطينية.

وشارك مركز العودة الفلسطيني في آب/أغسطس الماضي بأمسية نقاش حول فلسطين وحق العودة، ضمن فعاليات مهرجان بلفاست، والذي يعد أكبر مهرجان ثقافي وتراثي في إيرلندا الشمالية.

 وسبق أن شارك المركز في نهاية آذار/مارس الماضي بسلسلة فعاليات داعمة لفلسطين في بلفاست إحياء للذكرى الـ 46 ليوم الأرض الفلسطيني.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إصابة عدد من الفلسطينيين باختناق جنوب نابلس
ديسمبر 3, 2022
 أصيب اليوم السبت، عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة “أوصرين” جنوبي نابلس، شمال الضفة الغربية. وأفادت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت بالقرب من مدخل البلدة المغلق منذ أشهر، ما أدى إلى اصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء قنابل الغاز المسيل للدموع. وكانت قوات الاحتلال قد أعدمت بدم بارد
إعلام عبري: “كتيبة جنين” قوة جديدة تقلق الجيش الإسرائيلي والسلطة معاً
ديسمبر 2, 2022
قالت مصادر عبرية إن الفلسطينيين اللذين قُتلا أمس الخميس في مخيم جنين، المحاذي لمدينة جنين (شمال الصفة) ينتميان إلى القوة الجديدة التي تطلق على نفسها “كتيبة جنين”، وأصبحت مصدر قلق للجيش الإسرائيلي. ووفق صحيفية /يديعوت أحرونوت/ العبرية، الصادرة اليوم الجمعة؛ فقد وُلدت “الكتيبة” في قلب مخيم جنين عام 2021، وأعضاؤها شباب ناشطون من كافة الفروع
مصادر عبرية: تعرض حافلة للمستوطنين لإطلاق نار قرب رام الله
ديسمبر 2, 2022
تعرضت حافلة للمستوطنين لإطلاق نار، فجر اليوم الجمعة، قرب مدينة رام الله (وسط الضفة). وقال موقع الأخبار العبري /0404/ إن مسلحين فلسطينيين أطلقوا  النار على حافلة للمستوطنين، كانت تمر على شارع 60 قرب مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله. وزعم أنه لم تقع إصابات في صفوف المستوطنين، إلا أنه لحقت أضرار جسيمة بالحافلة. ولفت إلى
“عرين الأسود”: الشهيدان الزبيدي والسعدي من أوائل ملبّي ندائنا
ديسمبر 1, 2022
كشفت “عرين الأسود” (مجموعة مقاتلة في نابلس شمال الضفة) أن الشهيدين محمد السعدي ونعيم الزبيدي، اللذين ارتقيا في مخيم جنين (شمال الضفة) فجر اليوم، كانا “من أوائل الملبين لنداء العرين في أكثر من معركة”. ونعت المجموعة الشهيدين، في بيان صحفي تلقته “قدس برس” مساء الخميس، مشيرة إلى أن الزبيدي هو أحد قادة كتائب شهداء الأقصى
غزة.. المقاومة الفلسطينية تجري سلسلة تجارب صاروخية
ديسمبر 1, 2022
اجرت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الخميس، عدداً من التجارب الصاروخية، في إطار فحص قدراتها العملية. وقال مراسل “قدس برس” في غزة، إنه سُمع صباح اليوم عدة انفجارات في القطاع، وتبين لاحقاً أنها ناتجة عن إحراء المقاومة الفلسطينية تجارب صاروخية صوب البحر. ولفت إلى أن أصوات الانفجارات سُمعت في كافة مناطق ومدن قطاع غزة
آلاف الفلسطينيين يشيعون الشهيد بدارنة في “يعبد” جنوبي جنين
نوفمبر 30, 2022
شيع آلاف الفلسطينيين، مساء اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد محمد توفيق بدارنة، من بلدة يعبد، جنوبي مدينة جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة). وانطلق موكب التشييع من مستشفى جنين الحكومي تجاه مسقط رأسه، حيث حمل المشاركون الشهيد على الأكتاف ملفوفا بالعلم الفلسطيني، وسط هتافات تدعو للرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وإلى تصعيد المقاومة في كافة أنحاء الضفة