مصادر عبرية: حالة مصابين في عملية تل أبيب" ما زالت صعبة للغاية

أعلن  مستشفى "إيخيلوف" التابع للاحتلال في "تل أبيب"،  أن حالة اثنين من جرحى الهجوم  الذي نفذه شاب فلسطيني في شارع "ديزنغوف" وسط تل ابيب الليلة الماضية، لا تزال خطيرة للغاية.

ووفق القناة /السابعة/ العبرية، أوضح المستشفى أن حالة أحد المصابين (32 عاما) في خطر، حيث أصيب برصاصة في الجزء العلوي من الجسم، ويرقد في وحدة العناية المركزة، بينما يرقد الآخر في وحدة العناية المركزة لجراحة الأعصاب، وكلاهما  وضعا تحت التخدير والتنفس الاصطناعي.

ووصفت حالة مصاب ثالث، بانها  خفيفة إلى متوسطة ويرقد في  المستشفى في قسم الجراحة التجميلية.

وأظهر تحقيق أولي  لأمن الاحتلال، أن المقاوم  الفلسطيني وصل إلى مطعم وأطلق النار من مسدس، على المستوطنين داخل  المطعم.

وبحسب أحد التقارير  العبرية، توقف إطلاق النار بعد ان أصيب سلاح منفذ العملية بعطل، واستشهد برصاص جنديان كانا في المكان.

وذكرت مصادر عبرية، أن منفذ الهجوم هو  الشهيد  معتز الخواجا (23 عاما) من بلدة "نعلين" غربي رام الله 

واعتقلت القوات الإسرائيلية فجر اليوم الجمعة، والد منفذ العملية وشقيقه، بعدما اقتحمت منزلهم في البلدة، وأخذت قياسات المنزل تمهيدا لهدمه.

وقالت وسائل إعلام فلسطينية إن منفذ الهجوم ينتمي إلى حركة "حماس".

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة