"منتدون" يرفضون الضغوط على الأردن لإلحاقه بـ "منتدى النقب"

أعلن "الملتقى الوطني لدعم المقاومة وحماية الوطن" (تجمع أردني مستقل)، اليوم الثلاثاء، رفضه المطلق لأي تدخلات يتعرض لها الأردن، خصوصاً الضغوطات الأمريكية في الشأن المحلي، ومحاولات دفع الأردن لإلحاقه بمنتدى النقب الثاني التطبيعي.

ويتوقع عقد "منتدى النقب" في المغرب، آذار/مارس المقبل، بحضور وزراء خارجية الإمارات والبحرين ومصر، إضافة إلى إسرائيل.

وأكد الأمين العام لحزب "جبهة العمل الإسلامي" (كبرى الأحزاب الأردنية) مراد العضايلة في المؤتمر الصحفي الذي عقده الملتقى بالعاصمة عمان، بأن "الملتقى يرفض رفضاً مطلقا أي ضغوط على الأردن، ومن أيّ جهة كانت لدفعه للدخول في مسار التطبيع".

وفي كلمة له باسم الملتقى قال الدكتور عبدالفتاح الكيلاني بأنه "من الضروري تصليب الموقف الرسمي الأردني برفض المشاركة في منتدى النقب الثاني التطبيعي".

وأشار إلى أنّ هذا المؤتمر يأتي في سياق "دمج الاحتلال في المنطقة" ونحن "نرفض التطبيع مع العدو الصهيوني، ونرفض منتدياته مهما كانت الضغوط".

وأكد أنه بينما يعتدي الاحتلال على الشعب الفلسطيني وحركته الأسيرة، والمسجد الأقصى المبارك، وبينما ترد المقاومة بعملياتها، "يمضي بعض النظام الرسمي العربي في مسار تطبيعي؛ بات أقرب إلى تحالف مع الصهيونية، من خلال ما يسمى بـ "اتفاقيات أبراهام"، وبـ(منتدى النقب) المنبثق عن تلك الاتفاقيات التصفوية".

وأضاف، أمام الضغوط التي تمارس على صانع القرار الأردني لينضم إلى هذا المسار التصفوي، فإننا نؤكد أنّ "هذا المسار يشكل تهديدًا على الأردن وحاضره ومستقبله، وأنّ الانجرار إلى المشاركة فيه هو فعل انتحاري".

وتوجه الكيلاني إلى صانع القرار الأردني "بضرورة رفض الضغوط كائنا ما كان مصدرها، ورفض المشاركة في منتدى النقب اليوم وفي المستقبل".

بدوره، قال القيادي في حزب "الوحدة الشعبية" (يسار) عماد المالحي بأننا في "الأردن نرفض أية لقاءات مع الاحتلال الصهيوني لأنها ستكون مضرة بمصالح الشعوب العربية، وتعمل على دمج الاحتلال في المنطقة والإقليم".

وأضاف: "نحن في الأردن نرى أن الشعب الفلسطيني يواجه منفرداً الاحتلال على أرض فلسطين، في حين تهرول الأنظمة العربية نحو التطبيع مع الاحتلال في لحظة يمر فيها المشروع الصهيوني بحالة انهيار داخلية".

يذكر أن 212 شخصية أردنية عشائرية وسياسية وقعوا اليوم الثلاثاء، على بيان طالبوا فيه القيادة الأردنية بالصمود أمام التحديات والضغوط الخارجية التي يتعرض له الأردن والسلطة الفلسطينية للانضام إلى منتدى النقب الثاني، والمنوي عقده في شباط/مارس القادم في المغرب.

 

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
العاهل المغربي يوجه بإرسال 40 طنا من المواد الطبية إلى غزة
يونيو 24, 2024
وجه العاهل المغربي محمد السادس، الاثنين، بإرسال 40 طنا من المواد الطبية والمساعدات الإنسانية إلى الفلسطينيين في قطاع غزة. وقالت وزارة الخارجية المغربية في بيان، إن "المساعدات تتكون من 40 طنا من المواد الطبية وتشمل معدات لعلاج الحروق، والطوارئ الجراحية وجراحة العظام والكسور، وأدوية أساسية". وأوضحت أن "العاهل المغربي تكفل بجزء كبير من هذه المساعدات
صور أقمار صناعية تُظهر تأثر 12 كيلومتر مربع في رفح من ضربات جيش الاحتلال
يونيو 24, 2024
أظهر تحليل لصور أقمار صناعية، أن نحو 12 كيلومتر مربع في محافظة رفح جنوبي قطاع غزة، تأثرت بالتجريف أو الدمار بسبب ضربات جيش الاحتلال. وبحسب التحليل الذي نشرته شبكة /CNN/ الأميركية، فإن "أعمال التجريف التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي، بدأت حول معبر رفح، وتمتد الآن على طول محور فيلادلفيا وشرق ووسط رفح". وبحسب /CNN/، فإنه
جيش الاحتلال: "حماس" تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرتنا
يونيو 24, 2024
قالت إذاعة جيش الاحتلال، الاثنين، إن حركة "حماس تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرته في قطاع غزة"، بعد أكثر من تسعة أشهر من العدوان المستمر على قطاع غزة. وقالت الإذاعة، إن "الجيش الإسرائيلي يدرك أن حماس تعيد إنشاء ورشها لإنتاج الأسلحة". ونقلت عن مسؤولين أمنيين لم تسمهم، أنه "لا توجد صعوبة اليوم في الحصول على
غزة.. الإعلامي الحكومي: 25 ألف مريض حرموا من العلاج بالخارج بعد إحراق الاحتلال معبر رفح
يونيو 24, 2024
قال مدير مكتب الإعلام الحكومي في قطاع غزة إسماعيل الثوابتة، إن "25 ألف مريض حرموا من السفر للعلاج بالخارج بعد إحراق الاحتلال معبر رفح". وأضاف في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الإثنين، أن "الاحتلال يرتكب جريمة ضد القانون الدولي باحتلاله معبر رفح وإحراقه وتجريفه". وأشار إلى أن "شبح المجاعة يكبر يوما بعد يوم في القطاع
ألمانيا تدعو إلى هدنة إنسانية في قطاع غزة
يونيو 24, 2024
    دعت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، إلى "هدنة إنسانية" بقطاع غزة، قبل انطلاقها بزيارة إلى الشرق الأوسط.   وجاءت تلك الدعوة في تصريحات للصحفيين في لوكسمبورغ، اليوم الاثنين، التي تستضيف اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي.   وقالت بيربوك، التي تدعم بلادها "تل أبيب" في حربها على غزة، إنها ستبدأ اليوم زيارة إلى الشرق
إعلام عبري: جيش الاحتلال ألقى نحو 50 ألف قنبلة على غزة 5‎% منها لم ينفجر
يونيو 24, 2024
قالت إذاعة جيش الاحتلال أن الجيش الإسرائيلي ألقى نحو خمسين ألف قنبلة على قطاع غزة منذ بداية الحرب، 5% منها لم ينفجر. وأشارت الإذاعة إلى أن "تقديرات الجيش تشير إلى أنه يمكن لحماس استخدام القنابل التي لم تنفجر لبناء صواريخ جديدة". وأضافت بأن الجيش الإسرائيلي يزعم رصده لإعادة إنشاء ورش تصنيع الأسلحة والصواريخ، في قطاع غزة