كنيسة هولندية تُشبّه ممارسات الاحتلال بحق الفلسطينيين بـ "النازية"

الكنيسة أعلنت أنها ستعيد النظر بعلاقتها مع إسرائيل

شبه وفد من الكنيسة البروتستانتية الهولندية (PKN)، الذي  زار  فلسطين المحتلة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، الممارسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين بـ "النازية".

وذكر موقع /واي نت/ الإلكتروني العبري اليوم الخميس، أن انطباعات أعضاء وفد الكنيسة خلال زيارته أثارت غضبا بين أعضاء الجالية اليهودية في هولندا.

وجاء في تقرير صادر عن الكنيسة في أعقاب زيارة وفدها إلى "فلسطين وإسرائيل" أنه "في يد فَشِم - متحف تخليد الهولوكوست، شاهدنا الشر والمعاناة أثناء الهولوكوست واللذان لا مثيل لهما. ورغم ذلك، فإن صور الطرد ولافتة  (ممنوع دخول اليهود) التي رأيناها في المتحف أثارت تداعيات لما رأيناه في الأيام الأخيرة".

ووضعت الكنيسة في بداية تقريرها صورة للفتاة الهولندية اليهودية ضحية الهولوكوست، "آنا فرانك"، من أجل إثارة الانطباع بأن ما فعله النازيون للفتاة فرانك، تنفذه إسرائيل اليوم بحق الفلسطينيين، وفقا للمصدر نفسه.

كذلك أعلنت الكنيسة البروتستانتية أنها ستعقد مداولات خاصة، بعد عدة أسابيع، ستعيد خلالها البحث في علاقتها مع إسرائيل و"الشعب اليهودي"، على إثر ما شاهده الوفد الكنسي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ونشرت الجالية اليهودية في هولندا في أعقاب تقرير الوفد الكنسي، بيانا قالت فيه إنها "مصدومة من المقارنة غير المقبولة" التي أجرتها الكنيسة.

  1. وقال الحاخام الرئيسي في هولندا، بنيامين يعقوبس، إن "ملايين المسيحيين في هولندا يتبعون هذه الكنيسة". وادعى أن "المقارنة بين الإبادة المنهجية لليهود وبين دولة إسرائيل هو أمر لا يقبله العقل. وهذا قد يشجع أشخاصا في هولندا على استهداف اليهود. وهذا ببساطة تقرير معاد للسامية" وفق مزاعمه.

واعتبر السفير الإسرائيلي في هولندا، مودي إفرايِم، أن التقرير "خطير جدا"، مضيفا "أننا نشهد اتجاها مقلقا لتصاعد معاداة السامية".

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"حماس" تطالب "الصحة العالمية" بمحاسبة الاحتلال على جرائمه بحق الأطباء الفلسطينيين
يونيو 19, 2024
قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن  "جريمة اغتيال الطبيب الفلسطيني إياد الرنتيسي في المعتقلات الصهيونية، تأكيدٌ على إجرام وهمجية هذا الكيان الفاشي، وسلوكه الإجرامي تجاه شعبنا الفلسطيني، واستهدافه لكل القطاعات ومناحي الحياة في قطاع غزة، ضمن حرب الإبادة التي يشنها ضده". وطالبت "المجتمع الدولي ومنظمة الصحة العالمية والمنظمات الإنسانية والحقوقية، بإدانة هذه الجرائم المروّعة المستمرة،
البيت الأبيض يلغى اجتماعا استراتيجيا مع كبار المسؤولين الإسرائيليين
يونيو 19, 2024
كشفت وسائل إعلام أمريكية، اليوم الأربعاء، عن أن البيت الأبيض، ألغى اللقاء الذي كان مقررا عقده غدا الخميس، مع وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي والوزير في حكومة الحرب الإسرائيلية رون ديرمر ورئيس مجلس الأمن القومي تساحي هنغبي بعد الفيديو الذي هاجم فيه رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، الإدارة الأمريكية، وقال فيه إن الولايات المتحدة تؤخر مساعدات
"حزب الله": استهدفنا مصنعا عسكريا ومقر قيادة كتيبة عسكرية إسرائيلية
يونيو 19, 2024
أعلن "حزب الله"، مساء الثلاثاء، استهداف مصنع عسكري في مستوطنة "سعسع" ومقر قيادة كتيبة السهل بثكنة "بيت هيلل"، ردا على قصف ‏متكرر لبلدة البرغلية شمال مدينة صور جنوب لبنان. وقال الحزب في بيان عبر تلغرام، إن مقاتليه "استهدفوا مصنع ‌‏بلاسان للصناعات ‏العسكرية المتخصصة في تدريع وحماية الآليات والمركبات لصالح جيش العدو في ‏مستوطنة سعسع بصواريخ
إصابتان بالرصاص الحي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في قلقيلية
يونيو 19, 2024
أصيب شابين بالرصاص الحي، فجر اليوم الأربعاء، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية. وأفاد الهلال الأحمر (منظمة غير حكومية)، بأن طواقمه نقلت إصابة فتى (17 عاما) بالرصاص الاحتلال الحي في الركبتين في مدينة قلقيلية، وشاب (19 عاما) بالرصاص الحي في الكتف. وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة
استشهاد شاب فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في بيت لحم
يونيو 18, 2024
استشهد شاب فلسطيني، مساء الثلاثاء، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال في بلدة بيت فجار جنوب مدينة بيت لحم في الضفة الغربية. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إنها "تبلغت باستشهاد الشاب بلال عادل عبد الفتاح بلو (39 عاما)، برصاص الاحتلال جنوب بيت لحم". وكانت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، قالت في وقت سابق اليوم، إن "قوات الاحتلال منعت
حزب برازيلي يُطلق حملة بعنوان "حان الوقت لتروي حماس جانبها من القصة"
يونيو 18, 2024
أطلق حزب "القضية العمالية" البرازيلي (PCO)، حملة إعلامية بعنوان "حماس تروي جانبها من القصة"، وأعلن عزمه توزيع نحو 100 ألف منشور مطبوع على البرازيليين الذين لم يسمعوا "حتى اليوم القصة سوى من بنيامين نتنياهو عبر الصحافة الصفراء، واليوم سيرون القصة من جانب المضطهدين، أولئك الذين يناضلون ضد الإبادة الجماعية والاحتلال، سيرونها وسيسمعونها من جانب حماس".