السلطة الفلسطينية تفرج عن المعتقل السياسي أحمد خصيب

بعد نحو 145 يومًا على الاعتقال خاض خلالها إضرابًا مفتوحًا عن الطعام

قالت مجموعة “محامون من أجل العدالة” (تجمع حقوقي مستقل في الضفة)، مساء الثلاثاء، إن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية أفرجت عن المعتقل السياسي أحمد خصيب، بعد 145 يومًا على اعتقاله، خاض خلالها إضرابًا عن الطعام.

وأوضحت المجموعة الحقوقية، في بيان مقتضب تلقته “قدس برس”، أن “المعتقل السياسي أحمد خصيب حر طليق في هذه الأثناء، بعد 31 يومًا من الإضراب عن الطعام احتجاجًا على اعتقاله السياسي”.

وأردفت أن “أحمد في طريق العودة إلى المستشفى لتلقي العلاج، بعد إعادته مساء اليوم الى السجن لتسجيل إجراءات الخروج والإفراج”، مؤكدةً أنه لا زال “بحاجة لرعاية طبية”.

من جهة أخرى، نشرت وسائل إعلام محلية صورة للمعتقل السياسي المحرر خصيب وهو يحمل طفلته البكر، مُنى، بين يديه، قائله إنه يحتضن طفلته لأول مرة، حيث ولدت في شهر أيلول/سبتمبر وهو في سجون السلطة.

واعتقلت أجهزة أمن السلطة 10 فلسطينيين، في 6 حزيران/يونيو الجاري، على خلفية انفجار وقع في منجرة بمدينة بيتونيا غربي رام الله (وسط الضفة)، ليتم الإفراج عن أربعة منهم بعد أقل من شهر على اعتقالهم، بينهم صاحب المنجرة، بسبب عدم وجود أية أدلة تثبت صحة الادعاءات الموجهة لهم.

وبعد الإفراج عن خصيب، تُبقي الأجهزة الأمنية على كل من: أحمد هريش، ومنذر رحيب، وجهاد وهدان، وقسام حمايل، وخالد النوابيت، معتقلين في سجن بيتونيا، غربي رام الله، على ذات التهمة.

وتزعم الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية أن المتهمين يسعون “للانقلاب على السلطة الفلسطينية”.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إصابة طفل فلسطيني برصاص الاحتلال في “بيت دجن”
ديسمبر 9, 2022
أصيب طفل فلسطيني بالرصاص، وآخرون بالاختناق، اليوم الجمعة، خلال قمع الجيش الإسرائيلي مسيرة مناهضة للاستيطان في قرية “بيت دجن” شرق مدينة نابلس (شمال الضفة). وأفادت مصادر طبية بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أسفر عن إصابة طفل بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و10 مواطنين بالاختناق جراء
65 ألفاً يشهدون صلاة الجمعة في “الأقصى”
ديسمبر 9, 2022
أدى 65 ألف شخص صلاة الجمعة، في المسجد الأقصى المبارك، رغم إجراءات قوات الاحتلال الإسرائيلي المشددة، وفق تقديرات دائرة الأوقاف في القدس المحتلة. وقال مراسل “قدس برس” إن أهالي القدس والضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل، توافدوا إلى المسجد الأقصى، رغم العراقيل والتشديدات عند الحواجز ومداخل مدينة القدس المحتلة. وأفاد بأن قوات الاحتلال انتشرت في شوارع
الأردن: اقتحامات المدن الفلسطينية تدفع باتجاه تصعيد خطير
ديسمبر 9, 2022
حذر الأردن من استمرار الاقتحامات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية، والاعتداءات المتكررة عليها، وآخرها العدوان على مدينة جنين فجر الخميس، مندداً بـ”حملة التصعيد العسكرية الإسرائيلية التي تنذر بتفجر دوامة جديدة من العنف، والتي سيدفع الجميع ثمنها”. وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية، سنان المجالي، في بيان صحفي اطلعت عليه “قدس برس”، إن “العنف لن يولد إلا
مئات الفلسطينيين يشيعون جثمان الشهيد الريماوي وسط الضفة
ديسمبر 9, 2022
شيع مئات الفلسطينيين، اليوم الجمعة، جثمان الفتى الشهيد ضياء الريماوي (16 عاماً) الذي قُتل برصاص الاحتلال الإسرائيلي مساء الخميس. وانطلق موكب تشييع جثمان الشهيد من أمام مجمع فلسطين الطبي في رام الله (وسط الضفة) إلى منزل عائلته في بلدة “بيت ريما” شمال غرب المدينة. وأطلق المشيعون هتافات منددة بانتهاكات الاحتلال، رافعين الأعلام الفلسطينية ورايات الفصائل.
خروقات إسرائيلية للأجواء والمياه الإقليمية اللبنانية
ديسمبر 9, 2022
أعلن الجيش اللبناني، اليوم الجمعة، أن طائرة استطلاع إسرائيلية من دون طيار، خرقت الأجواء اللبنانية من فوق مزارع شبعا المحتلة، ونفذت طلعات استكشافية فوق منطقة حاصبيا، وصولا حتى سماء جبل برغز ومجرى الليطاني في البقاع الغربي. وأضاف في بيان، أن ثلاثة زوارق حربية تابعة لجيش الاحتلال “خرقت المياه الإقليمية اللبنانية تباعاً قبالة رأس الناقورة”. وتابع:
الاحتلال يستهدف مراكب الصيادين في بحر شمال غزة
ديسمبر 9, 2022
أطلقت زوارق بحرية الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، نيران أسلحتها الرشاشة والغاز السام، باتجاه مراكب الصيادين العاملة في بحر شمال قطاع غزة. وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال المتمركزين فوق الزوارق الحربية الجاثمة داخل بحر محافظة شمال قطاع غزة، أطلقوا نيران أسلحتهم الرشاشة وكذلك الغاز المسيل للدموع تجاه مراكب الصيادين العاملة في بحر منطقتي الواحة والسودانية،