وزير الأوقاف الأردني: سنقف أمام محاولات إسرائيل تغيير الوضع في الأقصى

أكد بأن الأردن لن يسمح بالتقسيم الزماني والمكاني للأقصى

قال وزير الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية الأردنية محمد الخلايلة، إن الرعاية الهاشمية للمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف مستمرة، وأن بلاده "ستقل دوما ضد أية محاولات واعتداءات إسرائيلية لتغيير الوضع القائم في الأقصى والحرم الشريف".

وأكد الخلايلة في محاضرة، خلال أمسية لصالون "السبت الثقافي" في أمانة عمان الكبرى، بمركز الحسين الثقافي، مساء أمس السبت، حملت عنوان "الوصاية الهاشمية على المقدسات والدور الأردني بحمايتها" أن الأردن لن يسمح بالتقسيم الزماني والمكاني للأقصى، والذي يخالف كل القوانين والمواثيق الدولية.

ولفت، إلى أن سلطات الاحتلال تدعم الجمعيات والمنظمات اليهودية المتطرفة في سعيهم لتطبيق هذا التقسيم بالقوة، ويحتل قائمة أولوياتها لتحاول تطبيق ما طبقته قبل أكثر من عقدين في الحرم الإبراهيمي الشريف بالخليل (جنوب الضفة الغربية).

وأشار إلى أن وزارته مسؤولة عن 120 مسجدا في القدس الشريف، بالإضافة إلى المهام المنوطة لها بشأن المسجد الأقصى المبارك.

وشدد على أن الأردن بقيادة الملك عبد الله الثاني يتشرف بحمل مسؤولية الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، مضيفاً أن الحكومة ووزارة الأوقاف تخصصان من موازنة الوزارة السنوية مبالغ كبيرة لخدمة ورعاية الأوقاف في القدس، يضاف لها ما يخصصه الصندوق الهاشمي لإعمار المسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرفة.

وتحدث عن المبادرة الملكية بإنشاء "وقفية المصطفى لقراءة القرآن" في الأقصى، والتي خصص لها مبالغ مالية كبيرة، بهدف بقاء المسجد عامرا، وكذلك دعما للرباط فيه.

وأكد أن وزارة الأوقاف تتابع كل ما يجري في الحرم القدسي الشريف على مدار الساعة من خلال دائرة أوقاف القدس في القدس الشريف، ومديرية المسجد الأقصى وشؤون القدس في الوزارة، مشيرا إلى أن العامين الماضيين شهدا تضاعف وتزايد الاقتحامات والاعتداءات من المستوطنين.

وتوقع الوزير أن تستمر وتيرة الاعتداءات الإسرائيلية بالتصاعد خاصة مع تقدم اليمين المتطرف، مشددا في الوقت ذاته على أن الأردن سيتصدى بكل قوة لما يخطط له الإسرائيليون من تقسيم زماني أو مكاني للحرم القدسي الشريف، مبينا أن الأردن لن يقبل أي تقسيم أو تغيير في الوضع القائم في الحرم القدسي الشريف.

يذكر أن دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس تتبع لوزارة الأوقاف الأردنية، وهي المسؤولة عن إدارة شؤون المسجد الأقصى.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
بعد إسقاط مشروع "قانون الحاخامات".. حزب "شاس": حل الحكومة الإسرائيلية مسألة وقت
يونيو 19, 2024
قال حزب "شاس" الإسرائيلي، الشريك في الائتلاف الحكومي، اليوم الأربعاء، إن "الحل الكامل لحكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو هو مسألة وقت فقط". وقالت /هيئة البث العبرية الرسمية/، إن مسؤولين في "شاس" شنوا هجوما قويا على حزب "الليكود" الذي يتزعمه نتنياهو، بعد إسقاط مشروع "قانون الحاخامات" بالكنيست الإسرائيلي (البرلمان). والثلاثاء، سحب نتنياهو مشروع "قانون الحاخامات" من
"نادي الأسير": الاحتلال اعتقل 90 فلسطينيا في الضفة خلال عيد الأضحى
يونيو 19, 2024
أعلن نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، اليوم الأربعاء، أن الاحتلال الإسرائيلي اعتقل 90 فلسطينيا على الأقل من الضّفة الغربية المحتلة، خلال أيام عيد الأضحى المبارك، الذي بدأ الأحد. وقال النادي، في بيان، إن "إسرائيل اعتقلت في أيام العيد 90 مواطنا على الأقل من الضّفة الغربية، بينهم 3 سيدات بالإضافة إلى أطفال وأسرى سابقين". ولفت البيان
"حماس" تطالب "الصحة العالمية" بمحاسبة الاحتلال على جرائمه بحق الأطباء الفلسطينيين
يونيو 19, 2024
قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن  "جريمة اغتيال الطبيب الفلسطيني إياد الرنتيسي في المعتقلات الصهيونية، تأكيدٌ على إجرام وهمجية هذا الكيان الفاشي، وسلوكه الإجرامي تجاه شعبنا الفلسطيني، واستهدافه لكل القطاعات ومناحي الحياة في قطاع غزة، ضمن حرب الإبادة التي يشنها ضده". وطالبت "المجتمع الدولي ومنظمة الصحة العالمية والمنظمات الإنسانية والحقوقية، بإدانة هذه الجرائم المروّعة المستمرة،
"سانا": استشهاد ضابط جراء عدوان إسرائيلي على موقعين في ريفي القنيطرة ودرعا
يونيو 19, 2024
قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية /سانا/، اليوم الأربعاء، إن ضابطا في الجيش السوري استشهد "جراء العدوان نفذه طيران العدو الإسرائيلي المسير صباح اليوم على موقعين في ريفي القنيطرة ودرعا".   ونقلت الوكالة الرسمية، عن مصدر عسكري أنه "في حوالي الساعة السابعة من صباح اليوم شن العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً بالطيران المسيّر مستهدفاً موقعين عسكريين لقواتنا
البيت الأبيض يلغى اجتماعا استراتيجيا مع كبار المسؤولين الإسرائيليين
يونيو 19, 2024
كشفت وسائل إعلام أمريكية، اليوم الأربعاء، عن أن البيت الأبيض، ألغى اللقاء الذي كان مقررا عقده غدا الخميس، مع وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي والوزير في حكومة الحرب الإسرائيلية رون ديرمر ورئيس مجلس الأمن القومي تساحي هنغبي بعد الفيديو الذي هاجم فيه رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، الإدارة الأمريكية، وقال فيه إن الولايات المتحدة تؤخر مساعدات
"حزب الله": استهدفنا مصنعا عسكريا ومقر قيادة كتيبة عسكرية إسرائيلية
يونيو 19, 2024
أعلن "حزب الله"، مساء الثلاثاء، استهداف مصنع عسكري في مستوطنة "سعسع" ومقر قيادة كتيبة السهل بثكنة "بيت هيلل"، ردا على قصف ‏متكرر لبلدة البرغلية شمال مدينة صور جنوب لبنان. وقال الحزب في بيان عبر تلغرام، إن مقاتليه "استهدفوا مصنع ‌‏بلاسان للصناعات ‏العسكرية المتخصصة في تدريع وحماية الآليات والمركبات لصالح جيش العدو في ‏مستوطنة سعسع بصواريخ