حقوقي فلسطيني: الانتقائية وتسييس القانون الدولي "جريمة" أوروبية أمريكية

خلال منتدى الرباط العالمي لحقوق الإنسان

اتهم حقوقي فلسطيني، الولايات المتحدة الامريكية وأوروبا بالانتقائية، وتسييس القانون الدولي، واصفا ذلك بانه "جريمة".

جاء ذلك على لسان مدير "المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان" (منظمة مجتمع مدني) راجي الصوراني، خلال مشاركته اليوم السبت في أعمال "منتدى الرباط العالمي لحقوق الإنسان" بالمغرب، تمهيداً لعقد "المنتدى العالمي الثالث لحقوق الإنسان" الذي سيعقد في بيونس آيرس بالأرجنتين في شهر اذار/ مارس القادم، لمناقشة قضايا الهجرة، والتغير المناخي والذاكرة الجمعية والعدالة الانتقالية.

وقال الصوراني في كلمته إن "الانتقائية والتسييس للقانون الدولي هي جريمة تمارسها أوروبا وأمريكا بوعي".

وأعطى نموذجا على ذلك، النكبة الفلسطينية والهجرة قبل خمسة وسبعين عاماً، بالمقارنة مع المهاجرين من أوكرانيا؛ حيث تعاملت معهم أمريكا وأوروبا بكل احترام وإنسانية.

وأضاف "هذا يتضح أيضاً في  كيفية التعامل مع المهاجرين الأفارقة والعرب ومهاجري قوارب الموت، وذلك دون البحث في الأسباب الحقيقية للهجرة ومعالجتها من جذورها".

كما تطرق الصوراني إلى التعامل الغربي مع المحكمة الجنائية الدولية، ومحكمة العدل الدولية في قضية فلسطين وأوكرانيا، وكذلك الموقف الغربي من موضوع الاستيطان في الضفة الغربية والقدس؛ باعتباره استيطان إحلالي يؤدي الي التطهير العرقي والتهجير، كما يودي الي إقامة نظام أبرتهايد.

وأشاد الحقوقي الفلسطيني بالدور الذي لعبته حركة حقوق الانسان ومناضلوها في المغرب تاريخياً وحاضراً في دعم حركة حقوق الانسان الفلسطينية؛ والقضية الفلسطينية وقضايا حقوق الانسان دون ملل أو كلل.

 

 

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة