لندن.. ثلاثة آلاف مشارك في مهرجان فلسطين السنوي الثامن عشر

أنهى “المنتدى الفلسطيني” في بريطانيا (مؤسسة أهلية)، فعاليات النسخة الثامنة عشر من “مهرجان فلسطين السنوي”، في منطقة هارو بالعاصمة لندن، والتي أنطلقت أعمالها أمس السبت.

وأفاد منظمو المنتدى، بحسب بيان صحفي، بحضور ما يناهز ثلاثة آلاف مشارك من الجالية الفلسطينية، ومختلف الجاليات العربية، بالإضافة إلى مناصرين بريطانيين للقضية الفلسطينية.

وتضمن المهرجان فعاليات للأطفال، وعروضا للدبكة الشعبية، ومعرضا للمنتجات والمطرزات التراثية الفلسطينية، وسوقا للأطعمة، والكنافة النابلسية الشهيرة.

وكرّم المهرجان عددا من الشخصيات المناصرة لفلسطين في بريطانيا، وكان من أبرزهم النائب الإيرلندي الشهير بمواقفه الموالية لفلسطين ريتشارد بويد باريت.
 
ومن جهته، قال رئيس “المنتدى الفلسطيني” زاهر بيراوي إن “المهرجان هذا العام يأتي بحلة متميزة، تنقل المشاركين فيه إلى فلسطين وتراثها، وأكلاتها الشعبية، وأغانيها، ودبكتها، ومطرزاتها، وَعَبَق زيتها، وزعترها، وميرميتها” على حد تعبيره.

وأضاف بيراوي لـ”قدس برس”، أن “الجالية الفلسطينية في بريطانيا وأعضاء المنتدى، سيقومون يوما بعد يوم، ومع كل أحرار العالم بقطع حبل المدد الغربي لدولة الاحتلال، ونظام الفصل العنصري، إلى أن يعود الحق لأصحابه، ويرفرف علم فلسطين على أسوار القدس، ومساجدها، وكنائسها، و نفرح جميعًا بيوم النصر”.

ويهدف المهرجان بحسب منظميه إلى المساهمة في تعزيز الرواية الفلسطينية للصراع، في ظل بحر الأكاذيب التي يروجها الاحتلال الإسرائيلي، وأدواته في العالم عموماً، وفي بريطانيا تحديدا.

كما يحمل المهرجان عددا من الرسائل السياسية، أهمها أن الجالية الفلسطينية أو “فلسطينيو بريطانيا” جزء من المجتمع البريطاني بأعراقه المختلفة، ولكنهم يحلمون بحق العودة إلى ديارهم التي هجروا منها، ويحملون قضيتهم وقدسهم في عقولهم وقلوبهم، ويعيشون معاناة أهلهم تحت الاحتلال، وفق المنظمين.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إصابة طفل فلسطيني برصاص الاحتلال في “بيت دجن”
ديسمبر 9, 2022
أصيب طفل فلسطيني بالرصاص، وآخرون بالاختناق، اليوم الجمعة، خلال قمع الجيش الإسرائيلي مسيرة مناهضة للاستيطان في قرية “بيت دجن” شرق مدينة نابلس (شمال الضفة). وأفادت مصادر طبية بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أسفر عن إصابة طفل بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و10 مواطنين بالاختناق جراء
65 ألفاً يشهدون صلاة الجمعة في “الأقصى”
ديسمبر 9, 2022
أدى 65 ألف شخص صلاة الجمعة، في المسجد الأقصى المبارك، رغم إجراءات قوات الاحتلال الإسرائيلي المشددة، وفق تقديرات دائرة الأوقاف في القدس المحتلة. وقال مراسل “قدس برس” إن أهالي القدس والضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل، توافدوا إلى المسجد الأقصى، رغم العراقيل والتشديدات عند الحواجز ومداخل مدينة القدس المحتلة. وأفاد بأن قوات الاحتلال انتشرت في شوارع
الأردن: اقتحامات المدن الفلسطينية تدفع باتجاه تصعيد خطير
ديسمبر 9, 2022
حذر الأردن من استمرار الاقتحامات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية، والاعتداءات المتكررة عليها، وآخرها العدوان على مدينة جنين فجر الخميس، مندداً بـ”حملة التصعيد العسكرية الإسرائيلية التي تنذر بتفجر دوامة جديدة من العنف، والتي سيدفع الجميع ثمنها”. وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية، سنان المجالي، في بيان صحفي اطلعت عليه “قدس برس”، إن “العنف لن يولد إلا
مئات الفلسطينيين يشيعون جثمان الشهيد الريماوي وسط الضفة
ديسمبر 9, 2022
شيع مئات الفلسطينيين، اليوم الجمعة، جثمان الفتى الشهيد ضياء الريماوي (16 عاماً) الذي قُتل برصاص الاحتلال الإسرائيلي مساء الخميس. وانطلق موكب تشييع جثمان الشهيد من أمام مجمع فلسطين الطبي في رام الله (وسط الضفة) إلى منزل عائلته في بلدة “بيت ريما” شمال غرب المدينة. وأطلق المشيعون هتافات منددة بانتهاكات الاحتلال، رافعين الأعلام الفلسطينية ورايات الفصائل.
خروقات إسرائيلية للأجواء والمياه الإقليمية اللبنانية
ديسمبر 9, 2022
أعلن الجيش اللبناني، اليوم الجمعة، أن طائرة استطلاع إسرائيلية من دون طيار، خرقت الأجواء اللبنانية من فوق مزارع شبعا المحتلة، ونفذت طلعات استكشافية فوق منطقة حاصبيا، وصولا حتى سماء جبل برغز ومجرى الليطاني في البقاع الغربي. وأضاف في بيان، أن ثلاثة زوارق حربية تابعة لجيش الاحتلال “خرقت المياه الإقليمية اللبنانية تباعاً قبالة رأس الناقورة”. وتابع:
الاحتلال يستهدف مراكب الصيادين في بحر شمال غزة
ديسمبر 9, 2022
أطلقت زوارق بحرية الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، نيران أسلحتها الرشاشة والغاز السام، باتجاه مراكب الصيادين العاملة في بحر شمال قطاع غزة. وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال المتمركزين فوق الزوارق الحربية الجاثمة داخل بحر محافظة شمال قطاع غزة، أطلقوا نيران أسلحتهم الرشاشة وكذلك الغاز المسيل للدموع تجاه مراكب الصيادين العاملة في بحر منطقتي الواحة والسودانية،