وزير أردني أسبق: لا يمكن الحديث عن “سلام دافئ” بين عمان و”تل أبيب”

قال وزير الخارجية الأردني الأسبق، مروان المعشر، إنه “لا يمكن الحديث عن سلام حقيقي في ظل غياب حل للقضية الفلسطينية”.

وأضاف المعشر، في حديث لقناة /رؤيا/ الأردنية (قناة خاصة)، ليلة أمس، أننا “وقعنا معاهدة سلام مع إسرائيل، وحتى تكون ذات فائدة على الأردن والمنطقة، يجب إزالة الاحتلال الإسرائيلي، وإقامة الدولة الفلسطينية، باعتبارها مصلحة أردنية، كما أنها مصلحة فلسطينية”.

وقال: “الحكومة الإسرائيلية لا تنوي إطلاقا إزالة الاحتلال، وتريد الاحتفاظ بالأراضي الفلسطينية للأبد”، موضحاً “في ظل هذا لا يمكن الحديث عن سلام دافئ بين الأردن وإسرائيل، وبين أيّة دولة عربية”.

وأشار إلى أنه “حصل تراجع كبير في عملية السلام، منذ وصول اليمين الإسرائيلي إلى الحكم”.

ونوه إلى أن “الإخفاق الحقيقي حدث حينما لم تجمد البؤر الاستيطانية”، مؤكداً أنّ “أوسلو فشلت فشلا ذريعا في تجميد العملية الاستيطانية”.

ولفت المعشر إلى أنه “منذ اتفاقية أوسلو (1993)، كان عدد المستوطنين في القدس الشرقية والضفة الغربية يصل إلى 250 ألف مستوطن، لكنه تضاعف ليبلغ نحو 700 ألف، ما يعني قتل حل الدولتين”.

وأضاف: “اتفاق أبراهام، أخل بأهم قاعدة بعملية السلام، والتي تقول الأرض مقابل السلام.. فلم تتكلم على الإطلاق عن الأرض، وعرضت السلام مقابل السلام”.

ووقعت أربع دول عربية، هي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب، اتفاقيات لإقامة علاقات دبلوماسية مع “إسرائيل” بوساطة أمريكية في 2020، وأطلق عليها اسم “اتفاقيات أبراهام”.​​​​

ووقع الأردن و”إسرائيل” معاهدة تسوية، عرفت باسم وادي عربة في 26 تشرين أول/ أكتوبر 1994، وقد سبقته مصر في العام 1978.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مسؤول أمني إسرائيلي: الضفة وإيران مركزا التهديد الرئيسي لنا العام المقبل
ديسمبر 6, 2022
حذر مسؤول أمني إسرائيلي، من تصاعد الأوضاع الأمنية بشكل واسع النطاق في الضفة الغربية المحتلة، وتشكيلها التهديد الأكبر لدولة الاحتلال العام المقبل 2023، في ظل حالة عدم الاستقرار، وتصاعد العمليات المسلحة. ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عميت ساعر، قوله إن الضفة الغربية وإيران هما مركزا
“عرين الأسود” تتبنى عدة عمليات ضد الاحتلال وتحيي مقاومة غزة
ديسمبر 6, 2022
تبنت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على إعدام الشهيد عمار مفلح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت في بيان صحفي تلقته “قدس برس” إن “جند العرين نفذوا يوم الجمعة الماضي، خمس عمليات إطلاق نار تجاه حاجز حوارة الاحتلالي، وحاجز بيت فوريك، واستهدفوا تجمعات الجنود على نقطة
مصادر عبرية: إطلاق نار يستهدف مستوطنة شمال رام الله
ديسمبر 6, 2022
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار، الليلة الماضية، تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله (وسط الضفة). ونقل موقع الأخبار العبري /0404/ عن متحدث باسم جيش الاحتلال، قوله إن إطلاق النار استهدف موقعا لقوات الجيش بالقرب من البوابة الخلفية للمستوطنة، من قبل مركبة مسرعة لاذت بالفرار من المكان، زاعماً عدم وقوع إصابات.
مراقبون: هدم معبر المنطار تشديد لحصار غزة وتنصل من الاتفاقيات
ديسمبر 5, 2022
اعتبر مراقبان فلسطينيان إقدام دولة الاحتلال على هدم معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة (شرقا)؛ إمعاناً إسرائيلياً في تشديد الحصار السياسي والاقتصادي على القطاع، وتنصلاً من الاتفاقيات المبرمة؛ والتي كانت المعابر أحد أركانها. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، أنه تم أمس الأحد البدء في عملية “كارني عوز” التي تتضمن تفكيك معبر
“حماس” تعلن شعار انطلاقتها الـ35 
ديسمبر 5, 2022
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الاثنين، عن شعار انطلاقتها الـ35 لهذا العام، والذي “يعبر عن الثوابت التي تؤمن بها الحركة، والأهداف التي تسعى إليها”. وأوضحت “حماس” في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، أن “الشعار يتزين بخارطة فلسطين من البحر إلى النهر، ومن الناقورة الي أم الرشراش، متوشحة بالكوفية الفلسطينية، وعلى جانبها الأيمن البندقية؛ يرفرف
إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة سلوان
ديسمبر 4, 2022
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مواجهات مع الاحتلال اندلعت ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك. وقالت مصادر محلية إن “قوات الاحتلال اقتحمت حي أبو تايه في بلدة سلوان، وأطلقت قنابل الغاز والصوت بكثافة صوب الشبان، وقامت بإزالة الإعلام والرايات التابعة للفصائل الفلسطينية”. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة،