"برلمانيون لأجل القدس" تدعو لتنظيم مؤتمر برلماني حول القضية الفلسطينية

خلال المؤتمر الـ 34 للاتحاد البرلماني العربي

دعا رئيس "رابطة برلمانيون لأجل القدس" (دولية مستقلة)، الشيخ حميد بن عبد الله الأحمر، إلى تنظيم مؤتمر برلماني عربي حول القضية الفلسطينية، لتقييم واقع القضية عربيًا، واستعادة صدارتها.

وطالب الأحمر، خلال كلمته، أمس الأحد، في أعمال المؤتمر الـ 34 للاتحاد البرلماني العربي والذي يعقد حاليا في بغداد تحت عنوان "الدعم العربي لتعزيز استقرار العراق وسيادته"، إلى "العمل على تشكيل لجنة قانونية برلمانية لمتابعة مجرمي الحرب الصهاينة وتقديمهم للعدالة الدولية، وإيجاد آلية لتنسيق جهود المجموعة العربية والإسلامية المتعلقة بفلسطين في إطار اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي".

وأكد على أهمية تشكيلُ لجانٍ دائمة لفلسطين في البرلمانات العربية، وعدم الاكتفاء بلجان الصداقة، والعمل على تجميد عضوية برلمان الاحتلال (كنيست) في الاتحاد البرلماني الدولي، مشيدًا "بالموقف المشرف الذي اتخذته الدول الإفريقية، لا سيما الجمهورية الجزائرية، المتمثل بسحب صفة المراقب من دولة الاحتلال في الاتحاد الأفريقي".

وبين الأحمر، أن الرابطة تسعى لتكون آليةً لتنسيق الجهود البرلمانية عربيا وإسلاميا ودوليا، وحشد الدعم للقضية الفلسطينية بالتنسيق مع المجلس الوطني والبرلمانات العربية والإسلامية.

واعتبر أن الرابطة التي يرأسها "لاعب أساسي في الأوساط السياسية والبرلمانية تحديدًا في القارة الأوروبية ودولِ أمريكا اللاتينية، ومصدر هام للمعلومات حول الرواية الفلسطينية".

يذكر أن وفدا من رابطة "برلمانيون لأجل القدس"، وصل إلى العراق الخميس الماضي، للمشاركة في أعمال المؤتمر الـ34 للاتحاد البرلماني العربي والذي يعقد تحت عنوان "الدعم العربي لتعزيز استقرار العراق وسيادته".

ويضم الوفد بالإضافة إلى رئيس الرابطة الشيخ حميد الأحمر، المدير العام للرابطة محمد مكرم بلعاوي، ومدير العلاقات العامة عبد الله البلتاجي.

و"برلمانيون لأجل القدس" رابطة أُنشئت في تشرين الأول/أكتوبر 2015، بمبادرة من برلمانيين مؤيدين للحق الفلسطيني، واتخذت من مدينة إسطنبول مقرًا لها، وتتكون حتى الآن من عضوية نحو ألف و500 برلماني من كل أنحاء العالم، وتضم هيئتها التنفيذية أعضاء من عدة دول عربية.

وتحظى الرابطة بصفة مراقب في الاتحاد البرلماني العربي، بالإضافة لعضوية مراقب في اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، والاتحاد البرلماني الأفريقي، والمنظمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد، والجمعية البرلمانية الآسيوية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
صحة غزة تناشد للكشف عن مصير الكوادر الصحية التي اختطفها جيش الاحتلال
يونيو 18, 2024
ناشدت وزارة الصحة في قطاع غزة، الثلاثاء، جميع المؤسسات الأممية والحقوقية، ضرورة الكشف عن مصير عشرات الكوادر الصحية الذين "جرى اختطافهم من المستشفيات من قبل جيش الاحتلال وهم يقومون بواجبهم الإنساني". وجاءت مناشدة الوزارة، عقب إعلان استشهاد الطبيب إياد الرنتيسي بعد أقل من أسبوع على اعتقاله من غزة من قبل جيش الاحتلال، ومن قبله الطبيب
هذا ما عاد به "الهدهد".. "حزب الله" ينشر صورا لمواقع حساسة في حيفا
يونيو 18, 2024
نشر "حزب الله" اللبناني، الثلاثاء، مشاهد مصورة بواسطة طائرة استطلاع جوي، لمناطق في شمال فلسطين المحتلة وميناء حيفا، بعدما عادت بها طائراته دون أن يرصدها جيش الاحتلال. ويظهر في المقطع المصور ومدته 9 دقائق ونصف، صور لمواقع حساسة في حيفا، من بينها ناقلات نفط وطاقة في عرض البحر، ومحطات كيميائية وبوارج بحرية، إلى جانب قواعد
تحقيق: فرنسا زوّدت "إسرائيل" بأسلحة قُصف بها مستشفى في غزة
يونيو 18, 2024
كشف تحقيق استقصائي أجراه موقع /ديسكلوز/ الفرنسي، عن وثائق سرية تظهر أن شركة "تاليس" الفرنسية للصناعة العسكرية، زودت "إسرائيل" بمعدات اتصال خاصة بالطائرات المسيرة استخدمها جيش الاحتلال لقصف أهداف في قطاع غزة. وأظهر التحقيق، أن "الشركة الفرنسية سلمت (إسرائيل) المعدات المذكورة خلال 2024"، في وقت أكدت فيه وزارة الدفاع الفرنسية مرارا أن "صادرات السلاح الفرنسي
25 شهيدا و80 إصابة بـ4 مجازر خلال 24 ساعة في غزة
يونيو 18, 2024
أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، الثلاثاء، ارتفاع حصيلة شهداء عدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى 37 ألفا و372 شهيدا وشهيدة. وقالت الوزارة في بيان صحفي، إن عدد الإصابات من جراء العدوان ارتفع أيضا ليصل إلى 85 ألفا و452 مصابين. وأوضحت أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 3 مجازر ضد
الأمم المتحدة: موت ومعاناة في غزة لا يمكن أن يقبلهما ضمير
يونيو 18, 2024
حذر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك، الثلاثاء، من أن الوضع في الضفة الغربية بما في ذلك القدس "يتدهور بشكل كبير". وقال تورك، إن هناك "موتا ومعاناة لا يمكن أن يقبل بهما ضمير في غزة". وأضاف أنه "حتى يوم 15 حزيران/يونيو، (قُتل) 528 فلسطينيا بينهم 133 طفلا على أيدي قوات الأمن (الإسرائيلية) أو
شخصيات عربية في بريطانيا تدعو لدعم حملتي "الصوت العربي" و"الصوت المسلم" بالانتخابات
يونيو 18, 2024
وقع أكثر من خمسين شخصية بارزة من الجالية العربية في بريطانيا، نداء لدعم حملتي "الصوت العربي" و"الصوت المسلم" في الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في الرابع من تموز/يوليو 2024. ودعا الموقعون، عموم الشارع العربي والمسلم، والناشطين وداعمي حقوق الإنسان للتوقيع على النداء من خلال الرابط اضغط هنا. وطالبوا بالتعاون وتوحيد الجهود، من أجل تشكيل صوت مؤثر