“حماس”: تحرير الأسرى مسؤولية وطنية جامعة

أكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” أن تحرير جميع الأسرى والأسيرات من سجون الاحتلال الإسرائيلي “مسؤولية وطنية جامعة”.

وقالت الحركة في بيان تلقته “قدس برس” اليوم الثلاثاء، بمناسبة الذكرى الـ11 لإبرام صفقة وفاء الأحرار عام 2011 مع الاحتلال الإسرائيلي، إنه “لن يهدأ لنا بالٌ حتى إنجاز صفقة وفاء مشرّفة” يتنسم بموجبها الأسرى الفلسطينيون الحرية.

وحذرت “حماس” الاحتلال من “استمرار عدوانه ضدّ الأسرى في سجونه” داعية المؤسسات الحقوقية والإنسانية إلى “فضح جرائم الاحتلال بحق الأسرى”.

وأكدت أن “جرائم الاعتقال الإداري والعزل والتعذيب النفسي والجسدي والحرمان من أبسط الحقوق الإنسانية للأسرى، لن تفلح في كسر صمودهم وإرادتهم في انتزاع الحرية والحقوق الوطنية المشروعة”.

ودعت “حماس” الشعب الفلسطيني والأمة العربية والأحرار في العالم، إلى “مواصلة تضامنهم مع قضية الأسرى، وتعزيز مواجهتهم للاحتلال في معارك الأمعاء الخاوية”.

واستذكرت في بيانها “تلك الصفقة المباركة التي أبدعت في صناعتها مقاومتنا الباسلة، وقدّمت خلالها قادة شهداء، وفاءً لأسرانا الأبطال في سجون الاحتلال”، مترحمة على “مهندسها القائد الشهيد أحمد الجعبري، وكل إخوانه الشهداء المشاركين في إنجازها بدمائهم وتضحياتهم وجهادهم”.

 

من جهتها؛ قالت الهيئة القيادية العليا لأسرى “حماس”، إن “المقاومةُ والمقاومةُ المسلحةُ فقط هي الطريقُ الوحيدُ للخلاصِ من هذا المحتلِ الغاصب” و”للحرية وإنهاء سنوات الأسر المريرة”.

وأضافت في بيان تلقته “قدس برس” أن “ثقتها بالمقاومة وبقيادتها، وخاصة كتائب القسام، وعلى رأسهم سيد المقاومة في فلسطين القائد العام محمد الضيف، ثقة لا حدود لها”.\

 

ويصادف اليوم الثلاثاء 18 تشرين الأول/أكتوبر، الذكرى السنوية الـ11 لصفقة “وفاء الأحرار”، بين المقاومة الفلسطينية، والاحتلال الإسرائيلي، برعاية مصرية، عام 2011.

وتمكنت “كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، من الاحتفاظ بالجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط لنحو خمس سنوات، بعد أسره في عملية عسكرية للمقاومة أطلق عليها “الوهم المتبدد”.

وشملت الصفقة تحرير ألف و27 أسيرا وأسيرة، مقابل شاليط، ومن بين الأسرى المفرج عنهم  315 أسيراً صدرت بحقهم أحكام مؤبدة.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إصابة عدد من الفلسطينيين باختناق جنوب نابلس
ديسمبر 3, 2022
 أصيب اليوم السبت، عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة “أوصرين” جنوبي نابلس، شمال الضفة الغربية. وأفادت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت بالقرب من مدخل البلدة المغلق منذ أشهر، ما أدى إلى اصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء قنابل الغاز المسيل للدموع. وكانت قوات الاحتلال قد أعدمت بدم بارد
إعلام عبري: “كتيبة جنين” قوة جديدة تقلق الجيش الإسرائيلي والسلطة معاً
ديسمبر 2, 2022
قالت مصادر عبرية إن الفلسطينيين اللذين قُتلا أمس الخميس في مخيم جنين، المحاذي لمدينة جنين (شمال الصفة) ينتميان إلى القوة الجديدة التي تطلق على نفسها “كتيبة جنين”، وأصبحت مصدر قلق للجيش الإسرائيلي. ووفق صحيفية /يديعوت أحرونوت/ العبرية، الصادرة اليوم الجمعة؛ فقد وُلدت “الكتيبة” في قلب مخيم جنين عام 2021، وأعضاؤها شباب ناشطون من كافة الفروع
مصادر عبرية: تعرض حافلة للمستوطنين لإطلاق نار قرب رام الله
ديسمبر 2, 2022
تعرضت حافلة للمستوطنين لإطلاق نار، فجر اليوم الجمعة، قرب مدينة رام الله (وسط الضفة). وقال موقع الأخبار العبري /0404/ إن مسلحين فلسطينيين أطلقوا  النار على حافلة للمستوطنين، كانت تمر على شارع 60 قرب مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله. وزعم أنه لم تقع إصابات في صفوف المستوطنين، إلا أنه لحقت أضرار جسيمة بالحافلة. ولفت إلى
“عرين الأسود”: الشهيدان الزبيدي والسعدي من أوائل ملبّي ندائنا
ديسمبر 1, 2022
كشفت “عرين الأسود” (مجموعة مقاتلة في نابلس شمال الضفة) أن الشهيدين محمد السعدي ونعيم الزبيدي، اللذين ارتقيا في مخيم جنين (شمال الضفة) فجر اليوم، كانا “من أوائل الملبين لنداء العرين في أكثر من معركة”. ونعت المجموعة الشهيدين، في بيان صحفي تلقته “قدس برس” مساء الخميس، مشيرة إلى أن الزبيدي هو أحد قادة كتائب شهداء الأقصى
غزة.. المقاومة الفلسطينية تجري سلسلة تجارب صاروخية
ديسمبر 1, 2022
اجرت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الخميس، عدداً من التجارب الصاروخية، في إطار فحص قدراتها العملية. وقال مراسل “قدس برس” في غزة، إنه سُمع صباح اليوم عدة انفجارات في القطاع، وتبين لاحقاً أنها ناتجة عن إحراء المقاومة الفلسطينية تجارب صاروخية صوب البحر. ولفت إلى أن أصوات الانفجارات سُمعت في كافة مناطق ومدن قطاع غزة
آلاف الفلسطينيين يشيعون الشهيد بدارنة في “يعبد” جنوبي جنين
نوفمبر 30, 2022
شيع آلاف الفلسطينيين، مساء اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد محمد توفيق بدارنة، من بلدة يعبد، جنوبي مدينة جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة). وانطلق موكب التشييع من مستشفى جنين الحكومي تجاه مسقط رأسه، حيث حمل المشاركون الشهيد على الأكتاف ملفوفا بالعلم الفلسطيني، وسط هتافات تدعو للرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وإلى تصعيد المقاومة في كافة أنحاء الضفة